الرئيسية » مقالات » تظاهرة احتجاجية امام مقر الاتحاد الاوربي في بروكسل

تظاهرة احتجاجية امام مقر الاتحاد الاوربي في بروكسل

تصريح من قيادة منظمة الخارج
لحزب الاتحاد الشعبي الكردي في سوريا
لقد سبق وأعلنت قيادة منظمة حزبنا في الخارج في بيان مشترك مع حركة الوفاق الوطني السوري عن تضامنهما ومشاركتهما في المظاهرة التي نظمتها منظمات احزاب الحركة السياسية الكردية في المانيا ودعت رفاق الحزب في بلجيكا وفي الدول المجاورة إلى المشاركة وقد دعت تلك المنظمات والأحزاب للخروج في تظاهرة احتجاجية امام مقر الاتحاد الاوربي في بروكسل يوم أمس الواقع في 3/4/2008 احتجاجا على الاعمال الهمجية التي قامت بها اجهزة أمن والقمع المخابراتي التابعة للنظام السوري ضد الشباب الاكراد المحتفين في ليلة نوروز الموافقة للعشرين من آذار الماضي في مدينة القامشلي , وقد شارك في هذه التظاهرة الاحتجاجية ممثلين عن احزاب وطنية عربية سورية معارضة في هذه التظاهرة مثل حركة الوفاق الوطني السوري بقيادة أمينها العام الأستاذ أحمد الجبوري الذي القي كلمته باللغتين العربية والكردية معبرا عن التلاحم النضالي العربي – الكردي في مواجهة نظام القمع والاستبداد الجاثم على صدر الشعب السوري بعربه وكرده وأقلياته القومية ، و التجمع القومي الموحد بممثلها احمد الديك الذي ألقى كلمة معبرة عن التضامن الكامل مع التظاهرة ومطالبهم في محاكمة الجناة .
وقد شارك في التظاهرة اكثر من 250متظاهرا توافدوا على مكان التجمع من الدول المجاورة لبلجيكا ، رفعوا خلالها اللافتات والاعلام السورية والكردية في خطوة أولى يتم فيها التلاحم الكردي العربي على مستوى الخارج .
كما ألقيت عدة كلمات من قبل منظمي التظاهرة الذين سلموا مذكرة احتجاجية الى رئاسة الاتحاد الاوربي موضحين فيها مدى الإجرام الذي أقدمت عليه أدوات النظام القمعية في مواجهة مواطنين عزل من السلاح يحتفلون بعيدهم القومي بشكل سلمي و ألقيت أيضا ً كلمات من هيئات وجمعيات كردية ، و ً قصائد شعر متضامنة مع هيئة العمل المشترك لمنظمات الاحزاب الكردية التي قادت التظاهرة .
وقد شاركت منظمة حزبنا في الخارج بهذه التظاهرة ممثلة بالرفيق مسؤول منظمة الحزب في الخارج د . محمد رشيد والرفاق القادمين من فروع المنظمة في الدول المجاورة .

عاش نضال الشعب الكردي
المجد للنوروز
المجد للشهداء


4/4/2008