الرئيسية » مقالات » بيان حول عضو اللجنة القيادية في حركتنا د. آلان قادر

بيان حول عضو اللجنة القيادية في حركتنا د. آلان قادر

بعد أن هدأت الزوبعة والضجة المفتعلة في الفترة الأخيرة ولو نسبيا حول عضو اللجنة القيادية في حركتنا د. آلان قادر نعلن مايلي:

صدرت في الآونة الأخيرة اتهامات وأكاذيب رخيصة ودنيئة جدا وهي تعبير عن مستوى هولاء الأشخاص المتدني والنابعة من ثقافة الغاء الآخر، الذين ننأي بأنفسنا حتى عن ذكر أسماءهم بحق الأكاديمي والشخصية الحقوقية د.آلان قادر والتي لاتمت إلى الحقيقة بصلة لامن قريب ولا من بعيد وللأسباب التالية:

1- ساهم هذا الشخص ومنذ أيام الدراسة في موسكو1976-1986 وبنشاط في تأسيس جمعية الطلبة الأكراد في الاتحاد السوفياتي السابق.
2- تنظيم مجموعة من الندوات والسيمينارات باللغة الروسية وفي عدة معاهد وجامعات عن القضية الكردية مثل: حق تقرير المصير، مسألة الاحصاء والحزام العربي العنصري،خرق حقوق الانسان في غربي كردستان والأجزاء الأخرى ومن وجهة نظر القانون الدولي المعاصر.
3- كتابة رسالة الماجستير عن القضية الكردية ومبدأ حق تقرير المصير في العام 1982
4- المشاركة في المؤتمرات الدولية السنوية في جامعة الصداقة وبمداخلات ومواضيع عن القضية الكردية
5- كتابة عدة مقالات باللغة الروسية عن مختلف أوجه القضية الكردية ما تزال محفوظة في أرشيف تلك الجامعات لاسيما معهد الأستشراق
6- ترجمة كتاب: القانون الدولي العام لد.محمد عزيز شكري عميد كلية الحقوق في جامعة دمشق في ذلك الحين وبالأشتراك مع أحد الأخوة الفلسطنيين في أعوام 1985-1986 من العربية إلى الروسية
7- كتابة دراسة قانونية-دولية في العام 1989عن مجزرة حلبجة وكانت إدانة شاملة للنظام الفاشي الصدامي من وجهة نظر القانون الدولي وبعنوان: حرب الإبادة الجماعيةGinocide ضد شعب كوردستان والقانون الدولي المعاصر[ ولكن رقابة النظام العفلقي في دمشق غير العنوان ووضع بدلا عن كوردستان :العراق] ولكن اختصار الكتاب وتغيير العنوان لم يؤثرا في جوهر الموضوع،حيث قال أحد ممثلي الأحزاب الكردية من جنوب كوردستان في دمشق أنذاك عن الكتاب:انه كتاب صغير ولكن معناه كبير جدا.
8- تأليف كراس بعنوان: كردستان الغربية بين مطرقة الأرهاب السياسي وسندان الشوفينية-لندن 1992
9- تأليف كتاب: قضية اغتيال الزعيم الكردي عبد الرحمن قاسملو[ جريمة في ظل دولة القانون] لندن 1998
10- تأليف كتاب: القضية الكردية في غربي كردستان لندن 2002 ترجم إلى الإنكليزية أيضا
11- كتابة دراسة تحليلية-مقارنة بين البعث السوري والنازية الألمانية بعنوان: محمد طلب هلال عراب النازية السورية. وذلك في كتاب: السياسة الاستعمارية لحزب البعث السوري في غربي كردستان لندن وبمشاركة د. جواد ملا 20004
12- تأسيس جمعية الدفاع عن حقوق الأنسان في غربي كردستان- النمسا التي عقدت ولأول مرة مؤتمرا صحفيا عن غربي كردستان في قلب عاصمة النمسا العليا مدينة لينز في العام 1994،ارسال عشرات الرسائل والمذكرات بالعربية والألمانية إلى المنظمات الدولية عن خرق حقوق الأنسان الكردي في غربي كردستان،اصدار ملصق عن التلاميذ الكرد الذين اعتقلتهم أجهزة البعث في القامشلي[ أحمد داود].فضلا عن تزويد المئات من اللاجئين الكرد وفي شتى الدول الأوربية برسائل التزكية والتماسات المساعدة لهم.
13- المشاركة في العام 1992 وبدعوة من فرع منظمة العفو الدولية في النمسا وذلك في المؤتمر الدولي للأمم المتحدة عن اللاجئين الذي عقد في عاصمة مقاطعة شتايرمارك،مدينة غراتس،مع تقديم مداخلة عن أوضاع اللاجئين الكرد من غربي كردستان والخرق الفاضح لحقوق الانسان الكردي من قبل الطغمة الديكتاتورية في دمشق.
14- المشاركة في إصدار صحيفة صوت كردستان مع الصحفي الكردي الفيلي المرحوم عبدالرزاق هاشم [أبو تارا] في أواسط التسعينات وذلك في النمسا العليا وفي مدينة شتاير.
15- اعداد شكوى قانونية باللغة الألمانية في العام 2007 عن جرائم الإبادة الجماعية لطغمة البعث ضد شعبنا في غربي كرستان،لتقديمها إلى محكمة الجنايات الدولية في لاهاي وبناء على نظام روما الأساسي لعام 2002.
اننا نكتفي بهذا القدر من جهود هذا الانسان الذي عمل بصمت ودون ضجة لخدمة قضيتنا العادلة ولاسيما جهوده الكبيرة في سبيل نشر أفكار الديمقراطية الحقيقية وثقافة حقوق الانسان ومبدأ دولة القانون والمؤسسات المدنية وفصل السلطات، سواء في حركتنا أو اثناء لقاءاتنا مع المنظمات الأخرى.نحن نعلم جيدا ان د.آلان قادر موجود على اللائحة السوداء لنظام البعث الديكتاتوري ومنذ تواجده في الوطن وإلى يومنا هذا بسبب مواقفه الصلبة ضد التسلط والأرهاب البعثي الذي يأخذ شكل ارهاب الدولة المدان من وجهة نظر القانون الدولي، الذي تجاوز كل الحدود.بيد أن انتفاضة أذار البطولية لأحفاد كاوا الحداد والميديين الأبطال في العام2004 وضعت حدا لهذا الصلف العفلقي المتكبر، الذي لايخفي قرابته الروحية مع النازية الألمانية.واننا نحذر هؤلاء الأشخاص من التمادي في نشر الأباطيل والأكاذيب عنه بهدف تشويه سمعته والحد من نشاطه ولندع القانون يأخذ مجراه.

اللجنة القيادية في حركة التغيير الديمقراطي الكردستاني-سوريا