الرئيسية » مقالات » حرب الخليج الثالثة الحلقة السابعة

حرب الخليج الثالثة الحلقة السابعة

استمرت القوات الأمريكية في زحفها عبر الصحراء مستهدفة الوصول إلى بغداد، وقال البراجديير جنرال [ فينست بوكس] في بيان صحفي في قطر أن القوات الأمريكية الخاصة تسيطر علي الحركة في صحراء العراق الغربية سيطرة تامة، وتمنع أي تحرك فيها بكفاءة عالية. (15)
وفي الوقت نفسه ذكر مسؤولون أمريكيون أن القوات الأمريكية استولت علي مهبطي طائرات في الصحراء الغربية في المراحل الأولي للحرب. وقال محللون انه يمكن الاستفادة من هذين المهبطين وهما H2 وH 3 لإنزال قوات وإمدادات أمريكية وبريطانية لزيادة الضغط علي بغداد.
وعلى صعيد الحرب في المنطقة الشمالية من العراق قال مسؤول كردي كبير أن القصف الأمريكي للخط الأمامي بين الأراضي التي تسيطر عليها الحكومة العراقية، والمنطقة الكردية يتزايد، ويحدث تأثيرا كبيرا. (16)
معركة النجف والناصرية:
واصلت القوات الأميركية الزاحفة في تقدمها باتجاه العاصمة بغداد من الجنوب والجنوب الغربي، فيما قالت القيادة العراقية أنها أرسلت آلافا من عناصر الحرس الجمهوري لوقف زحف قوات مشاة البحرية [المارينز] الذين دخلوا مدينة الشطرة الواقعة علة بعد 60 كيلومترا شمال الناصرية. واعترفت القوات الأميركية بتدمير القوات العراقية دبابتين أميركيتين من طراز[ ابرامز] في المعارك الشرسة التي استخدم فيها الطرفان الصواريخ والمدفعية الثقيلة. .
وأعلن الكومندان [جون ألتمان] وهو ضابط في الاستخبارات الأميركية الذي يرافق وحدات فرقة المشاة الأميركية الثالثة في النجف أن المارينز تدعمهم الدبابات قتلوا نحو 650 عراقيا في المعارك التي دارت في منطقة النجف خلال الأربع والعشرين ساعة الأخيرة، إلا أن وزارة الدفاع الأميركية قدرت عدد القتلى العراقيين بـ 300 ، ولم تسجل القوات الأميركية من جهتها أية خسائر حسبما أكد الضابط.
وقال الضابط إن حوالي 250 عراقيا قتلوا وهم يدافعون عن جسر يقع شمال المدينة، بينما قتل 200 آخرون في معارك غرب المدينة، حيث تم اسر 300 عراقي. وسقط الآخرون في عدة نقاط في محيط النجف، حيث يواجه الأمريكيون مجموعات صغيرة من المقاتلين يتراوح عددها من 6 إلى 12، والنجف من كبرى المدن الواقعة على نهر الفرات، وتبعد
حوالي 150 كلم جنوب بغداد.
وقال الضابط إن المقاتلين العراقيين على الأرجح من العناصر المسلحة لحزب البعث ، والميليشيات [فدائيو صدام] وأنهم تمركزوا بالخصوص في مباني مدنية أو دينية. .
وهاجمت هذه العناصر المسلحة الأميركيين بالأسلحة الرشاشة وقاذفات الصواريخ المضادة للمدرعات، ومدافع الهاون، وقذائف اربي جي، بينما رد عليهم الأمريكيون بهجوم بدبابات من طراز ابرامز ومدرعات برادلي الخفيفة. وأكد الضابط أن اثنتين من دبابات ابرامز دمرتا، ولكن عناصر طاقميهما تمكنوا من الهرب، وتم إنقاذهم فيما بعد، وأضاف إن مجموعات صغيرة من العراقيين انتشرت واتخذت لها مواقع للقنص، وأفاد ضباط في الميدان بأن معركة شرسة استمرت ساعتين بين الدبابات الأمريكية ومقاتلين عراقيين مسلحين بقذائف صاروخية، وأضافوا أن نحو 10 دبابات أمريكية أو أكثر حوصرت في منطقة نائية من ضفة النهر بعدما فجر العراقيون جسرا كانت الدبابات قد عبرته.
