الرئيسية » مقالات » بلاغ عن الأجتماع الدوري

بلاغ عن الأجتماع الدوري

في يوم 26 شباط 2008 2007 ، وفي العاصمة الفنلندية ، هلسنكي ، عقدت ( هيئة تنسيق القوى السياسية العراقية العاملة في فنلندا ) ، اجتماعها الدوري ، وبحضور جميع ممثلي الاطراف السياسية المشتركة فيها. بدء الاجتماع بدقيقة صمت على ارواح الشهداء من ابناء شعبنا . وقدم الاجتماع التهنئة للاخوة في منظمة الحزب الديمقراطي الكوردستاني للتشكيلة القيادية الجديدة . وتدارس الاجتماع التطورات الحاصلة على الساحة العراقية ، وعبروا عن وقوفهم الدائم الى جانب ابناء شعبهم العراقي ، وقواه السياسية الفاعلة ، ومتابعتهم للتطور الحاصل في الوضع الامني ، وعبروا عن ارتياحهم للتحسن النسبي الموجود ، وتمنوا استمراره واستقراره من خلال المزيد من الحراك في العملية السياسية ، من اجل انجاح عملية المصالحة الوطنية ، ومن اجل دعم الحكومة العراقية لتنفيذ برامجها . وعبروا عن ادانتهم لكل الاعمال الارهابية التي تستهدف ابناء شعبنا وابناء القوات المسلحة العراقية وتحاول عرقلة مسيرة بناء العراق الديمقراطي الاتحادي المستقل الموحد .
وبمناسبة الذكرى السنوية للاعتداء المجرم على مرقد الامامين علي الهادي والحسن العسكري ( عليهما السلام ) في سامراء ، كرر الاجتماع ادانته للفعل الاجرامي ، وحيا الاجتماع ابناء الشعب العراقي لعدم انجرارهم لمحاولات التكفيرين والارهابيين لجر ابناء شعبنا الى حروب داخلية طائفية .
وادان الاجتماع بشدة ما تعرض له زوار الامام الحسين (ع) من اعمال ارهابية اوقعت الكثير من الشهداء والجرحى بين الابرياء . واكد الاجتماع ان كل هذه الاعمال الارهابية لن تستطيع ثني العراقيين عن مواصلة حياتهم الطبيعية .
وتوقف الاجتماع مليا عند الاعتداء التركي الحاصل على حدود الوطن ، واراضي كوردستان ، واعلن الاجتماع شجبه وادانته الشديدة لكل محاولات التدخل الخارجي في شؤون العراق ، هذه المحاولات التي تاخذ اشكالا عديدة ، ومنها التحرشات والاعتداءات العسكرية التركية بحجة مطاردة مقاتلي حزب العمال الكوردستاني ، والمستهدف الحقيقي ، هو التجربة الديمقراطية الاتحادية في العراق . واعلن الاجتماع عن مساندته لموقف الحكومة المركزية العراقية ، وموقف حكومة الاقليم ، التي تدين بشدة الاعتداءات التركية ، ودعا الاجتماع الى موقف دولي مسؤول لا يسمح بتكرار مثل هذه الاعتداءات .
وتدارس الاجتماع باستفاضة العديد من الامور التي تخص اوضاع ابناء الجالية العراقية في فنلندا، وتقرر ان يقوم وفد من هيئة تنسيق القوى السياسية العراقية العاملة في فنلندا بزيارة الى السفارة العراقية في الفترة القادمة للتدارس حول بعض الامور.
وتوقف الاجتماع عند موضوع توسيع هيئة التنسيق بانضمام قوى سياسية عراقية اخرى الى قوام الهيئة ، وجدد الاجتماع موقفه بأن باب الانضمام مفتوح امام كل قوى سياسية عراقية سياسية عاملة في فنلندا، وتؤمن بالعراق الديمقراطي الفيدرالي ، وليس لها علاقات مع قوى تكيفيرية او صدامية .
وتدارس الاجتماع اقتراحات حول برنامج اللجنة للفترة المقبلة ، وتم اقرار بعض التوصيات من اجل تفعيل نشاط اللجنة بين ابناء الجالية العراقية في فنلندا.
وتقدم الاجتماع بالشكر والتثمين للاخ ممثل الحزب الشيوعي العراقي في الهيئة للجهود المتواصلة التي يبذلها من اجل انجاح عمل الهيئة واستمرار نشاطها . وحسب النظام الداخلي للهيئة استلم الاخ ممثل المجلس الأعلى الإسلامي العراقي/ مكتب فنلندا مهام تنسيق الهيئة للدورة القادمة . وحيا الاجتماع المنسق الجديد لعمل الهيئة ، وتمنوا له النشاط وعبروا عن استعدادهم لدعمه من اجل نجاح مهمته .
يدا بيد من اجل من اجل إنجاح العملية السياسية ، واستنهاض قوى شعبنا وتعبئتها لتحقيق اهدافه وتطلعاته الى عراق ديمقراطي اتحادي موحد كامل السيادة ، ينعم ابناؤه بالامان والاستقرار والحياة الحرة الكريمة.


هيئة تنسيق القوى السياسية العراقية العاملة في فنلندا
المجلس الأعلى الإسلامي العراقي/ مكتب فنلندا
الحزب الشيوعي الكوردستاني ـ عراق / منظمة فنلندا
الحزب الشيوعي العراقي / منظمة فنلندا
الحزب الديمقراطي الكردستاني / منظمة فنلندا
الاتحاد الوطني الكردستاني / منظمة فنلندا
الحركة الديمقراطية الاشورية / منظمة فنلندا
هلسنكي
26 شباط 2008
لمزيد من المعلومات يمكن الاتصال بسكرتير هيئة التنسيق للدورة الحالية / ممثل المجلس الأعلى الإسلامي العراقي في الهيئة :
Mobile : 040 418 2078