الرئيسية » مقالات » النشرة الاخبارية اليومية 25/4/2008

النشرة الاخبارية اليومية 25/4/2008

الاخبار السياسية في رومانيا
رئيس الوزراء الروماني يحضر اجتماع لتقييم عمل وزارة العدل
حضر رئيس الوزراء كالين بوبسكو تاريجيانو Calin Popescu Tariceanu الاجتماع الذي عقده وزير العدل ماريان كتلين بردويو Marian Catalin Prodoiu يوم امس الخميس المصادف 24/4/2008 لتقديم تقريره الخاص بعمل الوزارة.
وقد كان الاجتماع فرصة لرئيس الوزراء تاريجيانو لتقييم عمل الوزير Prodoiu فقد اكد تاريجيانو ان الاخير يتمتع بدعم داخلي من وزارته تؤهله للقيام بواجبه على افضل وجه، مضيفاً( لقد استطاع الوزير Prodoiu ان يثبت خلال الفترة القصيرة من توليه منصبه انه قادر على تنفيذ المشاريع المطلوبة).
وقد أشار رئيس الوزراء تاريجيانو ان وزارة العدل عليها تقديم تقريرها الى المفوضية الأوربية بشان الإصلاحات التي تم إنجازها بعد التقرير الأخير الذي قدم في شهر اذار الماضي.
وقد انتقد رئيس الوزراء تاريجيانو قرار القضاة بزيادة رواتبهم عن طريق تشريع خاص بهم الا انه أشار الى ان الحكومة الرومانية تتفهم ان رواتب القضاة يجب ان تكون بالمستوى الذي يجنبهم أي ضغوط اخرى.
( الخبر نشر في صحيفة Nine Oclock الناطقة باللغة الانكليزية في عددها الصادر يوم الجمعة المصادف 25/4/2008 ).

قضية محمد مناف
حكمت محكمة الاستئناف الرومانية في بوخارست على المواطن الأمريكي (العراقي الأصل) محمد مناف بعشرة أعوام سجن لضلوعه في عملية اختطاف ثلاثة صحفيين رومانيين في العراق عام 2005 كما حُكم عليه بدفع تعويضات معنوية قدرها ستة ملايين يورو. ومحمد مناف محتجز حاليا من قبل القوات الأمريكية في العراق. وكانت محكمة عراقية في بغداد قد حكمت عليه بالإعدام في وقت سابق. ورغم أنه تم إلغاء الحكم بعد ذلك إلا أن محكمة الاستئناف العراقية أمرت بفتح ملف جديد بحق المدان محمد مناف.
( الخبر نشر في صحيفة Nine Oclock الناطقة باللغة الانكليزية في عددها الصادر يوم الجمعة المصادف 25/4/2008 ).

العلاقات الرومانية ـ الايطالية
تشهد العلاقات الرومانية ـ الايطالية توتراً خلال الاشهر الماضية بسبب موضوع المهاجرين الرومانيين الى ايطاليا والمشاكل التي يتسبب هؤلاء بها وما تبعه من ظهور دعوات ايطالية تطالب بفرض تاشيرة الدخول على الرومانيين وهو ما اثار استياء من قبل الحكومة الرومانية باعتباره يخالف قوانين الاتحاد الاوربي، فقد صرح الوزير الداخلية الروماني كريستيان دافيد يوم الثلاثاء المصادف 23/4/2008 أن إعادة فرض تأشيرة الدخول إلى إيطاليا على المواطنين الرومانيين يعتبر إجراءا تمييزيا ضدهم، وأضاف الوزير أنه لا يوافق على اقتراح بعض الساسة الإيطاليين.
ويذكر أن سيلفيو بيرلوسكوني الذي فاز في الانتخابات الأخيرة في إيطاليا كان قد صرح بأنه ينوي بدء مفاوضات مع رومانيا للحصول على إعفاء من قوانين الاتحاد الأوروبي كي يُسمح للسلطات الإيطالية، أن تقلص من تدفق المهاجرين الرومانيين إلى إيطاليا. وأضاف برلوسكوني أن أخطاء حكومة رومانو برودي تجاه الرومانيين أعطتهم إشارة خاطئة بأنهم يستطيعون المجيء وممارسة السرقة في إيطاليا دون عقاب.
( الخبر نشر في صحيفة Nine Oclock الناطقة باللغة الانكليزية في عددها الصادر يوم الخميس المصادف 24/4/2008 ).

