الرئيسية » مقالات » حواتمة يستقبل وفد التضامن الأممي والاسباني مع الشعب الفلسطيني

حواتمة يستقبل وفد التضامن الأممي والاسباني مع الشعب الفلسطيني

• ندعو الأمم المتحدة والاتحاد الاوروبي لارغام حكومة الاحتلال بوقف الحصار على قطاع غزة وفتح المعابر في غزة والضفة
• انهاء الانقسام وإعادة وحدة الأرض والشعب ومؤسسات السلطة ومنظمة التحرير طريق كسر الحصار على قطاع غزة
• نحذر من دفع الانفجار الشعبي للصدام مع مصر
نايف حواتمة الأمين العام للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين استقبل وفد التضامن الأممي والاسباني مع الشعب الفلسطيني
الوفد برئاسة كل من انطونيو زوريتا كونتيراس مستشار برنامج الأمم المتحدة للتطوير، و فوندو اندالوس مسؤول التضامن الأممي الاسباني.
حواتمة دعا قوى التقدم والديمقراطية والسلام في الأمم المتحدة والاتحاد الاوروبي لمساندة الشعب الفلسطيني في الارض المحتلة “لكسر الحصار الاسرائيلي عن قطاع غزة، ووقف العدوان والاغتيالات والاعتقالات على قطاع غزة والضفة الفلسطينية.
وأشار الى الانفجار الشعبي القادم في غزة لكسر الحصار على المعابر البرية التي يفرضها الاحتلال الاسرائيلي، ودعا الى توجيه الانفجار الشعبي الى المعابر مع الاحتلال، وحذر من مناورات دفع الامور للصدام مع مصر، بدلاً من الصدام مع الاحتلال لكسر الحصار.
حواتمة أكد ان إعادة بناء وحدة الأرض والشعب ومؤسسات السلطة ومنظمة التحرير، طريق كسر الحصار بموقف فلسطيني موحًّد. وأشار الى مبادرة جميع الفصائل الفلسطينية في غزة والضفة ما عدا فتح وحماس،والتي اعلنتها في مؤتمر غزة الصحفي (10/4/2008) لانهاء الانقسام وكسر الحصار على أساس تطبيق برنامج وثيقة الوفاق الوطني بالحوار الشامل.
الاعلام المركزي