الرئيسية » مقالات » بمناسبة الذكرى العاشرة بعد المئة ليوم الصحافة الكردية

بمناسبة الذكرى العاشرة بعد المئة ليوم الصحافة الكردية

بمناسبة حلول الذكرى العاشرة بعد المئة لصدور أول صحيفة كردية بإسم –كردستان-في عاصمة مصر القاهرة في 22 نيسان من عام 1898من قبل مؤسس الصحافة الكردية وسليل العائلة البدرخانية العريقة الأمير مقداد مدحت بدرخان، حيث ولدت الصحافة الكردية في المهجر وبعيداً عن أرض الآباء والأجداد.
منذ ذلك التاريخ وقافلة الصحافة الكردية تكمل مسيرتها رغم كل الصعاب والعوائق الكثيرة الناجمة عن تقسيم وطن الأكراد-كردستان- وظلم واستعباد الشعب الكردي. ورغم ذلك فأن الصحافة الكردية تعمل جاهدة على تحقيق مطالب وأهداف الشعب الكردي العادلة. إن جهود وتضحيات الرواد الأوائل ومؤسّسي الصحافة الكردية لا سيما الأمير مقداد مدحت بدرخان الذي أسس الصحيفة الكردية الأولى وسماها–كردستان- واستمر بإصدارها وقتاً طويلاً رغم الصعوبات الكثيرة-هذه التضحيات والجهود هي مشاعل وشموع تضيء درب المستقبل والحرية لأبناء الشعب الكردي في كل مكان.
في الذكرة العاشرة بعد المئة ليوم الصحافة الكردية وصدور صحيفة –كردستان-فأننا في رابطة كاوا للثقافة الكردية نتذكر بإجلال وإحترام الرواد الأوائل والمناضلين في سبيل تأسيس صحافة كردية حديثة ومتطورة، ونعلن في الوقت ذاته أننا سائرون على الدرب الذي خطوه لنا في خدمة الثقافة والتراث والصحافة الكردية، والاستمرار على نهج المدرسة البدرخانية العريقة والمناضلة خاصة واننا في رابطة كاوا مستمرين باصدار مجلتنا الفصلية باسم هاوار الجديدة.
كمنا أننا نهنىء جميع الصحفيين والمثقفين الكرد بهذا ليوم المبارك على أمل رؤية صحافة كردية تكون بمستوى أمال وطموحات الشعب الكردي.

22/4/2008