الرئيسية » مقالات » سفارة العراق الاتحادي في النمسا تقيم احتفالية بمناسبة يوم 9 نيسان ذكرى سقوط الحكم العفلقي الفاشي

سفارة العراق الاتحادي في النمسا تقيم احتفالية بمناسبة يوم 9 نيسان ذكرى سقوط الحكم العفلقي الفاشي

فيينا / النمسا /  — لاستذكار يوم عظيم وفرحة كبرى عند جميع العراقيين الشرفاء يوم سقوط اعتى نظام فاشي عنصري دكتاتوري عرفه تاريخ الشرق الحديث ، دعت سفارة جمهورية العراق الاتحادي الجالية العراقية في النمسا وقيادات القوى والمنظمات والأحزاب الوطنية العراقية وشخصيات وطنية مستقلة أخرى لاحتفالية جرت بهذه المناسبة العظيمة التي أسقطت نظام الحروب العبثية والابادة الجماعية في العراق وإزالته إلى الأبد من على ارض الرافدين لتقام بدلا منه دولة الديمقراطية والعدل والقانون التي تشمل كل العراقيين من دون تمييز .

وقد كان في استقبال الحضور سعادة سفير جمهورية العراق الأستاذ طارق عقراوي وطاقم السفارة العراقية ، وكان هناك إلى جانب قاعة الحضور بوفيه مفتوح لتناول الحلويات والمشروبات .
وبدأت الاحتفالية بكلمة الافتتاح لسعادة سفير جمهورية العراق الاتحادي الأستاذ طارق عقراوي التي رحب فيها بالنيابة عن حكومة جمهورية العراق وطاقم السفارة بالحضور وهنأهم وحكومتنا الوطنية وشعبنا العزيز بيوم الخلاص الكبير من ربق الدكتاتورية وحزبها الفاشي الذين ذهبا لمزابل التاريخ ، وأكد على أهمية وحدة الشعب العراقي بعربه وكرده وتركمانه وكافة أقلياته الأخرى التي تشكل نسيجه الجميل وضمن عراق اتحادي فيدرالي موحد يتساوى فيه جميع المواطنين في الحقوق والواجبات .
ثم توالت كلمات السيدات والسادة ممثلي القوى والمنظمات والأحزاب الوطنية العراقية وعدد من المستقلين مشيدين بالمناسبة الكبيرة ومهنئين شعبنا العراقي والحكومة الوطنية بزوال الدكتاتورية البغيضة وحزبها الفاشي كذلك تطرقوا في كلماتهم إلى أهمية الدور المهم والذي تم الاقتراح به والموجه للحكومة الوطنية أن تتم الاستفادة مستقبلا من الجمهرة الكبيرة من الاختصاصين والأكاديميين العراقيين من المهجرين أو المهاجرين والمتواجدين في دول العالم ممن يمتلكون الشهادات العلمية والخبرات الكبيرة للمشاركة في إعادة أعمار بلدنا واقامة دولة المؤسسات . وشددوا كذلك على ايلاء اهتمام واسع بإعادة الأمن والضرب بيد من حديد على كل من يخل بأمن العراق والعراقيين . وقد كان تسلل الكلمات كالتالي :
1 – السيدة اوراس المزوري مجلس الجالية العراقية في النمسا
2 – السيد سالم حسن ممثل المجلس الأعلى الإسلامي العراقي
3 – الدكتور مصطفى رمضان ممثل إقليم كوردستان
4 – السيد دابان شادله ممثل الاتحاد الوطني الكوردستاني
5 – السيد وداد فاخر مستقل
6 – السيد نازي المزوري ممثل الحزب الشيوعي العراقي
7 – السيد رائد الموسوي ممثل الجمعية النمساوية – العراقية ( عراقنا )
8 – الدكتور ناظم الجواهري اكاديمي مستقل
9 – الدكتور عادل عباس كامل الشيخلي أكاديمي مستقل
10 – السيدة آشتي طالباني مستقلة
11 – السيدة شعاع العبيدي فنانة تشكيلية وشاعرة ( مستقلة )
وقد كانت هذه المناسبة أيضا فرصة كبيرة للقاء تداولي بين كافة ممثلي القوى والمنظمات والأحزاب الوطنية العراقية المتواجدة على الساحة النمساوية ، ولبحث الكثير من المستجدات في الظرف الراهن الذي يعيشه وطننا ولتأكيد الدعم لكل إجراءات الحكومة ضد العناصر الإرهابية والإجرامية من الخارجين على القانون .