وأرسلت دبابات أمريكية للمساعدة، وتعتبر هذه المواجهة أعنف معركة خاضتها الفرقة الثالثة للمشاة منذ توغلها في العراق، وخلص الكومندان ألتمان إلى القول أن العراقيين يحاولون إرسال قوات الحرس الجمهوري إلى النجف بالآلاف. .
وفي قطاع الناصرية أطلقت قوات المارينز نيران مدفعيتها على مواقع عراقية شمال المدينة الاستراتيجية التي تقع على مسافة 350 كلم جنوب غربي بغداد، حيث عبروا نهر الفرات، وفتحت المدفعية الأميركية النار بشكل متقطع على مواقع عراقية على طول الطريق شمال الناصرية، وتقدم جنود المارينز بنحو 30 كلم شمال الناصرية. وأعلنت القيادة الوسطى في قطر أن معارك الأول من نيسان أوقعت ضحايا في صفوف الأميركيين، ولكنها لم تقدم أية حصيلة، وقال الكولونيل[كين كيلي] أن أربعة من جنوده جرحوا مساء وليل الثلاثاء أثناء الاشتباكات التي جرت بين الطرفين، وأكد أن قواته أسرت 50 عراقيا من بينهم ضابطان.
وذكرت مصادر عسكرية أمريكية أن عناصر من المارينز سيطروا على مستشفى في الناصرية وأسروا 170 جنديا عراقيا يشتبه في أنهم استخدموا المستشفى لشن هجمات ضدهم، وأشارت إلى عثور القوات الأمريكية في الشطرة شمال الناصرية على جثث 20 إلى 25 جنديا عراقياً.
سقوط كربلاء
بعد أن تسنى للقوات الأمريكية احتلال الناصرية، واصلت زحفها نحو كربلاء، حيث نجحت في الاستيلاء عليها بعد معارك عنيفة استمرت 48 ساعة أوقعت 400 قتيل في صفوف الميليشيات العراقية، بحسب الناطق الأمريكي باسم الفرقة الأمريكية المجوقلة 101 الميجور[هيو كيت] الذي أضاف أن اللواء الثاني في فرقته سيطر على هذه المدينة الاستراتيجية بعدما تمكن من القضاء على مقاومة حوالي 500 مقاتل موالين للرئيس العراقي صدام حسين.
وقال الميجر هيو كيت إن قوات اللواء الثاني هاجم القوات شبه العسكرية العراقية وقضى عليها، مؤكدا أن الجهود التي بذلها الأمريكيون تكللت بالنجاح بعد يومين من المعارك العنيفة. وأكد الضابط الأمريكي أن أقل من مئة عراقي أسروا، بينما قتل معظمهم في المعارك، وتابع كيت أن جنديا قتل بالرصاص السبت، وجرح ثمانية آخرون خلال شن الهجوم النهائي على كربلاء.

أصوات قذائف الدبابات الأمريكية تسمع في بغداد:
بعد التقدم السريع للقوات الأمريكية نحو بغداد أصبحت أصوات قذائف الدبابات الأمريكية تسمع فيها، فيما تركز القصف علي مدينة تكريت مسقط رأس الرئيس العراقي، وقد أعلن وزير الدولة البريطاني للقوات المسلحة [آدم انغرام] أن القتال مستمر في العراق، وليس هناك أية هدنة كما يشاع مؤكداً أن قوات التحالف الأمريكي البريطاني قد أخذت قسطاً من الراحة والحصول على الإمدادات، وأضاف أنغرام في مقابلة مع تلفزيون [سكاي نيوز] قائلاً :
لقد وصلنا إلي مرحلة تفرض علينا العمل علي أن يأخذ الجنود قسطاً من الراحة، وان يحصلوا علي الإمدادات، وأضاف بأنه ليست هناك أية هدنة. إن كلمة هدنة غير واردة، وفي رد واضح علي شائعات حول إبطاء التقدم في اتجاه العاصمة العراقية، حيث تعرضت بغداد طيلة نهار أمس إلي غارات جوية وهجمات صاروخية استهدفت تجمعات الحرس الجمهوري في غرب المدينة وقصور رئاسية ومقار للحزب الحاكم ومراكز للتدريب.
