الرئيسية » مقالات » الخزي والعار للقتلة

الخزي والعار للقتلة

بينما نؤكد على ضرورة تلاحم كل مكونات الشعب السوري, نستنكر سياسة الاضطهاد المبرمج ضد الشعب الكردي في سورية, و نستنكر وندين سياسة الاعتقالات وعمليات القتل المستمرة التي يتعرض لها الشعب الكردي، و نعتبرها سياسة لا تخدم الوحدة الوطنية في سورية.
في مدينة القامشلي، وفي العشرين من شهر آذار الجاري، بينما كانت مجموعات من الشبيبة الكردية تحتفل بقدوم عيد نوروز، أقدمت قوات الشرطة السورية على إطلاق الرصاص الحي عليهم، فأدى إلى استشهاد ثلاثة شبان هم :
1- محمد زكي رمضان.
2- محمد يحيى خليل.
3- محمد محمود حسين.
وجرح مجموعة عرف حتى الآن منهم رياض شيخي –كرم إبراهيم اليوسف محي الدين حاج جميل عيسى –محمد خير خلف.
إننا في الوقت الذي ندين بشدة هذه العمليات الإجرامية ضد الشعب الكردي والتي تكررت بشكل ملحوظ منذ عام 2004، نحمل السلطات العربية في سورية المسؤولية السياسية الكاملة، ونطالب بمحاكمة عادلة للقتلة,
نطالب السلطات العربية في سورية بالكف عن سياساتها العنصرية وممارساتها القمعية والدموية بحق الشعب الكردي. وندعوها إلى اتخاذ سياسة جدية لإعادة ترتيب البيت السوري بما يخدم المصالح العليا لجميع السوريين.
نناشد أبناء الشعب الكردي لمساندة ذوي الشهداء والجرحى و المعتقلين الكرد. و ننادي المنظمات الدولية والقوى الديمقراطية و الإنسانية إلى مساندة الحركة الوطنية الكردية في نضالها العادل من أجل نيل الحقوق القومية المشروعة للشعب الكردي في سورية. .
مجلس كرد سورية – باريس العشرين من شهر آذار عام 2008