الرئيسية » مقالات » طفل ذو سبع سنوات تقطعه عصابات البعث والقاعدة بحجة (المكاومة)!!

طفل ذو سبع سنوات تقطعه عصابات البعث والقاعدة بحجة (المكاومة)!!

بِسْمِ اللهِ الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ

يَوْمَئِذٍ لَّا تَنفَعُ الشَّفَاعَةُ إِلَّا مَنْ أَذِنَ لَهُ الرَّحْمَنُ وَرَضِيَ لَهُ قَوْلًا يَعْلَمُ مَا بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَمَا خَلْفَهُمْ وَلَا يُحِيطُونَ بِهِ عِلْمًا . صدق الله العلي العظيم . سورة طه . اية 106 . و 107 .

اصبح كل من هب ودب يتحدث بأسم مايسمى ( بالمكاومة ) . وصار اصحاب هذا المشروع تجار ومصاصين دماء من الطراز ألأول بأسم هذه ( المكاومة ) . وأصبح لكل مجموعة طريقة وأسلوب وأهداف ترسمها بعيدا عن عيون ألاخرين لتنفيذ أجندة دول ومشاريع تخدم مصلحتها أولا قبل كل شيء في سبيل ألأثراء وليس الهدف طرد المحتل ألأمريكي هو السبب . فقد (شبعنا) من هذه الشعارات الزائفة والباطلة من هؤلاء ( قردة وخنازير العصر الحديث ) . وأصحاب النفوس الضعيفة من الذين أغوتهم الدول بمليارات الدولارات من اجل تهديم العراق بأي شكل من ألأشكال !! ولو عرفت السبب بطل العجب يرجع مرده نظام الحكم الحالي لايروق لدول الجوار وفي نفس الوقت من ينسبون أنفسهم لهذه المقاومة الشريفة جدا جدا البعض منهم يتكتلون على شكل عصابات اجرامية تعمل بشكل منظم وبمفردها وتقتات على خطف ألأبرياء من القوات المتعددة الجنسيات والصحفيين وأبرياء العراقيين لكي تحصل على ( دفاتر ) دولارات !! .
الم يقرأ هؤلاء كتاب الله عز وجل ماذا قال في سورة النساء :
{وَمَن يَقْتُلْ مُؤْمِناً مُّتَعَمِّداً فَجَزَآؤُهُ جَهَنَّمُ خَالِداً فِيهَا وَغَضِبَ اللّهُ عَلَيْهِ وَلَعَنَهُ وَأَعَدَّ لَهُ عَذَاباً عَظِيماً } [النساء:93]
ماذا جنى العراق من هذه المقاومة التي لاتغني ولاتسمن من جوع طيلة خمس سنوات من بعد سقوط الصنم وحتى يومنا هذا غير الخزي والعار والشنار ؟ لو كانت مقاومة مشروعة ضد القوات ألأمريكة فقط لتعاطف معها ابناء العراق ولكن الجميع يعرف من يقوم بهذه ألأعمال هم الخارجين عن القانون فقط . وأما من قتل من ألأمريكان بسبب العبوات الناسفة وغيرها ولم يلوث فيها دم العراقيين قد نجد لها ألأعذار المناسبة لذلك . ولكن أن يفجر عبوة بحجة يقتل أمريكي واحد ويقتل معه مئة عراقي على سبيل المثال فأي مقاومة هذه ؟ وأين وجه الحق بهذه المقاومة المزعومة ؟ وألأنكى من ذلك هناك من يدافع عن هذه ( المكاومة) الشريفة جدا جدا جدا !!!
ان من يزهق عراقي بريء لايسلم من عقاب الله وعقاب القانون وعقاب الناس جميعا .
وقد قال الله سبحانه وتعالى في كتابه العزيز : {ولا تقتلوا النفس التي حرّم الله إلا بالحق ومن قتل مظلوماً فقد جعلنا لوليّه سلطاناً فلا يسرف في القتل إنه كان منصوراً} [الإسراء:33]، تؤكد هذه الآية على حماية النفس الإنسانية، لأنه ليس لك أن تقتل النفس التي حرّم الله أن تقتل . وقال تعالى : {ومن قتل مظلوماً فقد جعلنا لوليّه سلطاناً} [الإسراء:33]. ويركز الله سبحانه وتعالى أنه إذا قتل الإنسان من دون حق عمداً، فلولي القتيل أن يأخذ حقه من القاتل من دون أن يزيد على ذلك .
ومن يفجر ألأسواق والحسينيات والجوامع وفي الشوارع العامة ويقتل المارة من ابرياء العراقيين هل هذه في نظر المقاومين مقاومة ؟ ولاأريد ان اذكر بالأرقام واين فالجميع يعرف ذلك .
ولكن بأختصار شديد هذه ليست مقاومة وانما ( مقامرة ) والرابح من يلعب هذه اللعبة الخطرة جدا حيث يحسب (المردود) المادي من هذه وتلك العملية كم سيجني منها بالدولار !!
المقاومة لها شرطها وشروطها وليس كل من أدعى بأنه مقاوم صح ان يطلق عليه اسما على مسمى وان يقدم له اكليلا من الزهور وألأحتفال به وتبجيله من قبل الاخرين بدون فهم وعلم .
من أراد ان يجهد الآلة ألأمريكية يوجد طريق لذلك وليس صعبا على المقاوم ان يكتشف ذلك .
ولكن من يخلط المقاومة بقتل المدنيين وعامة الناس من العراقيين هذا عمل غير شرعي وغير مقبول أبدا . من يخلط بين الكنائس والجوامع ويفرق بين هذا سني وذاك شيعي وذاك مسيحي والى كثير من طوائف العراق المختلفة ويضع بينهم اسفين ويهدم مايراه في طريقه بحجة وغير حجة ويفجر على رؤوسهم المفخخات بدون سبب ويستهين بالحياة البشرية التي كرمها الله تعالى وجعل (مكانة) (وحرمة) قتل الأنسان بمكانة وقدر الكعبة المشرفة فكيف يستبيح دم ألأبرياء !!