وتُبينْ أحداث العمليات العسكرية أن القيادة العسكرية للتحالف مصممة علي ملاحقة أفراد الميليشيات العراقية التي تعوق التقدم باتجاه بغداد، وضرب القوات النظامية والحرس الجمهوري الذي يغلق طرق العاصمة والمكلف بالدفاع عنها. .
علي صعيد متصل اكتسبت المعارك الدائرة قرب مدينة الحلة أهمية استراتيجية في السيطرة علي بغداد حيث ركزت القوات الأمريكية جهودها لتحييد المدينة عسكرياً أو احتلالها باعتبارها آخر معقل عسكري نحو العاصمة، فيما تدافع فرقة حمورابي، وهي من نخبة الحرس الجمهوري الخاص، عن المدينة.
ويتقدم جنود المار ينز في اتجاه هذه المدينة التي تبعد عن بغداد 70 كيلومتراً من محاور عدة هي كربلاء ــ الهندية [طويريج] فيما واصلت الزحف نحو منطقة [النبي أيوب] في ضواحي الحلة مع تقدم للقوات القادمة من النجف ــ الكوفة ــ أبو ضخير ــ الكفل وصولاً إلى الحلة، ومحور آخر يبدأ من مدينة كربلاء أيضاً في عملية التفاف عبر مدينة الإسكندرية صعودا حتى مدينة المسيب علي بعد ثلاثين كيلومتراً من بغداد، عند تقاطع طريق حلة ــ بغداد، وكربلاء ــ بغداد، لقطع الحلة عن بغداد نهائياً، وتقدمت دبابات مشاة البحرية في اتجاه المدينة التي استطاعت احتلالها في الأول من نيسان. (17)
وقالت القيادة الأمريكية أن قواتها اشتبكت مع قوات عراقية في معركة ضارية أمس حول جسر على نهر الفرات في منطقة الهندية الواقعة على بعد 80 كيلومترا جنوب بغداد، وقد جرى أسر عدد من أفراد الجيش العراقي كان بينهم عدد من الضباط ، وكان من بين الأسرى ضابط قال انه من فرقة نبوخذ نصر من الحرس الجمهوري، وذكر أنه فاجأ القادة الأمريكيين الذين قالوا أنهم كانوا يعتقدون أن هذه الفرقة متمركزة في الشمال.
وقال الكولونيل [جون بيبودي] من الفرقة الثالثة مشاة الأمريكية أن جندياً أمريكياً واحداً أصيب بجروح طفيفة، وان العراقيين تكبدوا عشرات الخسائر البشرية، ومن جهة أخرى قال مصدر أمريكي إن جندياً من المارينز قتل في المعارك قرب النبي أيوب، وان طياراً أصيب بجروح في رأسه خلال تحليق طائرة هليكوبتر، واشتبكت وحدات أمريكية أمس مع مقاتلين عراقيين قرب موقع بابل القديمة، فيما يبدو أنه أقرب قتال بري من العاصمة .
وبمقتل جندي أمريكي يوم الاثنين قرب بلدة إمام أيوب على مسافة 110 كيلومترات جنوب بغداد يرتفع عدد القتلى من الجنود الأمريكيين حسبما أعلنت القيادة الأمريكية الى 46 قتيلا، بالإضافة الى 104 جرحى و17مفقوداً منذ بدء الحرب يوم 20 آذار. (18)
أما بريطانيا فقد أعلنت عن مقتل 24 من الجنود البريطانيين، في حين قال ناطق باسم القوات المسلحة العراقية أن 600 مدني قتلوا وأصيب أكثر من 4500.
وحول المعارك الدائرة للسيطرة على الناصرية شن أفراد مشاة البحرية الأمريكية [المارينز] هجوماً واسعا مستهدفين موقعاً كان يُعتقد أن حاكم المنطقة العسكرية علي حسن المجيد الملقب [علي كيماوي] يتمركز فيه.
وذكرت شبكة [سكاي نيوز] أن قوات المارينز استهدفت مدينة الشطرة شمال الناصرية بناء على معلومات حول وجود المجيد في المدينة. وقالت الشبكة أن عدداً من جنود قوات التحالف دخلوا الشطرة للقبض على مسؤولين عراقيين بارزين، حيث قتل جندي بريطاني خلال اقتحام المدينة، فيما أحكمت القوات الأمريكية حصارها حول مدينة النجف، في حين قتل جندي وجرح عدد من الجنود البريطانيين في الفاو. .
