الرئيسية » مقالات » تصريح : حول تنكيل الأمن والجندرمة التركية باحتفالات نوروز والمحتفلين الكرد

تصريح : حول تنكيل الأمن والجندرمة التركية باحتفالات نوروز والمحتفلين الكرد

ترافقت احتفالات نوروز في المدن التركية ومدن كردستان تركيا هذا العام مع القمع الأمني المفرط, وشهدت غالبية أماكن الاحتفال قمع السلطات التركية للاحتفالات والتنكيل بالمحتفلين, وأسفر ذلك عن وقوع ضحيتين برصاص الأمن التركي, إضافة إلى سقوط العديد من الجرحى, بنتيجة الصدامات بين المواطنين الكرد والقوى الأمنية التركية, التي استعملت الذخيرة الحية والقنابل المسيلة للدموع والمياه لفضِّ الاحتفالات, ثم لقمع حركة الاحتجاج واسعة النطاق التي أعقبت الاحتفالات, كما شهدت تلكم المدن توقيف واعتقال المئات من المواطنين الكرد.
وبلغ استعمال الأمن التركي للعنف المفرط ذروته في المدن : وان, سيرت, هكاري, وأسفرت المواجهات بين الكرد وعناصر الأمن والجندرمة التركية عن وقوع الشابين : ” إقبال يشار ” ( 20 سنة ) والشاب ” زكي أرينج ” ( 35 سنة ) قتيلين في مدينتي ” يوكسكوفا ” و ” وان “, إضافة إلى اعتقالات بالجملة في : إزمير, اسطنبول, أضنة, كوجايلي, وان, هكاري, ملطية, رها, باطمان, جزير, شرناخ, وتقدر أعداد المعتقلين بحسب ما أوردت مصادر إعلامية وحقوقية كردية وتركية بحوالي / 800 / مواطن كردي, أفرج عن البعض منهم وبقي المئات منهم رهن الاعتقال, وأحيلوا إلى القضاء بتهم ثلاث هي : ” الاحتفال والتظاهر بدون ترخيص ” و ” مقاومة السلطات ” و ” الدعاية لتنظيم محظور “.
جدير بالذكر, أن العديد من مدن وبلدات كردستان تركيا وبعض المدن التركية شهدت اندلاع أحداث عنف بنتيجة بنتيجة القمع البوليسي التركي لاحتفالات نوروز دامت لثلاثة أيام, وكانت نتيجة مباشرة لعدم ترخيص وزارة الداخلية التركية للاحتفالات في خطوة تناقضية واضحة, إذ سمحت تلكم الوزارة بإقامة الاحتفالات في بعض المدن ولم ترخص لها في بعض المدن الأخرى.
وإننا في المركز الكردي للدراسات الديمقراطية, إذ نعرب عن استيائنا البالغ من طريقة التعامل التركية مع احتفالات نوروز, وإدانتنا لتصاعد وتيرة الممارسات البوليسية التركية التي تشكل نكسة جديدة لحقوق المواطنة عبر اعتداءاتها الإجرامية على المحتفلين الكرد, فإننا نحمل السلطات التركية المسؤولية عن موجة العنف التي شهدتها تركيا مؤخراً, ونطالبها بالإفراج الفوري عن المعتقلين, وفي هذا السياق نطالب السلطات التركية الوفاء بالتزاماتها الدولية بموجب تصديقها على المواثيق الدولية المعنية بحقوق الإنسان.

المركز الكردي للدراسات الديمقراطية
26 مارس 2008