الرئيسية » مقالات » تيسير خالد : تصريحات ليفني استعلائية ولا تقيم وزناً للمجتمع الدولي

تيسير خالد : تصريحات ليفني استعلائية ولا تقيم وزناً للمجتمع الدولي

وصف تيسير خالد ، عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية ،عضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين تصريحات تسيبي ليفني وزيرة الخارجية الإسرائيلية بشأن الخطوط الحمراء الإسرائيلية في المفاوضات مع الجانب الفلسطيني بالاستعلائية ليس في التعامل مع الجانب الفلسطيني وحسب بل وفي الموقف من المجتمع الدولي والشرعية الدولية .

وأضاف عندما تدعو تسيبي ليفني إلى استثناء القدس والمستوطنات والحدود وقضية اللاجئين من المفاوضات الفلسطينية – الإسرائيلية وتطالب الأسرة الدولية أن تتفهم هذا الموقف الإسرائيلي باعتباره خطوطاً حمراء فإنها تفصح بوضوح عن جوهر التسوية التي تحاول إسرائيل فرضها على الجانب الفلسطيني ، وهي تسوية تقوم في الأساس على خطة الانفصال من جانب واحد عن الفلسطينيين أو خطة الانطواء والتجميع ، التي شكلت الأساس في البرنامج السياسي ، الذي خاض حزب كاديما على أساسه الانتخابات الأخيرة للكنيست الإسرائيلي .

وأمام هذا الموقف الواضح لوزيرة الخارجية الإسرائيلية تسيبي ليفني التي تقود المفاوضات عن الجانب الإسرائيلي مع الجانب الفلسطيني دعا تيسير خالد إلى وقف المفاوضات مع حكومة إسرائيل والعودة الى الشعب والمؤسسات الدستورية الوطنية للبحث في الخيارات الوطنية الفلسطينية في مواجهة هذه السياسة الإسرائيلية ، كما دعا الإدارة الأميركية والرئيس الأميركي جورج بوش إلى سحب رسالة الضمانات ، التي وجهها إلى أرئيل شارون في نيسان من العام 2004 والى الإعلان الصريح والواضح بأن تسوية الصراع بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي يجب أن تستند إلى قرارات الشرعية الدولية ذات الصلة بالصراع في إطار مؤتمر دولي ينعقد على أساسها ويوفر فرص التوصل إلى اتفاق ينهي الاحتلال الإسرائيلي لجميع الأراضي الفلسطينية والعربية المحتلة بعدوان 1967 ويحقق الأمن والاستقرار لجميع شعوب ودول المنطقة بما فيها دولة فلسطين وعاصمتها القدس ويصون حقوق اللاجئين الفلسطينيين في العودة الى ديارهم .

نابلس : 8/4/2008 الإعلام المركزي

Nablus : Tel 09-2385577 2338266 2385015
www.nbprs.ps nbprs96@yahoo ***