الرئيسية » مقالات » الاتحاد العالمي للسلام يمنح جائزة سفير السلام في العالم لعام 2008 للإعلامي الناشط مـحـمـد حـسـيـن

الاتحاد العالمي للسلام يمنح جائزة سفير السلام في العالم لعام 2008 للإعلامي الناشط مـحـمـد حـسـيـن

بحضور السادة الدكتور جونك سك يونك المدير العام لسفراء السلام في قارة أستراليا والدكتور القانوني محمد الجابري ممثل سفراء السلام في قارة أستراليا ونيوزلنده ودول المحيط الهادي .

أقام مركز الاتحاد العالمي للسلام فرع استراليا في مدينة سيدني حفلاً تكريمياً للإعلامي الناشط مـحـمـد حـسـيـن حيث تم تسليمه الشهادة العالمية بصفته سفيراً للسلام لعام 2008 و ذلك لعمله الدؤوب وكتاباته الداعية الى ترسيخ قيم التقارب و المحبة والسلام بين الشعوب بمختلف مكوناتها العرقية والدينية وخلفياتها الثقافية من خلال نشاطاته الإعلامية الدائمة كمدير لمركز الإعلام العراقي في سيدني ومدير تحرير موقع شبكة العراق الجديد والمحرر والكاتب في جريدة العراقية الصادرة في سيدني، وحضوره الدائم في محافل الجالية وباقي الإثنيات الأخرى.

إن سفراء السلام في العالم هم أشخاص متميزون يتم اختيارهم من ميادين الفن ,الأدب, الموسيقى, الإعلام والرياضة والذين يكونون مستعدين للمساعدة وجذب انتباه الرأي العام المحلي والعالمي، وهم معززون بأرفع شرف يمنحه لهم الاتحاد العالمي للسلام، حيث يقوم رسل السلام، ومن خلال ظهورهم العلني واتصالاتهم بوسائل الإعلام المحلية والدولية ومراسلتهم لمجلس الأمن الدولي ومنظمة الأمم المتحدة وباقي المنظمات الحكومية والمدنية التابعة لهم، بتكريس أعمالهم الإنسانية للمساعدة في نشر الوعي بين أفراد المجتمعات وذلك للتقارب الثقافي بينهم ونبذ كل أشكال العنصرية والتفرقة من جميع النواحي (العرق،الدين،اللغة). وهم يحملون أفكاراً يدعون من خلالها إلى تقارب الأقوام بمختلف مكوناتهم وانتمائاتهم تحت مظلة السلام والحب والتآخي لكي يعيش الأنسان حراً عزيزاً ليس في بلده أو مسقط رأسه فحسب بل في كل أرض يحل فيها للعمل ، للدراسة للإستيطان أو الاستقرار ، وإن آراءهم ترفض كل أشكال التمايز القومي العنصري أو الطبقي، لأن الإنسان لايختلف عن أخيه الإنسان مهما تباينت مستوياته المعيشية ، فكل إنسان يعيش على هذه الأرض حسب مستواه الثقافي أو الاقتصادي أو ثقله في المجتمع المدني ، وبالنتيجة يأخذ الكل حقه ورزقه بالحياة ليعيش بسلام وحب مع باقي أقرانه من البشر في أي بقعة كانت من هذه الأرض الواسعة التي هي ملك لكل البشر .

ومن الجدير بالذكر أن سفير السلام محمد حسين سيلقي خطابا في مقر الاتحاد العالمي للسلام الذي سيعقد اجتماعاته مطلع كل شهر.

وكان بين الحضور رجال القانون والسياسة ، رجال أعمال اقتصاديون، رياضيون، كتــّاب وشعراء، وفنانون تشكيليون وموسيقيون، كما حضر الحفل ممثلين عن بعض الجمعيات والمنظمات الإنسانية و الحكومية في سيدني.

وهـــكذا ألقيت في هذا الحفل كلمات أشادت بقوة هذه المنظمة العالمية ونفوذها في أعلى المستويات الحكومية وفي كل مجالات الحياة العامة والخاصة . و تخلل المؤتمرعروض فنية من فرق خارجية جاءت كضيوف معبرة من خلال أدائها الموسيقي والغنائي عن التضامن الكامل مع هذه المنظمة الإنسانية الدولية التي جمعت كل الألوان والأقوام للوصول إلى عالم أكثر سلماً وجمالاً.

لمشاهدة صور الاحتفال زورو الموقع
http://www.aliraqaljded.com/modules.php?name=News&file=article&sid=3712


عن / مراسلة مركز الإعلام العراقي في سيدني
فدى رضوان – سيدني
imcsydney@yahoo.com
www.aliraqaljded.com