الرئيسية » مقالات » انا اعرف من قتل المطران رحو

انا اعرف من قتل المطران رحو

رحم الله الراحل الكبيرشمران الياسري،فلقد تذكرت ما كتبه عمن يستغلون كل الفرص من اجل تصفية حسابات قديمه، ويتصيدون بالماء العكر ويرمون سهامهم على الاهداف الخاطئه.

كتب ابو كاطع عن فلاح سرقت بقرته ليلا،حينما اطل الصباح اجتمع الجيران حوله ليواسوه،قال: اولهم سرقت البقره بسببك لان نومك ثقيل ولم تشعر باللصوص،وقال الاخرسبب سرقة البقره شخير زوجتك لانها منعت بصوت شخيرها العالي عنك وعنا سماع اصوات اللصوص،وقال الثالث طفلك الرضيع هو السبب لان صراخه طوال الليل منعكم من سماع صوت وحركة اللصوص، وقال الرابع السبب ببقرتك حيث انها طاوعت اللصوص ولم يصدر عنها صوت ولم تمانع لتعرقل مهمة اللصوص،عندها انفجر صاحب البقره المسروقه قائلا:(هسه الصوج بيه وبمرتي وبابني وبهايشتي مو الصوج والذنب بالحراميه الباكوا الهايشه)

كم تشبه قصة الراحل ابو كاطع قصة قتل المطران،بعد ان وجه بعضهم سهام نقده للحكومه لانها لم توفر الحمايه الكافيه للمطران، وكتب الاخروحمل الحكومه السبب لانها لم تبذل الجهود الكبيره بالعثور عليه، وقال اخر السبب بالحكومه لانها تشددت بالتعامل مع الخاطفين،وكتب اخر وحمل الحكومه مسئولية مقتل المطران لان الحكومه هددت الخاطفين ولم تتعامل معهم بلطف ولم تسايرهم حتى تلقي القبض عليهم،وكتب اخر باسلوب اجاثا كرستي وعلم الحكومه ما كانت تفعله من اجل انقاذ المطران!!!وكأن الخاطفين جهله ولصوص عاديون ولايجيدون عمل اي شيء،ولم يعرف انهم ارهابيون مختصون ولهم خبره طويله في عمليات الخطف والاخفاء ولديهم الامكانيات الكبيره والحرفيه العاليه في التعامل مع المخطوفين وذويهم،ولام البعض الحكومه لعدم دفعها الفديه،ونسى البعض او تناسى كم من فديه كبيره دفعت للخاطفين واستلموها وقتلوا المخطوف.

انا لست محاميا عن الحكومه او عن ادائها،لكن انتقاد الحكومه بمناسبه وبغير مناسبه باللوم والتشهير والتعنيف لاينفع المرحله بل بالعكس اراه يعقد الامور،وبالخصوصيه والقدسيه التي يحملها المطران الراحل وبتأثيره الكبير في داخل وخارج العراق .

صب الزيت على النيران ليست مهمة الشرفاء من العراقيين،واعتقد انها مهمة غيرهم على الاقل في الوقت الراهن.

ان القاء التهم والتحريض والعوده بالعمليه السياسيه للمربع الاول هو هدف من خططوا ونفذوا قتل المطران وليس مهمة العراقيين النجباء والوطنيين.

هل كان المفروض بالحكومه ان تعلن انها مستعده للتفاوض مع الارهابيين لتقوية شوكتهم ؟؟

هل تملك حكومة المالكي الاقمار الصناعيه والتقنيه العاليه التي تحدد بها موقع المطران عبر الاتصالات الهاتفيه ؟؟

لماذا لم يفعلها من يملك تلك التقنيه وبسرعه،ليساهم بالافراج عن المطران مثلما فعلها بالمرات السابقه وافرج عن بعض المختطفين ومنهم الصحفيه كارول.

هل الطعن بالحكومه وعدم تحميل الخاطفين مسئولية افعالهم الشنيعه هي رسالة الاحرار من العراقيين ؟؟

انا اعرف من خطف المطران رحو !!

هم من الاعراب والعراقيين الذين تظافرت وتتظافرجهودهم يوميا من اجل اسقاط تجربة العراق الديمقراطيه،والعوده بعقارب الساعه الى الوراء..

هم من البعثيين الذين فقدوا المنصب والمال والحكم والامتيازات .

هم ممن يلبسون لبوس الدين ويؤمنون بالعقيده الواحده وبتكفير الاخرين.

هم من حرفوا مفهوم الجهاد واساءوا الى الدين الحنيف.

هم من تركوا ساحات الجهاد الحقيقيه،التي كان من المفروض التواجد بها منذ عشرات السنين،حيث يوجد الظلم والقهر والحكام الظالمين.

هم من تعقد مؤتمراتهم بالسر والعلن ظاهرها محاربة امريكا وباطنها الاجهاز على ما تحقق بالعراق.

كل هؤلاء هم من قتل رحوا .

وليس حكومة المالكي من قتلت رحوا مثلما المح البعض.

اتقوا الله باقلامكم .