الرئيسية » مقالات » علي الحاتم يشهر سيفه بوجه القانون ويعد اللجوء إلى القانون جبنا!!

علي الحاتم يشهر سيفه بوجه القانون ويعد اللجوء إلى القانون جبنا!!

علي حاتم سليمان أمير دليم يحرض على استخدام السلاح ويصف لجوء الحزب الإسلامي للقانون بأنه من (أساليب الجبناء)مفارقة غريبة يضع نفسه فيها ويغالط نفسه ففي الأمس كان يتظلم ويتباكي على شاشات التلفاز ويقول ” القاعدة سلبتنا الإرادة وسفكت الدماء وأذلت العزيز وجلبت الخراب إلى الانبار” لذلك نحن حاربنا القاعدة هذا ما جاءت به كلماته في اغلب خطاباته عبر وسائل الإعلام واليوم يريد أن يحاول لعب دورا مغايرا لهذا.

حيث قال الحاتم في اتصال مع جريدة الحياة انه ” لا نعترف بمذكرة الاعتقال”،مشيرا الى أن عشائر الانبار التي يتزعمها و (مجلس انقاذ الانبار) بزعامة حميد الهايس “سيستخدمان كل الوسائل المتاحة لطرد الاسلامي من الانبار فور انتهاء المهلة”.

إذا كنت يا أمير دليم تحاول أن تقطع دابر الإرهاب وظلم القاعدة في مناطقكم فلماذا تشهر سيفك بوجه القانون أنت والها يس الذي رفضته كل ردهات التمريض وأصبح في ليلة وضحاها رجلا سياسيا حكيما محنكا يريد أن يسلط على نفسه الأضواء سياسيا ….

ما العمل إذا!! سأدلك أيها الشيخ على طريقة تمكنك من أن تصبح بطلا ؟ واتبع معي الخطوات أولا بأول، الانبار من المحافظات التي ذاقت مر العذاب من الاحتلال ومن القاعدة فهل تريد مزيدا من الدماء تسفك احقن دم الآخرين تسلم وتعيش بطلا, اعترف انك إنسان تجهل عوالم السياسة وانك رجل مضايف وترحب بالقادم والآتي إليك فمن كان يؤمن بالله واليوم الآخر فليكرم ضيفه والكرم غلب الشجاعة, لا تقحم نفسك في أمور تلام عليها وتزعزع الأرض فيها من تحت قدميك يعني بين قوسين دع الناس تقدرك وتحترمك ولا تهول من بطولاتك وتصريحاتك الجوفاء التي لا تجدي نفعا أبدا مع القانون.

يبدو أن علي حاتم لا يعرف أن يتعامل مع الأمور بحكمة على من تشهر السلاح يا شيخ علي؟ ألا يكفي سفك الدماء وبحيرات الأسى التي أغرقت أبناء الانبار ليس هنالك من يقتل منه شخص لأجل مصلحتك الضيقة .

هل تستطيع أن تستيقظ الآن يا علي ؟ أم انك تريد مزيدا من الأرامل والأيتام في نزاع بين أبناء الانبار أنفسهم ومن اجل عرض زائل من الدنيا .



عبد الرحمن العاني