الرئيسية » مقالات » فـلـول الـبـعـث فـي غــزوة فـاشلــة …

فـلـول الـبـعـث فـي غــزوة فـاشلــة …

علـى امتـداد ثلاثـة ايـام 07 و 08 و 09 / 03 / 2008 عقـد فـي برليـن مـؤتمـراً بعـثيـاً برئـاسـة الدكتور خيـر الدين حسيب وعضـويـة كـل مـن ايمـان احمـد خمـاس و سعيـد حسـن الموسوي و وهيفـاء زنكنــه وداليـا وصفـي .
كان المؤتمـر مـدعومـاً مـن دولـة ( الشخـاطـه ) قطـر بثلاثـة ملايين دولار وكذلك مـن قبـل اليسار الألماني الذي يردح غبـاءً واشيـاء مخجلـة اخرى فـي دائـرة عـداءه التقليدي لأمريكـا حـد السقوط فـي مستنقعات العـداء للشعوب وتبرير مجـازر الردة والأرهاب ضـدهـا علـى انهـا مقـاومـة للأحتلال .
كان الحضور البعثـي هزيلاً لا يتجاوز الثلاثـة بعثين مـن بينهـم عـزيز قـزاز وصـادق التويجري الذي كان قنصلاً في جمهورية الجيك وكذلك والى وقت قريب كان قنصلاً فـي السفارة العراقيـة فـي برليـن ’ الـى جانب اربعـة تقريباً من المرتزقـة العـرب ’ يبـدو ان نشاط الجالية العراقية فـي برلين قـد اعطى ثماره وطنيـاً .
حضرنـا المؤتمـر ممثلين للجاليـة العراقيـة فـي برلين بمختلف انتماءاتنـا ’ شارك بعضنـا فـي الحـوار دفاعـاً عن العراق واهلـه مؤكدين ان وطنهـم ورغـم كـل المجازر والدمـار والأخطـاء يتقدم الى الأمام بثقـة واصرار وعازمـاً على تصحيـح مسار العمليـة السياسيـة الراهنـة وتهـذيب التجربـة اليموقراطيـة الفتيـة ’ وان الأزمنـة الدمويـة للعنصرين والطائفين التي مثلهـا البعث خـراب وابادات وحروب ومقابر جماعيـة ’ قـد ولت وليس مسموح لهـا وطنيـاً وانسانيـاً ان تتكـرر ’ وتلك ارادة شعب ’ واكـدوا كذلك على ان الشعب العراقي بكـل مكوناتـه يرفضـون الأحتلال ويتعاملون معـه بأرادة شعبيـة مشتركـة وهـم يعرفون كيف سيضغطـون علـى الأحتلال ليـرحـل عاجلاً ام اجلاً لأن الأمر مسـألـة سيادة وكرامـة ومستقبـل اجيـال ’ وهـم الأجـدر بتلك المهمـة الوطنيـة ’ امـا مـا يحـدث الآن ومـا يطلق عليـة مقـاومـة شريفـة احيانـاً ما هـي الا بقايـا مسعورة مـن الأجهـزة القمعيـة للنظـام البعثـي السابق ’ يرتكبون جرائـم الموت اليومـي والخراب الشامـل تحت لافتات مختلفـة ’ لكنهـم بجمـلهـم يشكلون اختراقات لأطماع دول الجوار ومنهـا العروبي بشكـل خاص ’ وهـم كذلك احـدى واهـم شروط بقـايـا الأحتلال رابضـاً علـى صـدر العراق .
استطاعوا بنات وابنـاء الجاليـة العراقيـة فـي برلين ان يغيـروا مـزاج الحظور الألماني المحايـد الـى جانب قضيتهـم ووضعـوا الوجـوه البعثيـة المـدانـة تحت طائلـة الأتهـام ’ انهـم قلبـوا طاولـة دسيسـة المؤتمر البعثي ومـن دعـى اليـه ودعمـه وحضـره مـن ايتام كابونات النفـط على رأس تلك العناصـر الرثـة .
قناعتي ان فلول البعث سوف لـن تفكـر بغـزوة اخـرى وان الجاليـة العراقيـة ستكون في المستقبل اقوى عـوداً واكثـر تلاحمـاً واشـد مواجهـة لأعـداء العراق واهلـه
تحيـة لبنـات وابنـاء الجاليـة العراقيـة فـي برليـن .
تحيـة لوحـدتهـم وتماسك صفوفهـم وتحمـل مسؤوليتهـم الوطنيـة فـي الدفاع عـن عراقهـم .
تحيـة لأستجابتهـم السريعـة فـي التصـدي لـزمـر البعث والأرهـاب والجيـوب الداعمـة للمجازر اليوميـة والخراب الشامـل بحـق وطننهـم وشعبهـم .
تحيـة لهـم يتحـدون ضغـط ظروفهـم ومحـدوديـة امكانياتهـم يتعكزون علـى الشحيـح مـن طاقاتهـم والمتبقـي مـن قـدراتهـم تحـدياً ليؤدوا واجبهـم تجـاه وطنهـم وشعبهـم .
ومـا يؤسـف عليـه ايضـاً ان الدينصورات القديمـة للسياسـة والثقافـة لـم يتذكـروا ان في ذمتهـم مواقف يجب ان تتجاوز حـدود الأدعاءات الكسولــة .
اسمــاء الـوفـد :
1 ــ خيـر الـدين حسيب : مـدير للبنك المركزي سابقـاً .. الآن ناشـط فـي دعـم الأرهاب وتجنيـد القتلـة والأنتحاريين علـى الساحتين اللبنـانيـة والسوريـة .
2 ــ ايمـان احـمـد خمـاس : صحفيـة وكاتبـة فـي جريـدة الثورة البعثيـة سابقـاً وهربت مـن العراق بعـد 09/ 04 / 2003 .
3 ـــ سعيـد حسـن الـموسوي : ضابـط مخابرات كبير كان ضمن طاقـم ممثلي العراق فـي هيئـة الأمم المتحـدة .
4 ـــ هيـفـاء زنـكـنـــه .
5 ـــ داليـا وصفــي : تحمـل الجنسيـة الأمريكيــة

12 /03 / 2008 ..