الرئيسية » مقالات » اليمن: المطالبة بالابتعاد عن الاحكام العقابية واحترام حرية الصحافة

اليمن: المطالبة بالابتعاد عن الاحكام العقابية واحترام حرية الصحافة

المقدمة :

في سياق متابعة تطورات الاوضاع في اليمن تم ارسال جملة من الملفات الى منظمة الدفاع الدولية. ارتأت منظمة الدفاع الدولية اهمية التوقف عند ثلاثة ملفات: الاول يتناول قضية سجن والافراج عن ثلاثة معتقلين، الثاني عن اوامر الاحضار القسرية والثالث عن حجب شبكة صنعاء برس.


مجريات الاحداث :

 تم سجن ثلاثة اشخاص على ذمة مهرجان التصالح والتسامح في عدن بتاريخ 13 يناير 2008.
 تم الافراج عنهم بعدها بضمانة امام نيابة الشيخ عثمان بعد اتهامهم بـ “الاعتداء على استقلال الجمهورية اليمنية” و”الوقوف ضد الوحدة والاخلال بالامن العام”، وكلها جرائم تعتبر من الجرائم الجسيمة والتي تعاقب باحكام الاعدام.

 المعلومات:

الاسم : عبدالله سند عاطف منصر
العمر : من مواليد عام 1978
المستوى العلمي : بكلاريوس ادارة اعمال سنة التخرج عام 2004
الوظيفه : عاطل عن العمل
الحاله الاجتماعيه : متزوج واب لطفلة


الاسم : وجدان عبدالله سند
العمر : من مواليد عام 1989
المستوى التعليمي : ثانوية عامة لعام 2006-2007
الوظيفه : عاطل عن العمل
الحاله الاجتماعيه : عازب


الاسم : سعيد احمد محمد الزهري
العمر : 45 عام
المستوى التعليمي: ابتدائية
الوظيفه : عاطل عن العمل
الحاله الاجتماعيه : متزوج ولديه 4 اطفال


 قامت جماهير بالتظاهر في يوم السبت الموافق 16فبراير2008 اثر قيام السلطات في محافظة عدن باصدار اوامر الاحضار القهرية ضد السيد علي منصر محمد، احد القيادات البارزة من ابناء ردفان.

 واصلت السلطات اليمنية حملتها ضد الصحافة الالكترونية، وحجبت شبكة صنعاء برس الاخبارية في يوم الثلاثاء 12 فبراير 2008.


منظمة الدفاع الدولية تطالب بــ:

 اجراء تحقيق حول تعرض الاشخاص المذكورة اسمائهم اعلاه، السيد عبدالله سند عاطف منصر والسيد وجدان عبدالله سند والسيد سعيد احمد محمد الزهري، للضرب والاهانة والتركيز على قواعد الامم المتحدة النموذجية الدنيا لمعاملة السجناء.
 عدم اتهام المدنيين بتهم الخيانة العظمى وهم في حقيقة الامر عبروا بصورة سلمية عن ارائهم وافكارهم.
 ضمان شروط المحاكمات العادلة لكل المقبوضين عليهم والابتعاد عن الاجراءات والملاحقات والمضايقات والاحكام العقابية واصدار اوامر الاحضار القهرية، كالذي اصدر بحق السيد علي منصر محمد، بسبب انشطتهم في مؤسسات المجتمع المدني.
 عدم مراقبة وتقييد الحريات في اليمن وعدم منع المواطنيين من المشاركة في الاعتصامات او المهرجانات السلمية.
 احترام وتنفيذ الالتزامات والمسؤوليات الدوليةً للدولة اليمنية والتي يحتمها تصديق العهود والاتفاقيات المتعلقة بحقوق الإنسان والتعامل مع كافة المعتقلين والمواطنيين بطريقة انسانية وحضارية.
 وضع حد لعمليات الحجب التي تطال المواقع الاخبارية الالكترونية، لان ذلك انتهاك واضح لحرية الصحافة التي يضمنها الدستور والقانون اليمنيين.


عن منظمة الدفاع الدولية

الدفاع الدولية منظمة دولية، غير حكومية، مستقلة، طوعية وغير ربحية. تبني منظمة الدفاع الدولية مجتمعاً عالمياً متفانياً من نشطاء منظمة الدفاع الدولية واعضائها ومناصروها ونشطائها والمتبرعون لها، واصدقائها واعضاء شبكتها والمشاركون والرائدون في التعريف باهدافها في كل انحاء العالم هم اللبنة الاساسية لقوام ونجاح منظمة الدفاع الدولية.
الدفاع الدولية تعمل من اجل نشر قيم العدالة والديمقراطية وتعزيز التعددية وتشجيع الحوار بين الثقافات والحضارات وتأمين حقوق الإنسان ومن اجل السلام ونشر ثقافة اللاعنف والتسامح والعدالة والمساواة والحفاظ على البيئة.