الرئيسية » مقالات » برقية أستنكار وإدانه وشهيد آخر يعتلي السماء بشموخ وأكبار

برقية أستنكار وإدانه وشهيد آخر يعتلي السماء بشموخ وأكبار

بأسم الهيئة الأدارية لنادي بابل الثقافي في أستوكهولم / السويد ، وبأسم جميع أعضاء النادي وأصدقائه نعلن عن إدانة وإستنكارالعمل الأجرامي المشين الذي راح ضحيته الشهيد المطران بولص فرج رحو على أيدي عصابات من الجبناء ، ومن خفافيش الظلمة والظلام من المسيئين للأسلام والسلام ومن دعاة التفرقة والكراهية والأحقاد . أننا ندرك مقدارألألم والجزع والخسارة التي أصابت البيت المسيحي العراقي بفقدان واحداً من أعمدته الكبيرة وأبنائه البررة ، علينا جميعاًالوقوف بثبات وحزم صفاً واحداً من أجل التصدي للأرهاب الموجه ضد شعبنا وضد العراق بشكل عام . إن هذا العمل لم يكن الآخير كما من قبل حصلت الكثير من أعمال الخطف والأغتيالات التي طالت أخوة لنا في الدين والوطن ومن حرق دور العبادة والكنائس ، زد على ذلك التهديدات اليوميه المتواصلة ضد أبناء الديانات والمذاهب الأخرى وبخاصة أبناء الدين المسيحي ، بأجبارهم على الرحيل عن ديارهم تارة وآخرى ألزامهم بدفع الجزية أو بأشهار أسلامهم … ولكن مهما توغـلتم بالغي والأجرام لن ولم يزعزع من إيماننا و حبنا وألتزامنا بديننا وبوطنيتنا وتراثنا العراقي الواحد والمتعدد الأثنيات والأقوام فدجلة والفرات والنخلة قد وحدتنا لألاف السنين لن تفرقنا معاولكم المثلومه وسنشـّل أياديكم ويبقى العراق شامخاً بالحب والوحدة والسلام طوبى لشهداء الحق والحب والسلام فهم أرفع منا جميعاً ورحمة وسلام على روحهم الطاهرة .

وفي الوقت ذاته نهيب بالمسؤلين الحكوميين في الدولة وأجهزتها… بالوقوف مع إبناء الشعب المسيحي في العراق وتأمين سلامتهم وتحقيق سبل الأمن والأمان لهم ولعوائلهم ، والكشف عن القتلة والمجرمين في هذه الجريمه والجرائم الآخرى التي طالت أبناء العراق من المسيحيين وتقديمهم إلى العدالة .

عن/
الهيئه الأدارية لنادي بابل الثقافي في أستوكهولم / السويد

رئيس النادي
الفنان التشكيلي العراقي

نبيل تومي