اذن هذا ألعمل الذي يقوم به أي كان (ارهابي) ومقيت وترفضه كل الديانات السماوية وكل العلماء الا علماء السوء من حفدة ابليس والشيطان من وعاظ السلطان وخاصة من بعض مشايخ مملكة ال سلول امثال العبيكان وبن جبرين والفوزان ومن لفهم الذين لايخافون الله في قتل المدنيين من الناس العزل بسبب فتاويهم والذين لاحول ولاقوة لهم ولكن مايدفعهم لذلك نفوسهم الضعيفة وحقدهم التأريخي الدفين لاأكثر ولاأقل والدليل ابن جبرين يقول على شيعة العراق (مرتدين) وهذا معناه في حكم ألأسلام قتل هؤلاء المرتدين في نظر هذا الشيخ المعتوه الضال المضل !!
بينما لايجوز أبدا قتل النفس البشرية بل ان ألأمر جد خطير وكيف لا وقد قال جلا وعلا : (وَمَن يَقْتُلْ مُؤْمِناً مُّتَعَمِّداً فَجَزَآؤُهُ جَهَنَّمُ خَالِداً فِيهَا وَغَضِبَ اللّهُ عَلَيْهِ وَلَعَنَهُ وَأَعَدَّ لَهُ عَذَاباً عَظِيما)ً [النساء:93]
وهنا اريد ان اتوقف قليلا وأسأل اصحاب الضمائر من الذين يملكون الضمائر وليس الذين فقدوا ضمائرهم و(ماتت) عقولهم . ماذنب النساء ؟ ماذنب الرجال المسنين ؟ ماذنب المدنيين ؟ ماذنب ألأطفال ؟ ماذنب من يتجمعون اويتبضعون في ألأسواق العامة على مختلف دياناتهم ؟
وهاهي صحف اليوم تطالعنا بهذا الحادث ألأليم والذي يقطع القلب والمنشور في موقع مكتب الأعلام المركزي للأتحاد الكردستاني هذا الخبر : http://www.pukmedia.com/hewal/news489.htm
حول مصباح يدوي ملغم صباح هذا اليوم السبت 3/5/2008 طفلاً في السابعة من عمره الى اشلاء متناثرة، في احد احياء خانقين.. وحسب المصادر الأمنية، فإن الحادث وقع في تمام الساعة السابعة وعشرون دقيقة، في حي خبات، وذكرت تلك المصادر أن مصباحاً ملغماً علق امام منزل احد المواطنين بسلك رفيع، وذكر المواطن ان الطفل الشهيد الذي كان طالبا في الصف الاول الابتدائي لاحظ المصباح اليدوي، طارقا الباب اذ اراد اخبارهم بذلك، ظنا منه ان المصباح عائد لهم، وحال خروج صاحب المنزل احس بالخطر، وبينما اراد اشعار الطفل بالخطر انفجر المصباح في الحال ليحوله الى اشلاء متناثرة بينما احتمى صاحب الدار، مسرعاً خلف الباب قبل الانفجار باعشار الثانية.. هذا ولم يخلف الانفجار اية شظية، ويعتقد ان الطفل استشهد جراء شدة الانفجار.. وقد ذكر مصدر امني رفيع في البلدة الذي وصف الحادث بالارهابي، انه وقبل اقل من شهر استشهد رجل امن في جلولاء بالوسيلة ذاتها، كما اكتشفت مصباحين يدويين ملغمين مؤخرا وضعتا في مدرستين ابتدائيتين في ناحية قزروات التابعة لقضاء خانقين إلا ان السلطات الامنية تمكنت من ابطال مفعولهما قبل انفجارهما بالاطفال الابرياء..
هل هي هذه المقاومة ايها ألأوغاد ؟ هل هذا الطفل مرتد في نظرك ياأبن جبرين ؟ هل هذا الطفل ارتكب جريمة ويستحق عليها العقاب ؟ وانتم ايها الملثمون القابعون في الجحور ماسبب قتلكم هذا الصبي الذي لم يكمل السابعة من عمره ؟ ماذا ستعتذرون لربكم أولا ولأمه وابيه ثانيا ؟
هل هي هذه مقاومتكم اللقيطة التي جلبت الخزي والعار لكم ؟ هل هذي هذه مقاومة المحتل بقتلكم ألأطفال ؟ هل هذا هو برنامجكم اشاعة الرعب بين طلاب المدارس ؟ هل هذا هو اسلوب المقاومة الجديد الذي لانعرف به كيف يكون ؟ هل انتم بشر ؟ طفل بريء لايعلم من الحياة غير اللعب والمرح والحياة ويقرأ في الكتاب ويحضر الدرس ويؤدي الواجبات المدرسية بكل براءة وعلى اتم وجه بأي ذنب قتلتموه ؟ وماهو السبب ؟ الا لعنكم الله في الدنيا وألاخرة الالعنكم الله اذا هذه هي مقاومتكم وهذه اساليبكم الماكرة لأصطياد السذج وألأبرياء ؟ على أي دين أنتم ؟ ومن أية ملة وعلى أي مذهب من مذاهب المسلمين ؟ هل مذهبكم أمركم بقتل براعم الطفولة ؟ هل أوصاكم شيخكم بقتل فراشات الجنة ؟ ولكن هذا هو ديدنكم . وهذا هو دينكم دين الخزي والهزيمة . دين العار والبهتان والنميمة . دين البطش بالعزل والناس ألآمنين من غير جرم ولاجريمة . دين القتل على الهوية ونحر ألأبرياء يدون ان تجعلوا لهم قيمة . انتم الجبناء من غير عزيمة . انتم ألأغبياء الذين لايملكون عقول سليمة . هل تعرفون ماذا فعلت اياديكم ألأثيمة ؟ ونفوسكم اللئيمة ؟ ولكنها الظليمة الظليمة ومثواكم جهنم وبئس المصير في نار حميمة . ومهما تفعلون فأن افعالكم عقيمة .
كتبت هذه القصيدة واسمها : ( تعلم من رسول الله )

