الرئيسية » مقالات » تيسير خالد: مصادرة الأراضي ومواصلة بناء الجدار تقضي على فرص التسوية

تيسير خالد: مصادرة الأراضي ومواصلة بناء الجدار تقضي على فرص التسوية

صرح تيسير خالد، عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، عضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، أن ما صدر مؤخراً عن السلطات العسكرية الإسرائيلية من قرارات بمصادرة مئات الدونمات من أراضي الظاهرية ودوار جنوب غرب محافظة الخليل لفائدة جدار الفصل العنصري يظهر من جديد رأس جبل الجليد في السياسة العدوانية الاستيطانية التوسعية، التي تسير عليها حكومة إسرائيل.

وأضاف أنه في الوقت الذي يعلن فيه وزير الحرب الإسرائيلي إيهود باراك الاتفاق مع المستوطنين على إخلاء جزء بسيط من البؤرة الاستيطانية التي تجاوزت المائة بؤرة استيطانية، والتي تحول عدد منها إلى مستوطنات ثابتة في الضفة الغربية، يقوم من يسمى بقائد قوات الجيش الإسرائيلي في (يهودا والسامرة ) ، بإصدار أوامره العسكرية بمصادرة 766 دونماً من أراضي المواطنين الفلسطينيين جنوب غرب الخليل وإغلاق نحو 3300 دونماً خلف جدار الفصل العنصري، الأمر الذي يكشف بوضوح سياسة الخداع التي يسير عليها إيهود باراك وسياسة التضليل التي يتعامل بها مع المجتمع الدولي واللجنة الرباعية الدولية والرأي العام العالمي.

وفي ختام تصريحه دعا تيسير خالد، الفريق الفلسطيني المفاوض ، في إطار ما يسمى باللجنة الثلاثية الأمريكية – الإسرائيلية – الفلسطينية برئاسة الجنرال فرايزر ، إلى ربط عقد أي لقاء لهذه اللجنة بتراجع حكومة إسرائيل عن قرارات مصادرة الأراضي والتوقف عن مواصلة العمل ببناء جدار الفصل العنصري والاحترام الواضح والصريح من هذه الحكومة لجميع التزاماتها، بما فيها تلك التي نصت عليها خارطة الطريق الدولية واستعدادها لتنفيذها، حتى لا تتحول اللقاءات والمفاوضات إلى غطاء للسياسة العدوانية الإسرائيلية التوسعية الاستيطانية بمباركة من الإدارة الأمريكية.

نابلس 9/3/2008 الإعلام المركزي

Nablus : Tel 09-2385577 2338266 2385015
www.nbprs.ps nbprs96@yahoo ***