الرئيسية » مقالات » لا تصـالـح مـوتـنـــه …

لا تصـالـح مـوتـنـــه …


لا تـمـدهـه … الـغـيـر اهـلـهـه
وضـمــد الـمـلـﭼــوم بـيـهـم
ﮔـلـهـم اسـم اللـه عـلـى اسـمـكـم
مـن هـذولــه
الـذبحـوا الـديـره صبــح
طـفـوا سمـانـــه
وغـيـمـوا طــاعـون لـيـل
يـبـات بـعـيـون الجـــرح
تـيـزاب مــن تـاريـخـهـــم
……………..
……. لا تصالـــح
دمـعــة الـتـاريـخ حـوبـــه
والـجـنــوب ….
الـشـيـب الـلـيـل عـلـى صـبـره
وشـيـبـت جـيــة نـهــاره
ومــا اجـت ..
يـمـكــن نسـت
لــو مـا تـريــد تـشـوف ذولــــه
…….الـغـافـلـونــــه
وجـونــه وي روج الـفـضـايــــح
صـخـمـوا وجــهــه الـجـنــوب بـعـارهــم
………………..
لا تـمـــدهـه … مصـالـحـه وي مـوتـنـه
ذولــه الـﭽـونــه بـنـارهـــم
جـمــرة كـراهـيــه وغـــدر
ونـصـيـر تـالـيهـه بـوجـه تاريـخـنـه
نـﮕــطـــة ﮔـبـاحـــه
هـاكـثـر ﮔــطـعــوا ﮔـبـلـهـــه
ذولــه عطشـانـيـن دمـنـــه
ذولــه جـرذام الـبـعـث
واثـــار جـــدري
شـوهـوا صــورة وطـنـــه
ذولـــه …. ذولـــه
الـﮕــطـّعـوا شـريـانـــه
ومــن دمـنــه شــربــوا
ذولــه سـكـرانـيـن بـدمــوع الـوطـن
ويـــه الغـــرب
مــن كـاس حـفـلــة مـوتـنــــه
…………
لا تمــد ايــدك
تـرى روح الشـهـيـد تـعـاتـبـك
ومـــه تـجـيـك
شـايـلــه دمــوع الـيـتـامـــه
وضـيـم مـلـيـون ارمـلـــه
بــدمـوع ديــره تـعـاتـبـك
والـجــرح مـكـسور خـاطـر
عـبـرتـه دمـعــه تـﮕـلـك
لا تــمـد ايــدك عــﮕــارب
تـلـﭽــم جــروح ابـو الـيـمــه
والـشـهـيــد تـعــيــد كـتـلـــه
والـطـفـل يــذبــل عـطــش
يـنــباع ﭽــلـــوه
بسـوﮎ ذولــــه
الـجـابـهـم ذاك الـقـطــار
مـن مـحـطـات الـعــروبــــه
بـلـيـلـــه سـوده
شـبـاطـه مغـيـم بيـــان ( 13 )
……
لا تـمــدهـه ….
وصـالـــح دمـــوع الـجـنـوب مـهـجـره
عـاضــه علـى جـروحـهــه
ومـــا ﮔـالـت ــ آخ ــ
هـا كـثـر روح الـجـنـوب
مـفـرفـحــه زرزور هــور
مــوﭽـر بـفــي الـﮕــصــب
ويـخـاف مـن غـربان ذولـــه
الـزرعـوا بـفـيــه جـمـــر
والـهـور نـاشـف ريـجـــه
يـشـرب مـن دمـوع عـيـنـــه

الآخ بـيـه مـا تـنـسـمـع
الـبـارحــه ﮔـطـعـوا لـسـانـــه
………….
لا تـمــدهـهـه ….
خـاف مـن حـوبــة هـلـك
واسـمــع الـحـسره نـصـيـحـــه
تـصـافـح الـيـمـنــه ويـسـرتــه
شـايـلـه الـخـنـجـر غـــدر
لابـده بـسـد الـظـهـــر
…………. والـنـوايــا
لا بســه ثــوب الـدسيســه
………. وحـنــه غـفـوه
شـخـيـر تـاريـخ بـكـهـفـنـه
….. نـفــز بـيــان
يــزرع الـديــره مـقـابــر
والـوطـن خــردة مـنـايــا
…… مــرخـصــــه
لـعـيـون سـيـدنــه الـظـروره
ونـصـحــه مــوت
والـنـدم يـضـحــك علـيـنــــه
………
لا تـعـاشـرهـــم عـﮕـارب
حــذرهــم بـعـلاس ديـــره
بـزورنــه يـلـعـبـهـه واوي
مــدومــن الـهـــم
وحـنــه يـلـعـبـنــه خـسـاره
لا تـخـلـــي الـبـينـه والـمنــه
…. طـفــــل
يـلـعـب عـلـى شـوغــة صـبـرنــه
يـشــخ شـمـاتــه بــروحـنــــه
الـديــره بـيـهـه هــواي
تـﭽـايــه الـحـمـلـهـه
لـو غــدر بـيـهـه الـوكـت
تـنـتـخــي وتـشـيـل هـمـهـه
الـديــره مـذبـوحــه بـهـذولــه
الـبـاعـوا دمـوع الـجـنـوب
……. ورخـصـوهـــه
بـسـوﮒ ذاك الـصـوب
دمـعـه تـريــد اهـلـهـه
……
لا تـمــدهـه …
الـديـره ملاهـه صـبـرهـه
وفـاضت دمــوع الـجــرح
بعـيـونـهـه شـمـس الـيـجـون
صـيـحــة جـنـوب الـبـيـهـه غـيـض
يـﮕـولـهـه الـعـلاسنـــه
ولـلـبـاﮒ بـيـدرنــه ومــشــه
لا تـمـدهـه ….
يـعـاتـبـك ذاك الـجـنـوب
الـجـاي بـعـيـونــه زعـــل
….بـيـهــن سـؤال
وبـيـهـن الـﭽـلـمــه الأخـيــره
لا نـعـرفــه …. ومـوش مـنــه
ومــا نصــدﮒ بـيــه بعـــد
مــا نـبـايــعـــه ..
ذاك الـيـصـالــح مـوتـنـــه

09 / 03 / 2008