رئيس المراسم في القصر الرئاسي يُعفى من منصبه
وقع الرئيس الروماني ترايان باسيسكو Traian Basescu على مرسوم يقضي بتنحية رئيس المراسم في القصر الرئاسي Valeriu Arteni بعد ساعات قليلة من صدور مرسوم بتعيينه رئيساً للبرتوكول في القصر الرئاسي دون ذكر سبب.
( الخبر نشر في صحيفة Nine Oclock الناطقة باللغة الانكليزية في عددها الصادر يوم الجمعة المصادف 25/4/2008 ).


خلاف حول عودة السناتور اوبرسكو الى الحزب الاجتماعي الديمقراطي
يبدو ان خلافاً قد بدأ بالظهور بين قادة الحزب الاجتماعي الديمقراطي PSD بسبب دعوة بعض أعضاء الحزب والمتعلقة بعودة السناتور سورين اوبرسكو الى صفوف الحزب بعد ان تقدم باستقالته الى الحزب وترشيح نفسه كمستقل في الانتخابات المحلية لشغل منصب رئيس بلدية بخارست.
وعلى الرغم من ان النظام الداخلي للحزب لايسمح بعودة أي عضو مستقيل بالعودة الى صفوف الحزب الا بعد مرور عام على الاستقالة ولكن بعض الأعضاء في الحزب من انصار عودة السناتور اوبرسكو يطالبون باستثنائه من هذه الفقرة والسماح له بالعودة الى صفوف الحزب.
ومن الجدير بالذكر ان السناتور اوبرسكو يتمتع بعلاقة قوية مع الرئيس الفخري للحزب السناتور يون اليسكو الذي يعد من أكثر الأعضاء المتنفذين في الحزب، وكان احد ابرز المؤيدين لترشيحه لخوض الانتخابات المحلية.
(الخبر نُشر في صحيفة Ziua الناطقة باللغة الرومانية في عددها الصادر يوم الخميس المصادف 25/ 4/2008).
الأخبار القصيرة
1ـ وصلت قضية “زامباكجيان” Zabmaccian التي يتم التحقيق فيها مع رئيس الوزراء السابق أدريان ناستاسيه Adrian Năstase منذ حوالي أكثر من عامين من قبل الدائرة الوطنية لمكافحة الفساد DNA وذلك بتهمة استلام الرشاوى واستغلال النفوذ إلى مجلس النواب من أجل البدء التحقيق الجنائي.
الامر الذي تم تأجيله من قبل مجلس النواب ذلك لحلول عيد الفصح المسيحي.
(الخبر نُشر في صحيفة Evenimentul Zileiالناطقة باللغة الرومانية في عددها الصادر يوم الجمعة المصادف 25/04/2008).
2ـ صرح السناتور سورين أوبريسكو Sorin Oprescu بانه سيقوم بالطعن أمام محكمة الاستئناف ضد القرار الصادر من المكتب الانتخابي لمدينة بوخارست بعد ان رفضت المحكمة اعتراض اوبرسكو على قرار المكتب الانتخابي الذي منع بموجبه اوبرسكو من الترشيح في الانتخابات المحلية.
(الخبر نُشر في صحيفة Evenimentul Zileiالناطقة باللغة الرومانية في عددها الصادر يوم الجمعة المصادف 25/04/2008).

