الرئيسية » مقالات » ندين و نستنكر أعتداءات النظام السوري الاخيرة في القاميشلي على الشعب الكوردي

ندين و نستنكر أعتداءات النظام السوري الاخيرة في القاميشلي على الشعب الكوردي

في الوقت الذي كان فية الشعب الكوردي في جميع أنجاء كوردستان و منها غرب كوردستان و المدن التابعة يستعودن للاحتفال بيوم راس السنة الكوردية و أعياد النوروز قامت قوات الامن و الشرطة السورية بالاعتداء على المحتفلين وأطلاق النار علىهم، مما أدى الى استشهاد عدد منهم عرف منهم لحد الان ثلاثة أسماء وهم كل من محمد زكي رمضان – 25 سنة ، محمد محمود حسين – 18 سنة، محمد يحيى خليل 36 سنة. و كما أدى الحادث الى جرح العشرات من المحتفلين بعيد راس السنة الكوردية. و لم يكتفي النظام السوري بقتله للابرياء بل منعت الشعب الكوردي من المشاركة في مراسيم تشييع الشهداء و التجمع في مدينة قاميشلي لذلك الغرض.
أننا في مركز حلبجة ضد انفلة وابادة الشعب الكوردي – جاك، نستنكر و ندين هذه الاعمال المنافية لجيمع الاعراف و القوانين الدولية و المحلية و نطالب منظمات حقوق الانسان و الامم المتحدة باستنكار الحادث و تقديم النظام السوري و المسؤولين عن هذه المجزرة الى المحاكمة الدولية.
أن ما يتعرض له الشعب الكوردي في سوريا هي ابادة جماعية للجنس الكوردي و ندعو المجتمع الدولي بتحمل مسؤوليته لان الذين استشهدوا لم يكن لهم ذنبا سوى كونهم ينتمون الى القومية الكوردية. و ما تعرض له الشعب الكوردي اليوم هي حلقة في مسلسله طويله للعنف مارستها الحكومة و النظام السوري ضد الشعب الكوردي على مدى عشرات السنين من حكمهم.
وعلى الصعيد الكوردي ندعو لانشاء لجنة لمنظمات حقوق الانسان تقوم بالاعداد لتقديم النظام السوري الى المحاكمة بتهمة أبادة الشعب الكوردي من خلال القتل و السجن و عمليات التعريب.

مركز حلبجة ضد انفلة وابادة الشعب الكوردي – جاك
www.chak.be
www.chaknews.com
2008-03-21