الرئيسية » مقالات » الفيتو والحصانة ترسيخ لطغيان الدكتاتورية اينكم ياشعب العراق

الفيتو والحصانة ترسيخ لطغيان الدكتاتورية اينكم ياشعب العراق
















 

هي صرخة .. هو وجع .. هو موت بطئ نعاني سكراته .. فيتو ممنوح لاشباه الرجال كطارق البعثي وحصانة يتمتع بها قاتل ومجرم كالدليمي عدنان او الدايني او العليان .! لانقول ان الامر قد يكون او سيحدث .. بل هو امر حادث وايام عجاف تمر علينا مرور الكابوس الطويل لا امل في ان نستفيق منه ..

فيتو قاتل بيد قاتل ومتحرك لحساب اجندة ال سعود والاعراب والبعث وامة لاتقبل لنا العيش بكرامة بعيدا عن سلطة الطغم الباغية ..
وحصانة تمنع العدل ان يجري على القاتل وهو الدليمي يستثمره بكل خسة واجرام واليتامى تتفرج وقياداتنا نائمة وكانها لاتسمع صرخات المتوجعين .. والقضاء في سبات عميييييييييييييييق ..!!
من مرر هذه الثغرات القاتلة في الدستور ..؟؟
من ساهم بعودة الدكتاتورية لعراق مابعد سقوط اعتى الطغاة ؟؟
من ساهم بمنح حكم العراق الى هؤلاء الاوباش القتلة ..؟؟
على النخبة المثقفة وابناء العراق التيقن ان الامر لم يعد يحتمل السكوت عنه , فكيف لنا ان نصمت وعراقنا وخيارتنا يتحكم بها بعثي كطارق النائب الذي يعطل كل قرارات مجلس النواب الا مايخص خدمة اجندة ارهابية دفعت له لكي يحطم العملية السياسية من داخلها حيث هو من قال لا اعترف بالدستور وهو ذاته من يستخدم الثغرات في الدستور لتمرير احقاده .. ويحنا هل نحن احرار حقا ؟؟!!
اذكركم ان نسيتم , هو طارق من وقع وباسرع من البرق على قانون اطلاق المجرمين وهو ذاته من عطل القوانين واعدام القتلة المجرمين من ازلام البعث الساقط ..!!
لايحتاج الموضوع لادلة على حراك الارهابي عدنان الدليمي والدايني وغيرهم فمداد الوجع ضج من كثرة ما كتب ..
ان بقاء الفيتو والحصانة القاتلة هو ترسيخ لشرعة بقاء الدكتاتورية الفردية وليعلم شعبنا ان من يحكم العراق الان ليس هم من انتخبناهم وعولنا عليهم لاحقاق حقوقنا والذي يحكمكم ويتحكم بكم وينكل بجراحكم فيتو بيد طارق البعثي النائب الثاني وحصانة الدليمي الارهابي عدنان والاثنان في قائمة هم خارج الحكومة كما يعلنان ولكنهما يعملان كما لو انهما الحكام فباي عراق تحلمون يا اولاد الخايبة .. ؟
عن اي عراق تتحدثون يا ابناء الشهداء ويا امهات اكباد رحلت مشوية الى الله تشكوها ظلم الظالمين ..؟؟
الكرة في ملعبكم يا احرار العراق , شعبنا كتابنا اخوتنا اخواتنا لنخرج باي صورة كانت , نعتصم نتظاهر , عصيان مدني , شعر , مقالة , المهم ان نقول كلمتنا قبل ان يحل الطوفان قبل ان يعلن القاتل طارق والدليمي البيان رقم واحد وهو من قال في اخر لقاء له مع شيوخ الارهاب اصبرو ورابطو الامر يحتاج منكم التحمل فالعودة قريبة .. اقولها لكم يا اخوتي واهلي وشعبي الصابر .. اخرجوا واصرخو قبل فوات الاوان عندها لن ينفع الندم .. اللهم اني بلغت .. اللهم فاشهد .


احمد مهدي الياسري