اخبار العراق
موقف الاتحاد الاوربي من اجتماع الكويت
أصدر الاتحاد الأوربي البيان المرفق حول الاجتماع الوزاري الموسع لدول جوار العراق المنعقد في الكويت في الثاني والعشرين من الشهر الجاري والذي اكد فيه على الفوائد المتبادلة التي يمكن ان تتمخض عن مواصلة الحوار والتعاون بين العراق وجيرانه والمجتمع الدولي.
وحث البيان جميع الفرقاء في المنطقة من اجل المساهمة في تحقيق الاستقرار السياسي في العراق وإعادة اعماره من خلال تنفيذ الالتزامات التي تم التعهد بها مثل العهد الدولي مع العراق وصندوق إعادة اعمار العراق وتخفيف الديون. كما رحب بقرار البحرين إعادة فتح سفارة لها في بغداد وانه يشجع بقية دول الجوار من اجل اتخاذ خطوة مماثلة والاستفادة من تحسن الوضع الأمني والالتزام بإرسال سفراء الى بغداد وفتح بعثاتهم الدبلوماسية لتسهيل الاتصالات الثنائية المباشرة.
وجدد الاتحاد الأوربي دعمه لعراق آمن ديمقراطي واكد التزامه باستقلال وسيادة ووحدة العراق وسلامة أراضيه، ودعمه لشرعية حكومة رئيس الوزراء نوري المالكي المنتخبة والمؤسسات المنتخبة ديمقراطياً في العراق، وبأن اي مساعدات تقدم الى الجماعات التي تهاجم العراق وقوات التحالف والتي تقوض امن واستقرار العراق امر غير مقبول كلياً وحث العراق ودول الجوار على بذل المزيد من الجهود من اجل منع تسلل المقاتلين الأجانب والأسلحة الى العراق ومنه. كما شجع ايضاً عمل مجموعات العمل الثلاث بشأن اللاجئين والتعاون الأمني والطاقة وأشار البيان الى دعم الاتحاد الأوربي للدور المركزي الذي تلعبه الأمم المتحدة وبعثة اليونامي وشجع على مواصلة التعاون الوثيق بين البعثة والسلطات العراقية من اجل تنفيذ قرار مجلس الأمن 1770.

رئيس الوزراء السيد نوري كامل المالكي يستقبل وزير الخارجية البريطاني
قال رئيس الوزراء السيد نوري كامل المالكي إن المصالحة الوطنية نجحت، وجميع الكتل السياسية ستعود الى الحكومة، وانتهت طروحات ميليشيا مقابل ميليشيا، وأصبح سلاح الدولة هو السلاح الوحيد، و لدينا تفويض سياسي وطني من خلال الدعم والتأييد الذي قدمته جميع الكتل السياسية للإجراءات التي اتخذتها الحكومة.
جاء ذلك خلال استقبال سيادته بمكتبه الرسمي يوم الخميس المصادف 24/4/2008 وزير الخارجية البريطاني السيد ديفيد ميلياند، حيث تم بحث القضايا ذات الاهتمام المشترك، ومساهمة بريطانيا في عملية البناء والأعمار في جنوب البلاد.
واكد السيد رئيس الوزراء ان الوضع في الجنوب مستقر، ولدينا معالجات لبعض المناطق مثل الموصل وبعض مناطق بغداد، وان الحكومة ماضية في القضاء على الخارجين عن القانون، والقرار هو مواجهة هذه التحديات بكل حزم.
وأضاف سيادته لايجوز الجمع بين ممارسة العمل السياسي السلمي وحمل السلاح، وعلى الجميع أن يعملوا كسياسيين، ولايجوز أن تبقى قطعة سلاح واحدة الى جانب سلاح الدولة هذا هو التوجه العام، فمن يستجيب لهذه الضوابط فهو ابن العراق ومن يخرج عنها فسوف يحاسب.
وقال وزير الخارجية البريطاني ان بلاده تدعم الحكومة العراقية و تركز على التعاون معها، خاصة في مجال الاستثمار ودعم مشاريع التطوير والبناء في الجنوب.