الرئيسية » مقالات » بعد نصف قرن من صدورها.. جريدة (الحقيقة) تدخل عالم الانترنت..!

بعد نصف قرن من صدورها.. جريدة (الحقيقة) تدخل عالم الانترنت..!

في خطوة وصفها السيد (عبد الكريم الكيلاني) مدير تحرير جريدة (الحقيقة) بأنها من اجل كسب المزيد من القراء، أكد بان انطلاق (الحقيقة) في فضاء الانترنت هو لإيصال أخبار مدينة الموصل إلى العراقيين وغير العراقيين أينما كانوا..
وعن (الحقيقة) وسبب دخولها إلى عالم الانترنت أخيرا، قال الكيلاني: جريدة (الحقيقة) من الصحف المهمة التي تصدر في مدينة الموصل وهي تعتمد المصداقية في نشر الأخبار التي تهم المواطن الموصلي بشكل عام والأوضاع الأمنية وكل ما يتعلق بها، لذا فقد ارتأينا نقل الصحيفة الورقية إلى العالم الرقمي المعلوماتي لأن الانترنيت أصبح شائعا ومشاعا للجميع وفي متناول كل إنسان سواء في البيت أو الجامعات أو الدوائر أو المكاتب.. الخ كما إن القارئ المعني بشؤون العراق والموصل يستطيع أن يتابع ما يحدث في هذه المدينة حتى وان كان خارج العراق في أي دولة من دول العالم.. لذا فلقد كان من الضروري أن ننقل صفحات (الحقيقة) إلى شبكة الانترنيت لإيصالها إلى اكبر عدد من القراء وقد تم هذا بجهود كبيرة من المعنيين بشبكة (دهوك نت) لتخصيص مساحة لجريدتنا ونتمنى أن يتسع الموقع وتكون له خصوصية أكثر في المستقبل القريب إن شاء الله.
ثم أضاف الكيلاني: (الحقيقة) كانت تصدر في الموصل في سنة 1959 أسسها جرجيس فتح الله المحامي والملا أنور المائي , صدر منها 24 عددا وتوقفت بعدها عن الصدور لأسباب سياسية آنذاك.. ولاعتقادنا بأهمية الجريدة ارتأينا وباقتراح من السيد خسرو كوران نائب محافظ الموصل ومسئول الفرع 14 للحزب الديمقراطي الكوردستاني وصاحب امتياز جريدة (الحقيقة) إعادة إصدارها مرة أخرى بنفس الاسم تخليدا لذكرى الجريدة والقائمين بها وعرفانا بالجهد المبذول من قبلهم فبدأنا بإصدارها اعتبارا من العدد 25 والحمد لله فإننا لازلنا مستمرين بالإصدار أسبوعيا ونحاول أن تكون (الحقيقة) جريدة يومية مستقبلا ولا ننسى جهود الكاتب الكوردي المبدع عبد الغني علي يحيى وعمله الدؤوب في الحفاظ على نوعية المواد المنشورة في الجريدة واستمراريتها.
هذا ويمكن تصفح صفحات (الحقيقة) على الرابط التالي:
www.eduhok.net/alhakeekah