الرئيسية » مقالات » ستوكهولم: ندوة حول إيقاف العنف ضد المرأة

ستوكهولم: ندوة حول إيقاف العنف ضد المرأة

أقام نادي 14 تموز الديمقراطي العراقي ورابطة المرأة العراقية في السويد ندوة حول حملة الرابطة “إيقاف العنف ضد المرأة… ومن أجل تطبيق اللائحة الدولية والعربية لحقوق المرأة”، أستضاف فيها
القاضي زهير كاظم عبود
يوم الجمعة المصادف 29 شباط 2008 وعلى قاعة النادي في آلفيك – ستوكهولم، حضر الأمسية جمهور متنوع من أبناء الجالية العراقية، رحب السيد حكمت حسين سكرتير النادي بالحضور وبالضيوف وبالسيد زهير كاظم عبود والسيدة شذى من رابطة المرأة العراقية التي قدمت المحاضر معرفةً به مع تقديمها نبذة عن موضوعة المرأة وما تتعرض له اليوم من ظروف صعبة ومعقدة، ومن ثم تحدث القاضي زهير كاظم عبود عن الخلفية والمرجعية لسن القوانين العراقية المتعلقة بقانون الأحوال المدنية والقوانين التي تتعلق بوضع المرأة في المجتمع العراقي مؤشراً إلى العديد من نقاط التناقض والخلاف والسلبية، فمن جهة يؤكد الدستور على المساواة والحرية والديمقراطية للجميع، لكنه في حثيثاته وفقراته الأخرى يعطي للرجل حقوقا ويمنعها عن المرأة، كما سرد العديد من الوقائع والفقرات التي تؤكد ذلك.

كما تحدث عن قانون الأحوال المدنية الذي أقره الدستور العراقي بعد ثورة 14 تموز 1958م والذي كان حصيلة نضال القوى الوطنية العراقية ورابطة المرأة العراقية وكان يحوي فقرات متقدمة ومتطورة لصالح المرأة ومساواتها في المجتمع. وأشر إلى مخاطر القوانين الجديدة فيما أذا بقيت على حالها.
في الجزء الثاني من الندوة جرى حوار ونقاش وقدم البعض العديد من المداخلات والأسئلة التي أجاب عليها الأستاذ المحاضر.في نهاية اللقاء شكر السيد زهير كاظم عبود على جهوده وقدمت له وللسيدة شذى باقات من الزهور.