الرئيسية » نشاطات الفيلية » ندوة حول حقوق الكورد الفيليين في السويد

ندوة حول حقوق الكورد الفيليين في السويد

عقدت في مدينة مالمو/ السويد بتاريخ 14 شباط 2008 ندوة خاصة – سيمنار – حول حقوق الكورد الفيليين ساهم فيها عدد من المعنيين بالشأن السياسي العراقي وحقوق الكورد الفيليين.
ناقش المساهمون مختلف التصورات عن موضوع الكورد الفيليين وكانت حصيلة المناقشات الملاحظات والاقتراحات التالية .
اولا : ضرورة تشكيل تنظيم يجمع الكورد الفيليين وحبذا لو يكون مقره بغداد ويعلن تشكيل تنظيم كوردي فيلي في بغداد يرافق ذلك حملة تضامن من الخارج.
ثانيا : ان مشكلة تنظيم الكورد الفيليين التشتت والفرقة ، ويجب البحث عن قواسم مشتركة توحدهم .
ثالثا :ان قانون انتزاع الملكية لم يحقق سوى 1% من حقوق الكورد الفيليين وان هناك خلل في آلية صياغة القوانين في البرلمان لاتساعد على اصدار قوانين صحيحة.
رابعا: ان تشكيل منظمة اخرى سيزيد الطين بلة .
خامسا: الضغط على البرلمان لاصدار القوانين التي تسهل اعادة حقوق الكورد الفيليين.
سسادسا: معالجة الخلل في تطبيق موظفي الدولة للقوانين الصادرة .
سابعا: محاولة ايجاد حلول سريعة لعودة الكورد الفيليين الذين مازالوا يقيمون في المخيمات في ايران ، فقد مضى عليهم اكثر من عشرين عاما وهم مهجرون يعيشون ظروفا صعبة .
ثامنا : اقتراح بمواصلة حملة داخل الوطن وخارجه والضغط على الحكومة ، والتعاون مع الاحزاب وفتح حوار مع البرلمان العراقي عن الكورد الفيليين.
تاسعا : ان قضية الكورد الفيليين قضية سيادية لانها تتعلق بالجنسية العراقية وان الغاء قانون رقم 666 لايعالج قضية الكورد الفيليين.
عاشرا : الاستفادة من دعم المنظمات الانسانية والمجتمع الدولي لدعم وتحقيق مطالب الكورد الفيليين .
حادي عشر : ضرورة الاعتماد في التمويل المالي على الكورد الفيليين .
هذا وكان من بين المشاركين الحقوقي محمد عنوز والقاضي زهير كاظم عبود والمهندس صباح الجزائري الذي قدم مساهمة مكتوبة نشرت في موقع صوت العراق ، والمهندس عدي حمادي والسيد هادي المالكي رئيس الجمعية الثقافية العراقية ومجموعة من الزملاء والاصدقاء ، وكان الدكتور عدنان عباس قادما من بولونيا في زيارة الى مالمو فقدم بدوره في لقاء على هامش الندوة بعض الملاحظات منها ضرورة تشكيل مركز توثيق للكورد الفيليين يوثق الاحداث التي جرت كي يحفظها من الضياع والنسيان.
ادار الندوة الدكتور مؤيد عبد الستار