الرئيسية » مقالات » الوعود المعسولة قبل الأستقلال / 2.؟

الوعود المعسولة قبل الأستقلال / 2.؟

أنت أخي وأنت الأصل لالالالالا أنت كرييييييييييييييييييييف أنت كافر كاورررررررررر
أنت عربي أصيل وقحطاني خالدي مرواني لالالالالالالا أنت كردي ومرتدددددددددددددد
أنت بارتي ( به دااااااااااااخه وااااااااااااااااااااااااااا
أنت جه لالييييييييييييييييييي ( خائنننننننننننننننننننننننننننننن )
أنت شيوعي فأنت النصير والرفيق ولكن أنتظر بعد يوم القياماااااااااااااااااااااااااااااااااااا
أستعارة من برنامج ( لايتحمل التأجيل ) والتي تستعمله قناة الفضائية العراقية ( الفيحاء ) الجميلة والأصيلة والمحترمة ووووو
فأقتبست هذه الفكرة أو المقالة أذا صحت التعبير لكي أقوم بتوجيه اللوم والأنتقاد الى كافة الحركات والأحزاب الكوردية والكوردستانية وحتى العربية ( القومية ) في العراق وغيرها بسبب كل ما حدث وتحدث الآن بحق أخوتهم في ( الأنسانية ) والوطن وهم ( الأيزيديين ) وهو الأهمال والتهميش وحتى ( الرفض ) بأعطائهم ومنحهم الواجبات والمناصب المستحقة لهم كأي أنسان آخر مثلهم وخاصة الزملاء والزميلات في ( الحزب والسياسة )
فلماذا ومن ( أنا ) حتى أقول هذا الكلام ( الكبير والخطير والمتأخر )
والجواب أنه أحدى ( ثمار ) القرن الحادي والعشرين وبعد أكثر من ( 40 ) عامآ فقط.؟
أه هاااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا
وأين كنت في تلك الفترى الماضية وهي تقارب بحوالي ( نصف ) قرن حسب ما نعتقد.؟
أنا ( بارتي ) وأبي أستشهد في سبيل بارتي وأنا على أتم اأستعداد أن أستشهد في سبيله.؟
ولكنني غير مستعد بقبول الأهانة والتلاعب وعدم شراء ( اللبن والجبن ) من جدتي.؟
منذ الأمس وأنا بصدد فتح دعوة للحوار المفتوح ما بين العديد من الأخوة والأخوات من القراء وخاصة الكتاب والمتخصصون وأصحاب الشأن من كافة العقائد والأديان وخاصة الكورد ( الأيزيديين ) والمسلمون فسوأ كانوا عربآ أو من الكورد المسلمون.؟
أذا كان الشخص الأيزيدي أو الأيزيدية ( كافر ومرتد ) ورافض لقبول دين مسؤؤل ورئيس تلك الحركة والحزب وهو ( الأسلام ) بدون شك….. فكيف يتم قبوله ( عضوآ ) في صفوف تلك الحزب وكذلك تلك الديانة حيث سأتحدث عن هذا الموضوع في مضمون المقالة القادمة ( عصر الحقيقة )..؟
فلنعود الى الوراء ( كثيرآ ) فمنذ بداية الستينيات من القرن العشرين الماضي وأنا أعرف أيدي الأيمن عن الأيسر وسمعت بأسم ( البارتي ) والسياسة.؟
ذات يوم قال ( جدي ) رحمه الله وأمواتكم جميعآ لوالدي ( الشهيد ) 1974 م……….. لماذا أدخلت أبنك ( خدر ) في المدرسة ونحن أيزيديين ومن قبيلة ( بير ) فهذا حرام.؟
فقال له والدي…….. في عام ( 1937 ) كنت في الخدمة العسكرية ولكنني كنت ( أميآ ) لا أجيد القرأة والكتابة ومن أجل ذلك قررت أذا صار لي أطفال سأدخلهم الى المدرسة وأذا كنت متأكدآ بأن دخول المدرسة ( حرام ) حقآ فلماذا قررت أن يتم تسجيل أسمي وكافة أخواني وأقاربي في صفوف الحزب ( البارتي ) من قبل ( …. ) 1958م.؟
بعد عودة الوفود الأيزيدية في العرق من زيارة وأستقبال المرحوم ملا مصطفى البارزاني عام 1958 بمناسبة عودته من الأتحاد السوفيتي أنذك ( 1946-1958 ) أنظم العشرات وبل المئات من الكورد ( الأيزيديين ) الى صفوف الحزب الديمقراطي الكوردستاني والمختصر سياسيآ ( البارتي ) وأستطيع القول بأنه و قبل ذلك العام وبأكثر من عشرة سنوات و أستنادآ الى كتاب ( شنكال..كوردايه تي.. ته رحيل.. وته عريب ) للسيد والكاتب وصفي حسن ردني….وهي كتاب قيم وباللغة الكوردية واللهجة ( الكورمانجية ) ومن مطبوعات دار ( سبيرز ) للطباعة والنشرالصادر في محافظة دهوك 2006م…..
ففي المنهاج والنظام الداخلي لهذا الحزب ( العلماني والديمقراطي ) لم أسمع أو أقرأ فيه بأنه هناك فقرة أو ما شابه ذلك تقول بأنه يجب أن يكون ( المرشح ) ومن ثم العضو و( الكادر ) وووووو منتميآ الى دين ( الأغلبية ).؟
وحتى الحزب الشيوعي العراقي والتي سبق تأسيس هذا الحزب وبأكثر من ( 10 ) سنوات 1934 م حيث أنظم الى صفوفها العشرات من الأيزيديين ولكن لم تكن هناك فقرة تشير الى ما ورد أعلاه وكذلك الحزب ( البعث العربي الأشتراكي ) المنحل 1947 كان قد أنظم الى صفوفه العشرات من الأيزيديين ومن ثم حزب ( الأتحاد الوطني الكوردستاني ) 1975 بقيادة مام جلال الطالباني والقائمة طويلة ولغاية سقوط النظام العراقي الدكتاتوري 2003 ولحد هذه اللحظة يتم تسجيل أسماء الأيزيديين في صفوف هذه الأحزاب…….
فأن سؤالي هذا ليست بضد أنظمام الأيزيديين الى السياسة وهذه الأحزاب وأنما السؤال هو هل يتم ( خداع ) الأيزيدية ومن الطبيعي أن الجواب أو رد الجميع لي ( كلا ) ونعم وهذا صحيح كلا والف كلا ولكنني أقول للجميع وخاصة مسؤؤلي هذه الأحزاب ( الهدؤ ) لحظة واحدة رجاء فهناك تيار هواء ( أخضر ) الشكل و قادم من ( الجنوب ) أستطاع تغير اللوان المنهاج والأنظمة الداخلية لأحزابكم وخاصة تلك الحزب صاحبة اللون والعلم ( الأصفر ) والتي ترمز الى لون ( الشمس ) والشمس هي ( قبلتنا ) الأولى والأخيرة نحن الشعب الكوردي وخاصة الأيزيدين فكنا ولا زلنا نحلف ونقسم بالله و( خوه دانيى شه ف وروزى )

الى حلقة أخرى… آخن في 21.4.2008