 
طفل سبع سنين شنهو ذنبه كطعتـه سبع سنين ترضع بيه امه ومامشبعته
تكطع جثته ليش بيا ذنب ياديـــــــن جسمه طشرتـــــــــــــــــــــــــــــــه

مو باجر توكف بين ايدين رب الكـون شراح تكله اني ذبحتـــــــــــــــــه
شراح تكول للعالم اني قاومت امريكان لو طفل سبع سنين بالمصباح مزقته

نجس انت ونجس شيخك ومذهبك تكفير هذا العمل كلي شلون بررتــــــه
عليك اللعنه تحل منا اليوم الديــــن لأن هذا الطفل بيدينك قتلتـــــــــــــه

يادين اللي كلك تذبح ألأطفــــــــال شلون هذا القتل حللتــــــــــــــــــــه
ياشيخ اغبر هذا العلمك قتل الناس وشلون هذا الشرع طبقتــــــــــــــه

ماتدري البشر محرم قتله رب الكون يعني انت الربك هسه خالفتـــــــــه
لعد مو انت تحجي بأسم الديــــــن يعني انت حتى للقران جذبتـــــــــه

مو ربك الكال اليقتل المؤمن عقابه النار ويحل لعنته عليك لأنك اغضبتــه انت ماقريت ألآية بالقـــــــــــران لو عيونك عمن وقلبك قفلتــــــــــه

طفل عمره سبع سنيـــــــــــــــن دمه شلون بكلاص حقدك بيدك شربته
طفل من جنان رب الكـــــــــــون ليش بدمه فايضتــــــــــــــــــــــــه

طفل ماشابع لعب ولاراضع حليب هواي من ثدي امه انت فطمتـــــــــه
صاعقه تحركك هم قليل عليـــك لأنك قلب امه بحقدك حركتـــــــــه

وين تروح انت من عذاب اللـــه لأن انت مو انسان من للطفل فجرته
ربك وصى بالأنسان والأطفــال وكلام ربك انت شوهتـــــــــــــــه

احلف انت ماعندك خلق لاديـن وانت انجس حتى من خنزير مرتبته
لأن انت بن زنى وبن حيض وسافل وملعون ولهذا السبب هذا الطفل موته

تذبح البراءه بسبب فتوى الموت ياشيخ اللي كلك فجر بشفتــــــــــه
ومنهو العلمك فن الذبح والتفجير يامسجد ضرار القنعك حجتـــــــه

دم هذا الطفل مايضيع لاواللـــه رغم انك دمه ضيعتـــــــــــــــــــه
وابوه يبقى يدعي عليك ليل نهار وين تروح من دعوة واحد ظلمتــه

وامه راح عليك تدعي المـــوت لأن مجرم روح ابنهه بيدك سلبتــه
والناس تلعنك لأنك قاتل ومأبون لأن جسمه بلحظه وذرتـــــــــــــــه

روح اتعلم واحفظ القــــــــــران والعن شيخك وأفضل الك لو عفتـــه
وتعلم من رسول الله الخلق والدين مو من شيخ حاقد تأخذ منه سموم معرفته

سيد احمد العباسي