وعلى صعيد متصل أرسلت الولايات المتحدة آلافاً من الجنود الإضافيين الى مدينة الناصرية لتأمين خطوط الإمداد إلي العاصمة بغداد. .
وذكر راديو لندن انه تم نشر فرق القوات الخاصة ومشاة البحرية الأمريكية للسيطرة على المنطقة بشكل كامل، وقد تقرر ضم خمسة آلاف جندي من المارينز الأمريكيين الى القوات المقاتلة في الناصرية. .
وعلى صعيد آخر نقلت القيادة المركزية لفوات التحالف مركز ثقل العمليات الميدانية والاستخبارية في اتجاه بغداد، مع تصعيد عسكري على مختلف محاور جنوب ووسط العراق، وذلك من أجل تضييق الخناق أكثر فأكثرعلى فدائيي صدام والميليشيات، مع تركيز القصف الجوي والمدفعي علي مقار ومؤسسات الحزب الحاكم.
رابعاً: القوات الأمريكية تطبق على بغداد
بدأت صفحة جديدة من الحرب التي تخوضها الولايات المتحدة الأمريكية وبريطانيا ضد العراق، وتتضمن المرحلة الجديدة الاستمرار الثابت للقوات الأمريكية والبريطانية على جميع محاور القتال في جنوب ووسط وشمال العراق، بعد أن كان الزحف على جبهة واحدة، مع تواصل ملاحقة الحرس الجمهوري حول العاصمة العراقية، على أن تتواصل الإمدادات لخوض معركة فاصلة في بغداد تستهدف إطاحة صدام ونظامه، ومن ثم الإعلان عن نهاية العمليات العسكرية في العراق، فيما نفذت الطائرات المقاتلة الأمريكية والبريطانية في ذلك اليوم أكثر من ألف طلعة جوية فوق العراق، وبشكل خاص العاصمة بغداد لضرب مواقع الحرس الجمهوري العراقي الخاص. (19) . .
من جهة أخرى دخلت قوات التحالف مرحلة جديدة لتطويق بغداد حيث لجأت طيلة يوم كامل إلى القصف الجوي الكثيف من خلال محاولة تعزيز السيطرة على بعض المناطق في الجنوب والغرب والشمال. وعلى صعيد متصل ذكر مكتب رئيس الوزراء البريطاني [توني بلير] أن الحرب على العراق دخلت الآن مرحلتها الثانية من التقدم نحو الهدف النهائي المتمثل في الإطاحة بنظام الدكتاتورصدام حسين من السلطة. .
وصرح المتحدث باسم بلير بعد اجتماع لحكومة الحرب في مقر رئيس الوزراء البريطاني أن الحملة النهائية على بغداد ستبدأ عندما نكون مستعدين لها تمام الاستعداد، وقال المتحدث إن مشاعر الخوف بين العراقيين في المناطق التي تحتلها قوات التحالف بقيادة الولايات المتحدة تتقلص يوما بعد يوم. (20)

قوات التحالف تقتحم المجمع الرئاسي
كان الحدث الأبرز في تطورات الحرب قيام القوات الأمريكية باقتحام المجمع الرئاسي بقيادة قائد الحملة [تومي فرا نكس] الذي كان يقود العمليات داخل الأراضي العراقية، وقد أعلن وزير الدفاع البريطاني [جيف هون] أن نصف قوات الحرس الجمهوري لا تقاتل، ولكن المجموعات العسكرية الصغيرة تشكل خطراً علي خطوط اتصالاتنا، وأن قوات المارينز عبرت نهر ديالي باتجاه معسكر الرشيد، وأن الدبابات والدروع الأمريكية اخترقت في إنزال مفاجئ وسط بغداد، ومرت عبر ساحة الاحتفالات، ومن تحت قوس النصر عبوراً إلي القصر الجمهوري، حيث لم تلق مقاومة شديدة بعد إنزال سابق في منطقة الدورة.
