الرئيسية » مقالات » نداء أنقذوا حرية الكلمة في سوريا

نداء أنقذوا حرية الكلمة في سوريا

نقولها بحزن وقلق أن الحكومة السورية وأجهزتها الأمنية مازالت تقتل كل الأفكار التي تسعى لأجل ممارسة حق حرية التعبير، وتقوم بمحاكمات جائرة بحق النشطاء والصحفيين والكتّاب وتزج بهم إلى المعتقلات والسجون وتحكم عليهم أحكاما قاسية لمجرد كتابة مقال رأي.
ومؤخرا بدأت أجهزة الأمن السورية باستعمال القتل واطلاق الرصاص الحي على المتظاهرين، واصطياد الصحفيين حين تغطيتهم لتلك المظاهرات ، كما حصل مع الصحفي والكاتب (كرم ابراهيم اليوسف) الذي أصيب بطلقة في الرأس أثناء تصويره لاحتفالات المواطنين الكورد في مدينة القامشلي بسوريا بعيدهم القومي( نوروز)، وحالته الصحية مازالت غير مستقرة ويصاب بإغماءات متكررة، وقد يتعرض لمضايقات واستجوابات أمنية تؤدي به إلى المعتقل.
إننا في منظمة صحفيون بلا صحف ندعوا ونناشد جميع المنظمات العالمية المدافعة عن حقوق الإنسان وحرية التعبير والكلمة أن تقف إلى جانب الصحفيون السوريين وتساندهم في نضالهم لأجل حرية التعبير والصحافة المستقلة داخل سوريا، وتسليط الضوء على مأساتهم وتقديم العون والمساعدة الممكنة لكل صحفي وصاحب رأي يتعرض لإضطهاد وظلم على يد السلطات السورية. وتسخير كل الإمكانات والوسائل والأصوات لحماية نشطاء الرأي والتعبير داخل سوريا.


منظمة صحفيون بلا صحف

بيروت 10 نيسان 2008