الرئيسية » مقالات » إستراحة للقراء

إستراحة للقراء

لفت نظر مدير البنك وجود إسم معين في الكشف اليومي لشخص يودع خمسة آلاف دولار كل يوم . طلب من موظفيه أن يأتوا به في المرة القادمة كي يمنحه شهادة تقدير لكونه من العملاء البنك القيمين
عندما زارهم في اليوم التالي طلب الموظف منه دخول غرفة المدير لأمر هام ففعل .
لقد كان رجلاً كهلاً . بعد أن إستقبله بحفاوة سأله
سيدي , ما هو نوع عملك ؟
العميل العجوز / عاطل !!!
مدير البنك / بتعجب ولكن من أين لك إذن الأموال التي تودعها في بنكنا كل يوم ؟؟
العميل العجوز / أتراهن مع الناس بمبالغ وأفوز عليهم !!
مدير البنك / هل تفوز كل يوم ؟
العميل العجوز / نعم . وأضاف . أنت زبوني اليوم فهل تتراهن !؟
مدير البنك / على ماذا ؟
العميل العجوز / على أني أستطيع تقبيل عيني بفمي وعض أذني بأسناني مقابل خمسة آلاف دولار وإن لم أقدر تحصل أنت مني على مقدارها ؟!!
مدير البنك وجدها فرصة ثمينة للفوز بأكثر من راتبه الشهري خلال دقائق, فليس من المعقول أن يقدر إنسان على تقبيل عينه وعض أذنه بنفسه لذلك وافق . !!!
هنا مد نده العجوز يده إلى عينه وأخرجها من مكانها وقبلها بعدها أخرج أسنانه من فمه وأطبقها على اُذنه ثم أعادهما لمكانيهما . لقد كانتا إصطناعيتان فخسر المدير الخمسة آلاف دولار ..
في اليوم التالي بعث المدير خلف العميل يرجوه إعادة المبلغ إليه فهو لا يمتلك غيره لهذا الشهر . وافق العجوز على إعادة المبلغ مضاف أليه مقداره بشرط أن يسمح له التكهن بلون لباسه الداخلي الذي يرتديه . وافق المدير المسكين .
عندها قال العجوز . إن لون لباسك الداخلي أحمر.!!
المدير / غلط . إنه أبيض .
العجوز / إنه احمر
المدير / إنه لباسي وأعرف لونه . إنه أبيض .
العجوز / أنا أصر على لونه الأحمر وعليك إثبات خطئي بعكس ذلك !!
أخذ مدير البنك بفك محزمه وأنزل بنطلونه إلى تحت الركبة وهو يقول بعصبية حدق جيداً بلون لباسي , ألا تراه أبيضاً !!!!؟؟؟؟
هنا توجه العجوز نحو باب غرفة الإدارة . فتحه وهو يصيح على الموظفين . تعالوا وإنظروا . لقد فزت عليكم وجعلت مديركم يظهر لباسه . هات كل واحد منكم خمسة ألاف قيمة المراهنة !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
1 –
كاد الحجاج بن يوسف الثقفي أن يشرف على الغرق في النهر عندما أنقذه أحد المسلمين
و لما حمله إلى البر قال له الحجاج : أطلب ما تشاء فطلبك مجاب
فقال الرجل: ومن أنت حتى تجيب لي أي طلب ؟
قال: أنا الحجاج الثقفي
قال له المنقذ : طلبي الوحيد أنني سألتك بالله أن لا تخبر أحداً أنني أنقذتك !!!!!

2 –
سقف الدار الذي يسكنه مستأجر كان بالياً وإيلاً إلى السقوط , فحين جاء مالك الدار يطالبه الأجرة .
قال له المستأجر : أصلح هذا السقف فإنه يتفرقع
صاحب الدار . لا تخف و لا بأس عليك فإنه يسبح الله
رد المستأجر قائلاً : أخشى أن تدركه الخشية فيسجد

3 –
* حشاش سأل زميله . إذا عرفت ماذا أخفي داخل الكيس سأعطيك منه سمكة ؟!. رد عليه صاحبه الحشاش . إنه بحر !!!

* صاحب محل فواكه حشاش كلما يرى ( موزة ) هلالية الشكل يقطعها ويرميها في الزبالة . يُريدها مستقيمة!!!

* يتساءل الحشاش . أنا أحب النوم ولكني لا أدري عما هو يحبني أم لا !!!

* حشاش وزميله جالسان ويحدقان في المرآة التي أمامهما .
قال الأول لصاحبه . إحتراماً للشخصين الجالسين قبالنا علينا النهوض لتحيتهما فأنهما ينظران إلينا !!
لما بانا في المرآة وهما ينهضان قالا لبعضهما . أجلس فهما أيضاً نهضا فلربما يريدان البدء بتحيتنا !!!

* الحشاش يضع ( دودة ) على رأسه كلما غسل بالشامبو . لماذا ؟؟
أنه يطبق طريقة الإستعمال الموجودة على العلبة التي تقول . ( ضعه لثواني مع— دودة ) !!!


* إنزلقت قدم الحشاش الكافر فقال ( بسم الله ). سمعه صاحبه فقال . بماذا دعيت ؟ ألا تعلم بأننا كفار .؟!!
إعتذر له الكافر الأول قائلا لقد نسيت ,أستغفر الله ….

4 –
الثعلب واقف تحت الشجرة يستمع إلى الديك فوقها وهو يؤذن لصلاة الفجر
بعد إنتهاء الديك من إداء الآذان صاح به الثعلب قائلاً . ألا تنزل لنصلي جماعة !!!!!؟