من جهة أخرى وصف الصليب الأحمر الوضع في مستشفيات بغداد بالمروع مع تدفق الأعداد الكبيرة من القتلى والجرحى نتيجة المعارك الدائرة في بغداد، وفي غضون ذلك توغلت عشرات الدبابات والعربات المدرعة الأمريكية في شوارع العاصمة العراقية، وسيطرت على حدائق القصر الجمهوري الواقع في منطقة كرادة مريم من دون أن تتمكن هذه القوات من الدخول الى مبان مجاورة تشغلها وزارتا الإعلام والخارجية، فيما زجت القيادة العسكرية الأمريكية بمشاة البحرية الأمريكية، المارينز في العمليات القتالية الدائرة في العاصمة، وقال ضابط أمريكي أن عناصر من قوات المارينز دخلوا بغداد قادمين من الجنوب الشرقي بهدف استكمال عزل نظام صدام، بعد إن تمكنت هذه القوات من عبور جسر عسكري أقامته على نهر ديالى، بعد أن دمرت القوات العراقية في وقت سابق الجسر لوقف الهجوم. ومن جهته قال الجنرال [جون كيلي] مساعد قائد فرقة المارينز الأولي أن قوات المارينز عبرت نهر ديالي. (21)
كما شنت القاذفات الأمريكية هجوماً قوياً بالصواريخ على الموصل، حيث تم تفجير مذاخر الأسلحة والعتاد جنوبي الموصل.
من جانب آخر قال متحدث عسكري أمريكي أن قائد قوات التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة [تومي فرانكس] قد زار قوات التحالف في العراق، وأكد الكابتن [فرانك ثورب] للصحفيين في المقر المتقدم للقيادة الأمريكية في قطر أن الجنرال فرانكس زار القوات في ثلاثة مواقع في العراق من دون أن يتطرق إلى تفاصيل الزيارة.
وفي الوقت نفسه عرض التلفزيون العراقي صوراً للدكتاتور صدام حسين وهو يترأس اجتماعا للقيادة العراقية حضره نائبه طه ياسين رمضان، وابنه الأصغر قصي الذي كان يقود الحرس الجمهوري، إضافة الى كبار ضباط الجيش.
كما شارك في الاجتماع نائب رئيس الوزراء طارق عزيز، ووزير الدفاع سلطان هاشم احمد، ورئيس هيئة الأركان إبراهيم عبد الستار، والمدير العام للرئاسة أحمد حسين خضر، وعضو القيادة القطرية للحزب لطيف نصيف جاسم، وكان صدام يجلس الى طاولة المكتب باللباس العسكري في غرفة مع واجهة زجاجية رفعت الستائر عنها. (22)
وأكد مسؤول عسكري أمريكي في مطار بغداد الدولي الذي استولت عليه الفرقة الثالثة من مشاة البحرية الأمريكية في 5 نيسان، بعد معارك شرسة أن القوات الأمريكية استولت على ثلاثة قصور رئاسية من بينها القصر الرئاسي الأساس في وسط بغداد.
غير أن وزير الإعلام العراقي محمد سعيد الصحاف نفى نبأ الاستيلاء على القصر الرئاسي، ودعا الصحفيين إلي عدم تصديق المعلومات الأمريكية حول معارك بغداد. ونقل عن مراسل وكالة الأنباء الفرنسية أن القوات العراقية تحاول يائسة الدفاع عن بغداد أمام الجيش الأمريكي الذي يتفوق عليها على الصعيدين التقني والعسكري. . ونقل المراسل عن مصادر أمريكية انه قتل خلال زحف قوات التحالف على بغداد الآلاف من قوات الحرس الجمهوري الخاص، ولم يقاوم التقدم سوي قلة قليلة منهم حسب تلك المصادر، وتتفوق القوات البرية والجوية الأمريكية على الحرس الجمهوري بتجهيزاتها الحديثة، وأكد أنه في مواجهة هذه القوة العسكرية الضخمة لجأت القوات العراقية الى تكتيك حرب الشوارع، وأضاف أنه قد ظهر عدم التوازن بشكل لافت داخل بغداد وجوارها، حيث دخلت فرقة المشاة الأمريكية الثالثة التي تضم 18 ألف عنصر و500 دبابة ومدرعة في العاصمة العراقية بدعم جوي يساندها من الخلف جنود مشاة البحرية.

وأكد المراسل أن الحرس الجمهوري الذي يمثل فرق النخبة في القوات العراقية فشل في صدها بعد أن أضعفته العمليات المتتالية من القصف الجوي الكثيف، وأكد ضباط أمريكيون أنهم قضوا على جانب كبير فرق الحرس الجمهوري التي تضم 60 ألف عنصر.
