الرئيسية » مقالات » ما خلصن النفطات؟؟؟؟؟؟

ما خلصن النفطات؟؟؟؟؟؟

ربما يلفت انتباهك عنوان هذا الموضوع… ولربما تتسائل عن سبب تسميتة بهذا الشكل
لحظة توقف!!.. انها بداية الموضوع، وسبب متاعبنا جميعا إنه النفط !ا سبب نقمتنا… وسبب تعاستنا ..وسبب شقاء امهاتنا …عندما قررت ان اكتب موضوع حول الفساد الاداري في الوزارات العراقية المترعة بالرشاوى والفساد المالي والاداري فحدث ولا حرج….
وكنت اتجول في الشارع اتطلع الى اراء الناس ،واذا بزحام شديد حول عربة بيع الغاز في احد الشوارع واذا بامرأة مسنة رسمت الشيخوخة على وجهها التجاعيد البريئة،
ومتاعب السنين، وتعطرت شيلتها البيضاء بعطر المسك، والزعفران،
ولكن الشيلة الان تعطرت بشيء اخر !وتمزقت ،واصبحت بالية وما من احد يسأل
اقتربت منها لبرهة وقلت هل انتي متعبة؟..
قالت وبالنص(هو اليعيش بهذا الضيم ميتعب)
ثم سألتها اين اولادك؟ لماذا لا يساعدك احد؟..
قالت: (الي الله)
عندي ثلاث اولاد احدهم استشهد في الانتفاضة الشعبانية ،
والاخر استشهد على يد الامريكان ،
ثم انسكبت العبرات واخذت تنوح على فقدان ولديها معن وليد وجعفر…
وهي تردد(الله لايوفقهم)(الله لايقر عيونهم بولد صالح)
ثم تنهدت بحسرة واخذت تقول بلهجة بيبياتنة
(ماخلصن النفطات)
محاربينة من يوم فتحنة عيونة على هل نفطات بشروني ماخلصن
واذا برجل متوسط العمر تدخل في النقاش وقال الله يسمع منك ويخلصن النفطات ونعيش براحة
من هنا تلجمت الكلمات في فمي ولم اتفوه بكلمة واحدة اعتسر قلبي الالم
واخذت طريقي الى البيت وانا افكر هل البلد الغني بالنفط ،والمعادن، والمياه ؟هل البلد الغني بالاثار والتراث؟ يكتب على ابنائة الشقاء اتحدى اي مسؤول عراقي خرج الى الشارع ورأى كيف يعيش الناس
العراقي ابن سومر واكد ابن بابل ابن البصرة ابن الموصل الحدباء ابن العراق يهان بهذه الطريقة
ماذا وفرت الحكومة العراقية ؟
ماذا وفر المسؤول العراقي؟
اين قول الرسول ومن منكم ملتزم بتطبيقة
(كلكم راع وكلكم مسؤل عن رعيتة)
لماذا هذا الجمود ازاء معاناة المواطن منذ كم عام وعام ونحن نكتب ونكتب وما من مجيب وكل شيء على حالته الاولى

وزير الصحة صالح الحسناوي، كشف في وزارتة عن اكبر عملية فساد في تاريخ الوزارة في عملية توريد الادوية والمستلزمات الطبية البالغة مئات الملايين من الدولارات شكل موضوع نقص الادوية ووجودها في السوق السوداء،. ، جملة من المشكلات التي يعاني منها القطاع الصحي
ان نقص الادوية سببه الفساد في قطاعات الاستيراد والخزن وان اختيار الادوية والمستلزمات الطبية لا يتم على اساس الحاجة وانما على اساس العلاقات مع المكاتب العلمية التي تلعب دوراً كبيراً في الفساد واصفاً اياها بام الفساد حيث تقوم هذه المكاتب بدفع عمولات ورشاوى كبيرة للحصول على عقود توريد الادوية والمستلزمات الطبية.وكشف الدكتور محسن عن اكبر عملية فساد في تاريخ وزارة الصحة حيث تم احالة 12 عرضا الى شركة Ge بمبلغ 400 مليون دولار تتضمن استيراد اجهزة طبية بالاضافة الى عملية الفساد في العرض الخاص بمعامل الاوكسجين بكلفة 45 مليون دولار لانشاء 22 معملاً حيث ارسلت المواصفات الى شركة واحدة والتي فازت بالعقد بعد إعطاء عمولة 5 ملايين دولار لجهات معينة. واوضح ان مخازن الادوية في العراق تعيش وضعاً سيئاً لانعدام الخدمات فضلاً عن حرق المخازن الستراتيجية التي تحتوي على مواد طبية بقيمة 100 مليون
هذا في وزارت الصحة لوحدها ناهيك عن الوزارات الاخرى الكهرباء والنفط والمالية وحتى وزارة التربية ووزارة التعليم العالي ومعاناة لا تنتهي لدى جمع كبير من الطلبة (الماعندة واسطة) أين انتم يا مسؤلينا
اين وزير التربية الطالب يدرس ويدرس ويتحمل مصاعب الدراسة في العراق والمحصلة النهائية يعمل سائق تكسي او في اي عمل شريف بعيد عن هذة الدولة
الأ تسمون هذا فساد اداري
أذن ماهو واجب المسؤل فقط يجلس خلف الكرسي ويصدر اوامرة
ام يخرج لشارع يحس بمعاناة ابناء بلدة
سؤال يراودني دائما من
من هولاء المسؤلين عاش في العراق ايام النظام البائد من اشبع بطنة بطحين نافذ الصلاحية
ومن حس بمعاناة المواطن اليوم وامس
اذن ما الفرق بين اليوم وامس؟؟؟
……….
السرطان عندما يصيب الجسد يصعب استئصالة الأبعملية جراحية او قد يؤدي بالجسد المصاب هذا هو حالنا اليوم جسد مصاب والاخرون ينهشون الاعظاء المتبقية
سؤال اخير اود طرحة واود الاجابة علية(ما خلصن النفطات) .