الرئيسية » مقالات » إستراحة للقراء

إستراحة للقراء

السيد رئيس الجمهورية العراقية جلال الطالباني يعتبر الوحيد بين رؤوساء دول العالم الثالث الذي ليس فقط لا يعاقب قائلين النكات فيه بل يستسيغها ويتقبلها ومن ثم يذيعها بنفسه في لقاءآته التلفزيونية. وهذا إن دل على شيء فإنما يدل على الثقة بالنفس. إليكم إذن بعض الطرائف التي نسجت في مام جلال..

في واحدة من جلسات البرلمان العراقي طرحت فكرة إستحداث علم جديد للعراق بدل القديم

العرب في البرمان أرادوا ( العكَال ) رمزاً.

الأكراد في البرلمان أرادوا صورة جلال الطالباني.
الشيعة في البرلمان أرادوا أن يكون لون العلم أسود رمزاً لحزنهم الأبدي.
التركمان في البرلمان أرادوا صورة قلعة كركوك.
المسيحيون في البرلمان أرادوا صورة ثلاث حمامات سلام
رئيس البرلمان العراقي دون طلبات جميع الكتل ووضعها في الكومبيوتر كي يصنع علم العراق الجديد.
صمم الكومبيوتر العلم على الشكل التالي:
صورة جلال الطالباني يرتدي دشداشة سوداء وعلى رأسه عكَال وهو يبيع الطيور أمام قلعة كركوك..

2 –
سئل جلال الطلباني عن نوع المكرمة التي سيمنحها لطلاب مدارس العراق أجاب
سأوزع عليهم النتائج قبل الإمتحانات!!!

3 –
من أقوال جلال الطالباني المأثورة
من صام العشر الأوائل من رمضان فأتبعها بالعشرة الأواسط ومن ثم أكمل العشرة الأواخر فكأنما صام رمضان كله
رواه وفيق السامرائي في كتاب الحرام والحلال عند مام جلال

4 –

إقترح رئيس وفد شركة النفط على جلال الطلباني أثناء المباحثات فيما بينهما أن يتقاسموا مناصفة مع الحكومة العراقية كمية النفط عند إنتاجه. أي 50 بالمائة للشركة و50 % للحكومة العراقية. رفض فخامة الرئيس العرض. عاد رئيس الوفد وقدم عرضاً جديداً ب 80% للحكومة وإكتفاء الشركة ب 20% الباقية مصاريف العمال والشغل. فخامة الرئيس الطالباني رفض العرض الجديد أيضاً. أخيراً قال رئيس شركة النفط. لقد قررنا التنازل عن حصتنا ومنحها هدية للشعب العراقي وسيكون الإنتاج كله لكم أي 100%100. هنا غضب فخامة الرئيس جلال الطلباني قائلاً. أنا أرفض مبدأ المحاصصة ولا أفهم حساب النسب المئوية فلنتفاوض بالطريقة العراقية فليكن. تنكة إلك وتنكة إلي. أي غالون لك وغالون لي!!!

5 –
التذمر من الوضع الجديد في العراق دفع البعض إلى التظاهر والهتاف.
ما نريد مقتدى ولا الحكيم
رجعولنا قاتلنا القديم

بعيداً عن السياسة

1 –
وصلت المشاكل ما بين الحشاش وزوجته التي عنده منها طفل للوقوف أمام القاضي ليطلقهما.
قالت الزوجة. أن الطفل من حقي حيث جلس في بطني تسعة شهور.
وافقها القاضي ولكن الحشاش إعترض قائلاً.
يا حضرة القاضي أنت درست المنطق فأحكم به. وأسألك. لو وضعت أنت قطعة نقود في ماكنة البيبسي كولا فمن له الحق أن يأخذ القنينة التي تخرج منها. أجب؟!!!!! ( إبشرفكم هو هذا حشاش؟؟؟!!!! )

2 –

(دعاء الزوجات)
اللهم أشفي رجالنا من النذاله
وأعمي أبصارهم عن بنات اُغنية البرتقاله
وأجعل نانسي وأليسا و بنت وهبي بعيونهم زباله
وصورلهم باسكال نخاله، وروبي شغاله:
وقربهم إلينا هالملاعين الحثاله
أللهم إستجب لدعائنا فلقد صرنا بسببهن عند أزواجنا مجرد فضالة….

3 –
أخيراً أتركم مع القصيدة التالية.

( علمني حبك )

علمني حبك سيدتي منذ البدايات

علمني اضحك حين أرى كل الفتيات

واجرب خطط النصابين وارمي الرقم على الطرقات

علمني أخرج من بيتي لاكحل عيني بالنظرات

واطارد كل فتاة في الاسواق وفي كراج السيارات

واحاول في الترقيم ملايين المرات

يا امرأة رفضت لي رقمي فيا حزني ويا حزن التلفونات

ادخلني السحر بعينيك غرف الاقسام

وانا من قبلك لم اعرف حتى الاقسام

لم اعرف أبداً ان البنت هي الطوفان

إن الانسان بلا عزبه ليس بانسان

علمني وجهك ان اتصرف كالولهان

ان ارمي رقمي في الاسواق بلا حسبان

يا امرأة رفضت تهديني – ببسمة وجهك ترضيني

أنا الولهان نعم ولهان

علمني وجهك كيف الخوف يغير شاكلة الانسان

علمني أني حين احب.. أكف أكف عن الدوران

علمني حبك أشياء ما كانت تخطر في الحسبان

فهربت بسيارة أهلي كي أصبح في وسط الخلان

وحلمت بان تتزوجني بنت الجيران

تلك العيناها أشبه بعيون الغزلان

تلك الشفتاها أشهى من زهر الريحان

وحلمت بأني أحضنها وبكل حنان

ويراني الكل أقبلها بشهود وعيان

علمني حبك سيدتي ما الحرمان