لكن وزير الدفاع البريطاني [جيف هون] صرح أن نصف قوات الحرس الجمهوري العراقي لم تعد تقاتل من أجل الدكتاتور صدام حسين. وقال هون في مؤتمر صحافي أن جهدا كبيرا أنجز من اجل الحد من فعالية الحرس الجمهوري، وأوضح أن تقديرات مختلفة وضعت من قبل قواتنا حول تقليص فعاليتهم في المعركة، والتي باتت بالتأكيد بحدود 50%.
وأضاف المراسل أنه كلما احتلت قوات التحالف أراضي كلما استطاعت أن تعد عدد الدبابات وقطع المدفعية التي دمرت، وكان الرقم 50% يبدو هو الأكثر قرباً إلي الحقيقة، وأشار إلى أن العراقيين قسموا الوحدات الى عناصر أصغر بكثير، معتبرا أن هذا يعكس على الأرجح تداعي القيادة العليا للجيش العراقي. وتابع أن هذه الوحدات الأصغر غير فعّالة من وجهة نظر عسكرية لأنها يمكن إيقافها بسهولة، لكنها تبقى خطيرة خصوصا على خاصرات خطوط اتصالات القوات. وأشار هون إلي أن كثيراً من قوات وحدات الحرس الجمهوري قد ألقت سلاحها، وعادت ببساطة إلى بيوتها، ونحن وجدنا دبابات بحالة ممتازة متروكة في الميدان. وأوضح أن هذا يظهر مرة أخرى أن كثيراً من هذه القوات لم تعد مستعدة للقتال من أجل صدام، وما أن انتهت التهديدات والتخويف حتى اتخذوا قرارهم بترك مواقعهم. وفي الوقت نفسه أعلن ناطق باسم القيادة الأمريكية الوسطي في قطر أن النظام العراقي قد فقد السيطرة على قسم من بغداد، وأعلن الجنرال [فينيس بروكس] خلال مؤتمر صحفي أن الهجمات الأمريكية في قلب بغداد على أهداف سياسية للنظام يعزز في الواقع الرأي القائل بأن النظام لم يعد يسيطر على المدينة بكاملها. (23)
وعلى صعيد آخر حاول فدائيو صدام، ووحدات الحرس الجمهوري قطع طريق عبور الدبابات والمدرعات الأمريكية من جانب الكرخ الى جانب الوصافة حيث كانوا يتمركزون في الضفة الأخرى لنهر دجلة، بينما قالت الولايات المتحدة أنها أقامت نقاط تفتيش على كل الطرق الرئيسة الى بغداد لمنع التحركات العسكرية العراقية، لكنها ستسمح للمدنيين بحرية المرور، وقال الكابتن [فرانك ثورب] المتحدث في مقر القيادة الأمريكية للحرب في قطر لدينا نقاط تفتيش على كل الطرق الرئيسة الخارجة من المدينة بما يمنع تحرك القوات العراقية.
وذكرت الأنباء الواردة من بغداد إن القوات الأمريكية ‏ ‏استولت بعد قتال عنيف مع القوات العراقية على الساحة التي تقام عليها ‏ ‏الاستعراضات العسكرية الكبرى في بغداد.‏
‏وعرضت شبكة سكاي نيوز الإخبارية صورا للقوات الأمريكية وهي تأسر عددا من ‏ ‏الجنود العراقيين في الساحة.‏ ‏ وذكرت الشبكة أن القوات الأمريكية دمرت عددا من تماثيل رئيس النظام العراقي ‏صدام حسين في أماكن مختلفة في محاولة لإضعاف معنويات القوات العراقية.‏ ‏وأضافت أن قوات التحالف استطاعت احتلال القصر الجمهوري في 7 نيسان، وأنها الآن تتمركز في قصور صدام الثلاثة التي سيطرت عليها، ومن ضمنها ‏‏القصر الجمهوري.
