الرئيسية » مقالات » حفل بهيج بلندن في الثامن من آذار

حفل بهيج بلندن في الثامن من آذار

في أجواء مفعمة بالبهجة، وبمشاركة مئات من العراقيات والعراقيين، وفي يوم الثامن من آذار، أحيت رابطة المرأة العراقية في بريطانيا يوم النساء العالمي والذكرى السادسة والخمسين لتأسيس رابطة المرأة العراقية، في أمسية أقامتها على قاعة المركز البولوني بلندن.
وفي الحفل، الذي افتتحته وأدارته الرابطية نوال جبو، قدمت عضو الهيئة الادارية لفرع الرابطة بلسم عجينة كلمة الفرع، وفيها ألقت أضواء على مغزى هذا اليوم والاحتفال به، وعلى إسهام رابطة المرأة العراقية، بفعالية وروح طليعية وثّابة، في قيادة نضال العراقيات والدفاع عن حقوقهن ومطامحهن. وتحدثت عجينة عن المسيرة التاريخية للرابطة، مركزة على مآثر وتضحيات النساء، ومعاناتهن في ظل الظروف الراهنة، ومشخصة الأهداف الرئيسية التي تسعى اليها الرابطة وحركة النساء العراقيات. كما ذكّرت بالحملة ضد العنف المسلط على النساء، والتي بادرت اليها الرابطة ووقعها آلاف من النساء والرجال ومن الشخصيات الوطنية والعالمية، وبينهم 52 نائبا بريطانيا. وأشارت الى أهمية هذه الحملة التي ربطت نضال الخارج بالداخل العراقي وكانت لها أصداء واسعة.
وقرأت الشابة علا الجميلي ، التي شاركت في إدارة الحفل أيضاً، قصيدة للشاعر عدنان الصائغ صورت معاناة النساء في بلادنا.
وقدم الدكتور رضوان الوكيل كلمة منظمة الحزب الشيوعي العراقي في بريطانيا، وفيها تحدث عن دور النساء الاجتماعي وتضامن القوى الوطنية والديمقراطية مع كفاحهن في سبيل أهدافهن المشروعة. وأدان الوكيل الجرائم التي تتعرض لها النساء، وبينهن بشكل خاص نساء البصرة، وطالب بايقاف هذه الأعمال الوحشية والكشف عن مرتكبيها وانزال القصاص العادل بهم. وفي ختام كلمته، التي أشاد فيها بحملة الرابطة من أجل ايقاف العنف ضد النساء، قدم باقة من الزهور تسلمتها سكرتيرة فرع الرابطة أحلام السعدي.
وعلى أنغام عودها أنشدت الفنانة رؤيا غالي (للمرأة غنوتنه) التي رددها الجمهور معها، كما قدمت، في فقرة لاحقة، مجموعة من الأغاني العراقية.
وكانت هناك وقفة مع مناضلات، حيث تحدثت الرابطيتان كلير مشعل وعواطف حاتم عن ذكريات العمل في الرابطة في بريطانيا وفي البصرة.
وأضفت قصائد الشاعر عدنان الصائغ أجواء حميمة على الحفل إذ قرأ مجموعة من قصائده التي استحضرت جمال المرأة ولوعة العراقي.
وعلى أوتار العود قدم الفنان العراقي إحسان الامام قطعته الموسيقية (حياة خالدة)، أعقبها بمجموعة من أغاني التراث العراقي التي حفزت مشاركة الجمهور.
ووسط مشاعر الاعتزاز قدم فرع الرابطة التهنئة للبروفيسورة العراقية منيرة أفراسياب بمناسبة حصولها على كرسي الأستاذية في الكيمياء الاشعاعية من جامعة أوكسفورد بروكس، بينما عبرت الأستاذة أفراسياب عن امتنانها للاحتفاء بها وسعادتها بالاحتفال في مناسبة الثامن من آذار.
وكانت للفنان فيصل لعيبي مشاركة تحدث فيها عن الفن التشكيلي والمرأة ومساهمة الفنانات العراقيات، عارضاً عدداً من أعماله الفنية الجميلة عن المرأة في موضوعات مختلفة.
وأسهمت فرقة “ني سابا” المسرحية، التي تقودها الفنانة أحلام عرب، في الحفل عبر تقديم مشهد على خلفية الموسيقى وإيقاع قصيدة بدر شاكر السياب عن العراق، وفيه صور مجموعة من الممثلات والممثلين الشباب معاناة المرأة العراقية في إداء فني جذاب.
واختتم الحفل، الذي تلقى رسالة تهنئة من المنتدى العراقي، بفعالية موسيقية غنائية قدمها الفنانان الشابان عمار ونشوان.