الرئيسية » مقالات » تهاني بعيد رأس السنة اليزيدية

تهاني بعيد رأس السنة اليزيدية

أتقدم باسمي واسم رفاقي في حزب الاتحاد الشعبي الكردي في سوريا ، وباسم أسرة تحرير ” اتحاد الشعب” الصحيفة المركزية للحزب ومجلة الخطوة “المنبر الديمقراطي لأكراد سوريا في الخارج ” الى كافة إخوتي الكرد الايزيديين بالتهنئة الحارة بمناسبة عيد الخليقة المصادف ليوم رأس الســنة الأيزيدية ” سرصالي ” متمنيا ً لشعبنا الكردي بكل أطيافه الدينية والمذهبية التقدم والازدهار .
إن الجرائم التي ُأرتكبت وترتكب بحق شعبنا الكردي عموما ، والإيزيدي بشكل خاص تشكل وصمة عار في جبهة القتلة والجلادين ، وهي استمرار للعقلية الظلامية التي تحرض عليها أجهزة المخابرات للأنظمة الغاصبة لكردستان بغية طمس معالم وجود شعبنا الكردي ، وإخماد صوته المطالب بحقه في تقرير مصيره على أرضه التي وجد عليها منذ آلاف السنين .
وفي هذه المناسبة العزيزة المتزامنة مع ” نوروز المجيد” لا يسعنا في أسرة التحرير إلا أن نتضامن كليا مع شعبنا ومع مطالبه العادلة ، ومنها الإعتراف الرسمي من جانب الأنظمة الغاصبة لكردستان وإلى جانب الاعتراف بحق تقرير المصير ، الاعتراف أيضا بالديانة الإيزيدية كديانة توحيدية تؤمن بالله العلي القدير ، ضمن الدستور ، واعتبار أعيادها جزءا ً من أعياد شعوب وأديان البلاد التي تحكمها ، إسوة بأعياد الميلاد ورأس السنة والأضحى والفطر .. إلخ .
ونحن الكرد إذ نحتفل بالنوروز والأضحى والفطر والميلاد ورأس الميلادية سنحتفي معا بأعياد إخوتنا الإيزيديين : رأس السنة ، سه ري سالي الموافق للتاسع عشر من نيسان وعيد خدر الياس الموافق ل أول يوم خميس من شهر شباط الشرقي
و عيد الجماعيةالموافق ليوم الثالث والعشرين من أيلول وعيد صوم ئيزيد الموافق لأول يوم جمعة من شهر كانون الأول الشرقي ، و في عيد بيلندة (Bêlinde)
الموافق للسادس والعشرين من كانون الأول الشرقي ، و عيد أربعينية الصيف
المافق لللعشرين من تموز الشرقي ..
ستزدان قلوبنا بالمحبة ، والتآلف ،والود ، والعطاء ..

ولا بد لنا وفي هذه المناسبة الكريمة من أن نتقدم بالشكر الجزيل لحكومة إقليم كردستان العراق على اهتمامها بالإيزدية والإيزيديين ، وبأمكنة عبادتهم ، وخاصة اهتمامها بمركز لالش المقدس .

أكرر تقديم تهانينا الحارة ، وكل عام وشعبنا بخير .

ربحان رمضان

عضو المكتب السياسي
لحزب الاتحاد الشعبي الكردي في سوريا