الرئيسية » مقالات » ماهي اسباب التحاق الفريق الركن ضمد بالمقاومه!!

ماهي اسباب التحاق الفريق الركن ضمد بالمقاومه!!

لايملك ضمد وعائلته غير حنفية ماء واحده انتصبت بمنتصف الخربه التي يسكنها والتي سميت ظلما بيتا،حاطها بحوض اسمنتي كبير منها يشربون ومنها يغتسلون ومن ماء الحنفيه يقضون جميع حوائجهم التي تتطلب وجود الماء.

قبل تغييرالنظام اشتكى سكنة بغداد من ارتفاع قيمة فواتير الماء شمل هذا الارتفاع خربة ضمد ذات الحنفيه الواحده،حيث اعطاه قارئ المقياس قائمه بقيمة 55 الف دينار وطالبه بالدفع الفوري.

وبما ان ضمد امي والحمد لله استعان بولده الصغيرلمعرفة قيمة القائمه،اخبره ولده بصحة الرقم المكتوب بالقائمه ذهل ضمد واخبر الموظف ان لامال كافي لديه لدفع الفاتوره، وهو يود ان يشتكي لان القائمه فيها خطأ حتما .

دفع المقسوم الى الموظف ليرحل دون جباية القائمه،وفي اليوم التالي ذهب والفاتوره معه الى دائرة ماء بغداد القريبه من مبنى امانة العاصمه،طلب مقابلة المدير العام شفويا لم يستجب السكرتير لطلبه،اعاده الى كاتب العرائض الذي صاغ له طلب مقابله لامر هام هكذا اخبر ضمد كاتب العرائض وحرص على ان تكون قضية الفاتوره حصرا بشخص المدير العام،بعد اخذ ورد مع السكرتير وافق المديرالعام على لقائه.

حاول ضمد بكل ما اوتي من سحر كلام على الرغم من اميته لكنه لم يستطع اقناع المدير العام بقناعاته، وبعد ان يئس من اقناع المدير العام قال:(استاذ طالما انت مصر على عدم التخفيض ومصر على الدفع،ارجوك ان تطلع انته شخصيا كشف على بيتي وشوف اشعندي جم حنفيه) اجابه المدير (ادفع وبعدين الكشف)

لما احس ضمد ان لا امل ولا فائده ولا رجاء غادر مكتب المدير العام صوب مكتب امين العاصمه باعتباره هو المسؤول الاعلى.

عاد الى كاتب العرائض الذي نظم له عريضه جديده وبعد مداولات مع مدير المكتب وافقوا على مقابلته وحددوا له يوم الثلاثاء باعتباره يوم المقابلات.

عاد يوم الثلاثاء وشرح قضيته لامين العاصمه الذي خاطبه بجفاء (شكالولك عليه فاتحلي دار ايتام،لو فاتح دار صدقات لو….) قبل ان يكمل الامين كلامه قاطعه ضمد بعصبيه: (وانته شكالولك عليه اني فاتحلي حمام بالبيت،لو فاتحلي مغيسل حتى تسوون عليه قائمه بخمسه وخمسين الف دينار) رن الامين الجرس ليدخل الحرس اختطفوا ضمد ليودعوه سرداب امانة العاصمه الذي كان سجنا للمخالفين ولمن يرى امين العاصمه او مساعديه انهم بحاجه الى (تأديب).

نام ضمد اياما في سرداب الامانه عفوا في سجن امانة العاصمه!! لانه قاطع امين العاصمه،ولانه قال انه مظلوم،وهناك عرف ان تهمته اثقل بكثير من تهمة زميله في الشده خميس المحبوس قبله لانه تشاجر مع مراقب البلديه،الذي سكب سطل اللبن الذي يبيع منه خميس في الشارع بحجة انه مخالف!!

بعد حبس عشرة ايام افرج عنه ودفع الفاتوره!!

الفريق الركن ضمد انضم الان الى جوقة السب والشتم والترحم على ايام صدام،ويحسب ضمد ويتمنى ان يصبح مناضلا عظيما،مثل ايام زمان حينما كان يفاخر بنفسه،لانه لاسن امين العاصمه وسجن،ويتمنى الان ان يسجن ليحسب نفسه مناضلا وثوريا ومقاوما مثل غيره

لكن لا احد من الاحزاب او ممن يسميهم المليشات او من الحكومه سينفس عن ضمد ويودعه الحبس،وسيتركونه يشتم العهد الجديد ويترحم على صدام ليلحق بركب الزاملي وموقع كتابات وبعض كتابه.

التحاق ضمد بجماعة السب والشتم لم يأتي من فراغ ،بل جاء من تأثير وضع عام ومزاج سائد حيث التجاذبات السياسيه،ولانه سريع الاشتعال مثل البانزين نراه يستجيب للتأثيرات بسرعه كبيره، بعدما يشاهد طارق الهاشمي وغيره يهاجمون اداء الحكومه وهم فيها ويلبسون ملابس المعارضه وهم داخل المنطقه الخضراء المحرمه على العراقيين البسطاء في كل العهود

لكن عائلة ضمد يقسمون اغلظ الايمان انه (تسودن) جن،زوجته تقول:(وين العباس وتجيه طلقه تايه وتخلصنه من سوادينه،لو يكرمونه ونرتاح من لسانه)اولاده يقولون انهم تنفسوا الصعداء،على الاقل انهم لم يدفعوا فواتير ماء او كهرباء منذ سقوط صدام للان !!