الرئيسية » مقالات » المطران يولد من جديد …

المطران يولد من جديد …

” سيّدي ايها المطران بولس فرج رحّو .. الاغتيال لن ينال منك … ” .

لأنك قلب المحبة
فهم يطفئون نبضكَ .
لأنك راية بيضاء
فهم وحول ٌ في طريقك .
لأنك ابتسامة ، فهم جرح على فمك .
جنانك الدافئ المفعّم بالطهر
خطر ٌ عليهم .
وجهـُك الصبوحُ ويْلـُهم وسوادُ ليلـِهم
انجيلـُك نهايتـُهم .
وانتكاستهم
صليبـُك المرفوع على صدرك
وعلى قبة بيْعتـِك .
هم الكراهة ُالتي لاتطيق المحبة
ولذا اغتالوك
هم طائفيون فئويون حزبويون
انت العراق جميعا
هم جزئيون
أنت كلـّياني الصداقة
هم قومانيون
أنت الاُممية
أنت الرحمة هم العنف .
من البداهة أن تـُقتل
لايطيقون الوداعة التي انت عليها
أنت فضاء
وهم لايحبون الطيور
لايحبون النجوم والورد والفراشات
لأنهنّ جميعا خدك وظلك وخطوتك
لايحبون بزوغ شمسك
لأنهم دراكيولات أقبية
هم طابوقة درنة في اساس عفن
وانت عراق الفسيفساء
هم لثام أسوَد كالح
وانت قوس قزح
هم كواسر الظلام
انت شفق الأنوار
هم رمح جاهلي ، أنتَ ” وردة البُستان ”
هم أرومة ٌ هجينة
أنت سومري أصيل
أنت حدباء الأبد
ونوروز البراعم
وبغداد الأزل
ومربد العشق والشعر
أنت باق ٍ في العيون والينابيع
أنت انجيل رأفة ونواقيس حنان
الاغتيال لن ينال منك
أنت تولد من جديد
شجرة لعيد ميلاد البشرية …
مهدُكَ الكونُ برمّتِه !
ومريم بانتظارك ….

*******

15/3/2008