ومن جهة أخرى قام الجنود العراقيون بتفجير اثنين من الجسور الواقعة على نهر ‏ ‏ديالى لإعاقة تقدم القوات الأمريكية،‏ ‏وذكرت محطات فضائية أن قوات أمريكية أخرى تحاصر حاليا فندق الرشيد المقابل ‏ ‏لوزارة الدفاع بوسط المدينة.‏ من جهته قال المتحدث باسم القيادة المركزية الوسطى في السيلية بقطر الكابتن [ ‏فرانك ثورب] لشبكة[CNN] أن قوات الحرس الجمهوري لم تبد مقاومة كبيرة في صد ‏ ‏قوات التحالف.‏
وردا على تصريحات لوزير الأعلام العراقي محمد سعيد الصحاف قال فرانك ثورب أن تصريحات ‏ ‏الصحاف تفتقر للمصداقية والصحة، واصفا إياه بأحد الأعضاء المهمين في دائرة صدام ‏ ‏حسين،‏ ‏وذكر أن هدف قوات التحالف القضاء على النظام العراقي مضيفا أن ما يفعلونه غير ‏‏مجدٍ، ولابد أن يستسلموا. (24)

المعارك في شمال العراق
وعلى صعيد الحرب في شمال العراق قامت القوات الأمريكية المحمولة جواً بإنزال في أطراف المنطقة المحاذية لمنطقة كردستان التي كانت تحت سيطرة الأحزاب الكردية منذ عام 1991 بدعم وإسناد من قوات البيشمركة الكردية بعد قصف شديد من قبل الطائرات الأمريكية على القطعات العسكرية العراقية المتمركزة فيها.
و في أربيل، أكبر مدن المنطقة التي يسيطر عليها الأكراد، كان يسمع أزيز الطائرات المتجهة لقصف أهداف تابعة للحكومة العراقية ليلا ونهارا، وفي قرية [ كلك] على خط المواجهة التي تبعد مسافة نصف ساعة بالسيارة من أربيل، شاهد مراسل رويترز حفراً ناتجة عن سقوط قنابل بالقرب من خنادق عراقية يوم الاثنين نتيجة قصف مكثف خلال الأربع والعشرين ساعة الماضية.
ومن جانبه قال [هوشيار زيباري] المستشار السياسي لمسعود البرزاني زعيم الحزب الديمقراطي الكردستاني آنذاك للصحفيين أن هذه الهجمات كانت تستهدف أغلب وحدات الخط الأمامي للفيالق الخامس والثاني والأول العراقية، حيث ألحقت بها خسائر كبيرة.
وأضاف زيباري دون ذكر أرقام مفصلة أن أعداد القوات الخاصة وقوات المظلات قد زادت، و أنهم ينقلون المزيد من المعدات والإمدادات الى الجبهة الشمالية يوميا، وإن هناك بالفعل قوة كبيرة في المنطقة.
لكنه حذر قائلا انه رغم الفاعلية الكبيرة للغارات الجوية، وانسحاب قوات الحكومة العراقية عن الخط الأمامي في موقعين على الأقل هما جمجمال وقشتبة، إلا أن هذا ليس مؤشرا على تراجعها، وأضاف أننا لا نعتقد أن هذا يعد تطورا كبيرا، بل هو عمل تكتيكي لإعادة تجميع قواتهم والدفاع عن المدن الرئيسية.
وأشار الزيباري الى عدة وقائع في الفترة الأخيرة لمواقع عراقية تلقت ضربات مباشرة من غارات جوية أمريكية، وقال أن هناك تدفقا منتظما للمنشقين الى الجانب الكردي أغلبهم من ضباط الصف والجنود، ولكن ليس بينهم ضباط من رتب كبيرة. (25)
وفي مدينة الموصل التي تعرضت لغارات متتالية، ولقصف مدفعي عنيف استهدفت محيطها وأحياء بداخلها. وإثر الغارات بدأت أطراف المدينة تتعرض لقصف مدفعي عنيف بعيد المدى، ولم يتم التمكن من تحديد مصادره، بينما غاب هدير الطائرات عن سماء المدينة.
ويذكر أن المقاتلين الأكراد كانوا يتقدمون بمساندة قوات أمريكية على عدة محاور مختلفة مؤدية إلى الموصل مستفيدين من تراجع القوات العراقية.
وبسقوط العاصمة بغداد انتهت المقاومة المسلحة في مدينة الموصل، وتلاشى وجود القوات المسلحة العراقية وأفراد المليشيات التابعة لحزب البعث، ودخلت القوات الأمريكية المدينة ترافقها قوات البيشمركة الكردية، واستطاعت القوات الأمريكية دخول مدينة كركوك في العاشر من نيسان، كما دخلت قوات أمريكية أخرى مدينة تكريت في 15 نيسان.