الرئيسية » مقالات » رسالتي الى اتحاد البرلمانيين العرب في اربيل

رسالتي الى اتحاد البرلمانيين العرب في اربيل

جاء هذا الاجتماع الكبير على ارض العراق بشعور اخوي من البرلمانات في الدول العربية لانقاذ الشعب العراقي من محنته وانا امراة عراقية من ضحايا النظام السابق والان من ضحايا الحكم الحالي العراقي . ذهبت بارجلي وبكامل قيافتي وحماسي لانتخب هذا البرلمان العراقي الاعرج بأمل انه سيخلصني من معاناتي عبر دهور . واليوم اكثر من نصفه خان قضيتي ( قضية المراة العراقية التي يحاربوها المتطرفين بالتخلف من اعضاء البرلمان العراقي ) ارفع قضيتي على رأسي كما ترفع نخلة العراق” عثكها ” فوق رأسي .
العنف يتوجه ضد قضيتي من الحكومة العراقية التي يتحكمها احزاب سياسية كل واحد يأتي باجندة دولة مجاورة والحمدلله كلها اجندات تحمل في كل طياتها التخلف والغبن لقضيتي وكرامتي” انا الام والاخت والزوجة والحبيبة والبنت والرفيقة والمناضلة والصديقة والزميلة .”
من الذي يناصرني ويأخذ بيدي ؟ هل الاحزاب الدينية المتطرفة التي تفرض علي كل ما هو متخلف منذ قرون وتريد ارجاعي الى القرون الوسطى ؟
ارفع صوتي الى هذا التحشد الكبير متسائلة : هل سيناقش البرلمانيين العرب والاكراد وغيرهم من القوميات والطوائف الموجودة في الدول العربية قضية مهمة وملحة تخص اكثر من نصف المجتمع اكثر من 60 مليون انسان في هذه الدول ؟ الله عالم هل” سيتفق العرب على ان لايتفقو ام ماذا” ؟
اطالب المجتمعين بهذه المطاليب المتواضعة .
– الاهتمام بتعليم الفتاة ومراقبة جهاز الدولة على الزامية التعليم للفتاة . -1
2- ايجاد صندوق خاص من بترول العراق لانفاقه على مساعدة العوائل التي لاتستطيع ان تدرس اطفالها على الاقل في المراحل الابتدائية والمتوسطة واخص بالذات الايتام والارامل .
3- الاهتمام بمناهج الدراسة على عموم الدولة التي تشارك في المؤتمر وادخال اصول حقوق الانسان على المناهج الدراسية .
4- الزام الجامعة العربية بدراسة هذا الموضوع وتقديم مشاريع وبرامج عن هيكلية العمل وتخصيص ميزانية ولجنة متابعة لهذه القضية .
5- الاهتمام بقضية العنف الموجه ضد المراة في هذه الدول المتخلفة والالتزام بالمواثيق الدولية التي تمنع التمييز ضد كائن حي اسمه المراة
6- تشكيل لجنة خاصة من اخصائيات في قضية المراة في هذه الدول المتمثلة في البرلمان وتخصيص لها ميزانية من ميزانية كل برلمان تمثله المراة .
7- اخذ قرار بعقد مؤتمر دولي لهذه الدول تطرح فيه القوانين الخاصة بالعائلة او قوانين الاحوال الشخصية
8- الاهتمام بالنساء المتميزات من كل الاختصاصات وزجهن في المجالات العالمية .
9- عدم السماح لرجال الدين للتدخل بأمور القوانين وربط القضية اليوم بعادات وتقاليد بالية تحمل المرأة كل هذه التركة الثقيلة .
10 – الاهتمام بالقانون واعطاء هيبة واستقلالية للقانون في كل هذه الدول . واعتبار جريمة القتل غسلا للعار جريمة جنائية يعاقب عليها الجاني كجريمة قتل وتقديم حماية قانونية للمرأة المعنفة .
كاترين اذار 2008