الرئيسية » مقالات » بمناسبة عيد المرأة ودعماً لحقوقها المشروعة في العراق أقامت الجمعية العراقية لحقوق الانسان في الولايات المتحدة الامريكية ندوة عامة تحت عنوان ..

بمناسبة عيد المرأة ودعماً لحقوقها المشروعة في العراق أقامت الجمعية العراقية لحقوق الانسان في الولايات المتحدة الامريكية ندوة عامة تحت عنوان ..








  حاضرت فيها الكاتبة الدكتورة كاترين ميخائيل والباحثة وئام نعمو رئيسة رابطة الفنانين العراقيين في امريكا الشمالية ، وذلك من مساء يوم الخميس المصادف
 6 آذار 2008.. على قاعة الفليج هول في مدينة هيزل بارك مشيغان.
  رحبت السيدة سميرة كوري مسؤولة اللجنة المالية في الهيئة الادارية للجمعية بمندوبي المنظمات والاحزاب العراقية ووسائل الاعلام وبالحضور الحاشد والمتنوع ، ودعت للوقوف دقيقة صمت حداداً على شهداء الشعب العراقي شهداء الحرية. كما قدمت  
( نبذة)
عن الظروف الصعبة والقاهرة التي تمر بها المرأة العراقية في الوقت الحاضر ، وناشدت البرلمان العراقي بضرورة أصدار قوانين جديدة لرعايتها وضمان حقوقها لتاخذ دورها في بناء المجتمع والدولة.
 كما تحدثت
الدكتورة  سندس عمارة عضوة الجمعية عن أهمية دور المرأة ،(وعن ضرورة توفيرالحماية التامة من اجل ان تاخذ دورها الطبيعي الذي يتناسب وما قدمته من تضحيات خلال  السنين الماضية والحالية ) بعدها قدمت الباحثة وئام نعمو مجموعة من الحلول من اجل الارتقاء بواقع المراة العراقية ثم تتطرقت
الى
معاناة المرأة ، وطالبت المنظمات الدولية بمساعدتها ، ودعت المرأة الى  ضرورة  تطوير نفسها من خلال الاصرار على التعليم والمشاركة الايجابية في بناء الاسرة والمجتمع.
  ثم سلطت الدكتورة كاترين ميخائيل الاضواء على
احصائية  عن عدد القتلى والجرحى من النساء والاطفال في العراق منذ الاطاحة بنظام صدام ولحد الان بالاضافة الى ما تتعرض له المرأة من تجاوزات وتهديدات وقتل واجبارها على ارتداء الحجاب من قبل المليشيات المسلحة والارهابيين في عموم المحافظات العراقية، وعرجت على ظاهرة القتل والانتحار البارز في أقليم كردستان بسبب الجماعات المتشددة والفكر القبلي الذي البعض هناك، ثم طالبت الحكومة العراقية والبرلمان باتخاذ الخطوات الملموسة بتصحيح بنود الدستور العراقي فيما يخص المرأة لاعادة حقها في الحياة، ومعالجة النصوص القانونية التي تخص العنف والارهاب. هذا وقد اجابت المحاضرتان على اسئلة ومداخلات الحضور.