الرئيسية » مقالات » الإتجاه المعاكس لمقالة فيصل القاسم

الإتجاه المعاكس لمقالة فيصل القاسم

«المفكـّرجية» والمتفلسفين والمتسلقين والمنظــّرين والمتثاقفين العلاكين وشيطنته، وتسخيفه، والتحريض بطرق رخيصة ومكشوفة، ، «الفلسفجية، الفكرجية» و«البتاع». الحاقد والبائس ، وسخيفة، وكيدية، وصبيانية، ومدعية، وجاهلة .
إ «جهابذة» «الفلسفجي» الممجوج «شعبوي» «المفكراتي» «بتوع الثقافاواتية والتفلسف الحنكليشي الشمشميشي البشاريشي» الـ «Mass Communication»
النخبوية والتقعر والتفلسف السخيف، أساتذة فلسفة كانطية، ونيتشية، وسقراطية، وهيغلية، وماركسية، وفلهوية كلامنجية، «الاتصال النخبوي»، أي «Elitest Communication»، «الشعبوية» ا المقيتة «الانسخاطية»

البدوية، والهيغلية، والعسكرية، و«الشنكليشية».

«الفلاسفجية» الفلسفية الممجوجة والمصطنعة والمتعالية.

فلهوياً بالعنجهية الفلسفية! المتفلسفون «أكاديمجي» «مفكرين كباراً» «عمـّال على بطـّال»، الممثل المصري حسن مصطفى : متفلسفين ومتفذلكين و«مفكرين متعجرفين.

المتفلسفون فنتازية «خنفشارية» ، «spectacle» ، «حكاوي» المثقفين والمتفذلكين والمتفلسفين،

العلاكون «الشو بزنس»، الأنغلو ساكسونية، «لعب عيال».

«الشو بزنسيّة» «شو بزنسة»

المتحذلقين «مونولوج: بفتات للمتسول السلبي». المتفلسفين «الحياة بزخمها، بصراعها، بعنفها، بصراخها، بضوضائها، بصخبها، بقسوتها، ببذائتها للعنف بالسكاكين والقنابل… للمونولوج الباهت، والقوميسار السياسي والمتحذلق المتفلسف

«المفكرجيين» و«الفلسفجيين» المرضى،

كل ما سبق من مصطلحات وألفاظ وكلمات غريبة, تجدونها في مقالة واحدة ( للدكتور ) فيصل القاسم تحت عنوان ( لا مكان للمتفلسفين على شاشة التلفزيون )..http://www.elaph.com/ElaphWeb/NewsPapers/2008/4/319291.htm

أنا واثق من أنكم ستكتشفون تعابير مستهجنة كثيرة اُخرى زاغت عني عند قراءتكم للمقالة الصارخة بلعن عامة اللبراليين علناً , والقاصدة بالتورية المفضوحة عدد معروف من المفكرين التنويريين الذين يضيئون الدروب التي يقوم القاسم وأحبته الظلاميين بتعتيمها . ولذر الرماد في العيون ضم إليهم من يجاريه بالنضال اللغوي , الفلسطيني ( البشاريشي ) الذي صار فيصل يخاف منافسته على الحضوة الأميرية بعد هروبه من إسرائيل ليجاوره السكن أمام قاعدة العديد الأمريكية كي يشاركه وظيفة سب وشتم حماة حاميهما لسبب لم يعد خافياً حتى للجهلة …

المعاكسون لتوجهاته العنصرية هم المقصودون بكل تلك الأوصاف التي جعلها ذميمة رغم أن الكثير منها مهنية وأكاديمية ومعرفية ولكنه إزدراها بوضع ( اليية ) و( الجية ) في اواخرها إستهزاءً ..

على نفس الوزن الذي وصف به مخاليفه إليه بعض صفات موافقيه ..

الغيبجية الدرخجية .

السلفجية الإرهابجية .

القرضاوجية الإخوانجية .

( الزبيبجية ) القتلجية .

المعقدجية الحجابجية .

القومجية الكوبونجية .

الشعبجية الشوارعجية .

السابجية الشاتمجية .

المطيرجية الكاذبجية .

الظلامجية الصراخجية .

العربانجية الريسسجية .


ولكم الإضافة .