الرئيسية » مقالات » تيسير خالد : تصريحات ديك تشيني في اسرائيل ضوء اخضر لمواصلة العدوان والاستيطان

تيسير خالد : تصريحات ديك تشيني في اسرائيل ضوء اخضر لمواصلة العدوان والاستيطان

وصف تيسير خالد ، عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية ، عضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين ، تصريحات ديك تشيني ، نائب الرئيس الأميركي بأنها ضوء اخضر لحكومة اولمرت – باراك لمواصلة عدوانها ضد الشعب الفلسطيني وللاستمرار في إدارة الظهر لما يترتب على إسرائيل من التزامات دولية بشأن وقف السطو على أراضي المواطنين الفلسطينيين ووقف جميع الأنشطة الاستيطانية في القدس العربية ومناطق الأغوار وجميع مناطق الضفة الغربية المحتلة بما فيها أعمال بناء جدار الفصل العنصري .
وأكد أن مواصلة إسرائيل لنشاطاتها الاستيطانية ولأعمال بناء الجدار لا يمكن أن توفر الأمن لإسرائيل بقدر ما تقوض إمكانية إطلاق عملية سياسية بشرت بها الادارة الاميركية بعد مؤتمر أنابوليس وتقوض حق الشعب الفلسطيني في العيش في أمن واستقرار بعيداً عن الأطماع العدوانية التوسعية لدولة إسرائيل .
وأضاف ان إشارة نائب الرئيس الاميركي إلى دعم الرئيس الفلسطيني محمود عباس لا قيمة لها وتندرج في إطار التضليل السياسي إذا لم تترافق مع ضغط واضح من الإدارة الاميركية على إسرائيل لوقف العدوان ضد الشعب الفلسطيني ووقف جميع النشاطات الاستيطانية ورفع جميع الحواجز ، التي تزيد من معاناة المواطنين في الضفة الغربية ، الى جانب وقف العقوبات الجماعية التي تفرضها دولة إسرائيل على المواطنين في قطاع غزه ، والذين تحاصرهم هذه العقوبات في سجن جماعي من خلال إغلاق المعابر ومنع إمدادات المواد الغذائية والدوائية وإمدادات الطاقة والوقود .
وختم تيسير خالد تصريحه بتحميل الإدارة الأميركية المسؤولية الكاملة عن انهيار العملية السياسية وانسداد آفاق التقدم في هذه العملية بسبب مجاراتها للسياسة العدوانية التوسعية لحكومة اولمرت – باراك وإعلاناتها المتكررة ، كما يفعل ديك تشيني نائب الرئيس الأميركي ، بأنها لن تمارس أي نوع من الضغط على هذه الحكومة ، ما يشجعها على مواصلة تحديها للشرعية الدولية ولمتطلبات التقدم في تسوية سياسية على أساسها توفر الأمن والاستقرار لجميع شعوب ودول المنطقة بما فيها دولة فلسطين وعاصمتها القدس وتصون حقوق اللاجئين الفلسطينيين في العودة الى ديارهم .

نابلس 23/3/2008 الإعلام المركزي