الرئيسية » مقالات » دعوة للعصيان المدني بسوريا احتجاجا على مقتل وإصابة أكراد في احتفالات نوروز

دعوة للعصيان المدني بسوريا احتجاجا على مقتل وإصابة أكراد في احتفالات نوروز

نيوزماتيك/ اربيل
دعا عضو الأمانة العامة لجبهة الخلاص الوطني في سورية، صلاح بدر الدين، إلى عصيان مدني سلمي احتجاجا على مقتل وجرح عدد من الكرد في سوريا أثناء احتفالهم بعيد نوروز يوم الجمعة 21 آذار.
وقال بدر الدين لـ”نيوزماتيك”، “إن أجهزة الأمن السورية فتحت نيران أسلحتها بصورة عشوائية على عدد من المواطنين الكرد السوريين في الحي الغربي من مدينة القامشلي كانوا يحتفلون بعيدهم القومي ما أدى إلى مقتل أربعة وجرح سبعة آخرين”.
وأوضح المعارض السوري الكردي “إن أجهزة الأمن السورية قامت بإغلاق معظم المعابر من القامشلي واليها ونشر الجيش وقوى حفظ النظام وكافة الفروع الأمنية المعروفة، على اثر قيام المواطنين الكرد بإشعال عجلات السيارات تعبيرا عن احتفالهم بعيد نوروز”.
بدرالدين وهو سياسي كردي سوري معارض يقيم باربيل، أسهم مع معارضين سوريين آخرين في تأسيس جبهة الخلاص الوطني المعارضة للحكم في سوريا، عام2005 بلندن، دعا من اسماهم “الوطنيين والديموقراطيين العرب السوريين” إلى أن يتحول ما حدث في القامشلي “إلى عصيان مدني في إطاره السلمي الوطني الديموقراطي الصحيح” على حد تعبيره.
يذكر أن بيانا صدر يوم أمس الجمعة من رئاسة إقليم كردستان العراق حول أحداث القامشلي دان ما وصفه بـ”جريمة إطلاق النار على الأبرياء أثناء الاحتفالات باستقبال العام الجديد للشعب الكردي”، وناشد البيان الرئيس السوري بشار الأسد بالتدخل” لمنع تكرار هذه الجرائم وإجراء تحقيق لتشخيص المجرمين ومعاقبتهم” حسب قول البيان.