الرئيسية » مقالات » كتاب جديد للأستاذ الدكتور إبراهيم خليل العلاف بعنوان: (( شخصيات موصلية ))

كتاب جديد للأستاذ الدكتور إبراهيم خليل العلاف بعنوان: (( شخصيات موصلية ))

الناشر : مكتبة الجيل العربي –الموصل –شارع ألنجفي
تاريخ النشر : 2008

إن عملية الكتابة التاريخية هي عملية شاقة ومضنية للمؤرخ الذي يتوخى الوصول إلى الحقيقة ولا شيء غير الحقيقة ، وينشد الحق مهما كان لونه أو شكله، وذلك لان الطريق الذي يوصل إلى الحق والحقيقة ليس مفروشاً بالورد ،ولا معبداً بالأزهار بل هو طريقِ شائك وشاق يتطلب من المؤرخ أن يكون ذا قدرة على جمع المعلومات والحقائق والوثائق ،وذا قدرة على فحصها وتدقيقها وتمحيصها وغربلتها حتى يميز الغث من السمين والحق من الباطل ، ويقرأ بشكل جيد ما بين السطور وما خلفها وما بعدها . وتزداد هذه الصعوبة بشكل كبير عندما يكتب المؤرخ عن موضوع محلي ،لان مثل هذه المواضيع – وفي اغلب الأحيان – يكون النسيان قد طواها ، وتراكم عليها غبار الأزمنة ، واصبح المجهول منها اكثر من المعروف . والكتابة عن الشخصيات تدخل ضمن هذا النوع من الموضوعات .
إلا انه على الرغم من صعوبة البحث فيها ،والكتابة عنها، تبقى دراسة مثل هذه المواضيع مهمة جداً وذات قيمة وفائدة تاريخية لا تقدر بثمن ، وذلك نظراً لما تحتويه من معلومات قيٌمة وما تقدمه من مادة تاريخية مهمة لا غنى للمؤرخ عنها . ومن هنا تأتي أهمية الكتاب الذي ألفه الأستاذ الدكتور إبراهيم خليل العلاف بعنوان 🙁 شخصيات موصلية ) ،والذي يقع في(321) صفحة وطبع في دار ابن الأثير للطباعة والنشر التابعة لجامعة الموصل –العراق ، ويضم بين دفتيه سيرة حياة مائة شخصية موصلية كان لها دوراً بارزاً ومعروفاً في مختلف مناحي الحياة السياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية ، كما أنها أسهمت ،بشكل كبير، في بناء وخدمة الدولة العراقية الحديثة . يقدم لنا المؤلف في كتابه هذا نماذج متنوعة لشخصيات موصلية أثرت في محيطها ومجتمعها تأثيراً إيجابيا وتركت بصماتها على حياتنا الحاضرة والمستقبلية ، ولم يكتف الأستاذ العلاف بتناول جانب واحد من جوانب النشاط الإنساني بل حرص على أن يغطي اكبر مساحة ممكنة من مساحات هذا النشاط ، فنراه يترجم لأبرز الأسماء الأكاديمية والتربوية ومنها على سبيل المثال لا الحصر : الدكتور اكرم ضياء العمري ، بشير حمودات ، الأستاذ توفيق سلطان اليوزبكي ، الدكتور حسن علي الذنون ، الدكتورة رمزية الاطرقجي ، الدكتور صالح احمد العلي ، الدكتور عادل نجم عبو ، الأستاذ غانم حمودات ، الدكتور مجيد خدوري ، الدكتور محمود الجليلي ، الدكتور إبراهيم خليل العلاف . كما يتناول المؤلف ابرز الشخصيات التي أسهمت في الحركة الثقافية والصحافية ومنها : احمد سامي الجلبي ، توفيق الدباغ ، حسن العمري ، حمادي الناهي ، خير الدين العمري ، رزوق عيسى ، زهاء محمد حديد ، سليمان الصائغ ، عبد الباسط يونس ، عثمان الموصلي ، فاضل محمد الشكرجي ، وغيرهم الكثير . كما حرص الأستاذ العلاف على تقديم الشخصيات التي عرفت بنشاطها السياسي والوطني من أمثال : إبراهيم كمال ، والضابط جمال جميل ، حازم المفتي ، سعيد الحاج ثابت ، عبدالمنعم الغلامي ، غربي الحاج احمد ، قاسم المفتي ، محمد حديد ، محمد رؤوف الغلامي ، محمد صديق شنشل . كذلك يتطرق الكتاب إلى رموز الوطنية الاقتصادية من أمثال : حمدي جلميران ، مصطفى الصابونجي ، محمد نجيب الجادر ، هاشم الحاج يونس . هذا فضلاً عن عدد كبير من الأسماء التي برزت في ميادين أخرى .
وفي الحقيقة إن الكتاب مهم وذو فائدة كبيرة وبخاصة للدارسين والباحثين والمهتمين بتاريخ العراق الحديث والمعاصر ،وذلك لان الكتب والمؤلفات التي تتناول مثل هذه الموضوعات قليلة ولا تتمتع بميزة الشمولية التي يتمتع بها كتاب ( شخصيات موصلية ) . كما إن هذا الكتاب يعتمد أسلوب التحليل والاستنتاج، وليس مجرد تسطير لسيّر شخصية ، فضلاً عن أن المؤلف قد عاصر أو التقى الكثير من الشخصيات التي كتب عنها مما يعطي الكتاب مزيداً من الأهمية .



المؤلف :الأستاذ الدكتور إبراهيم خليل العلاف من مواليد الموصل 1945 أستاذ ومدير مركز الدراسات الإقليمية – جامعة الموصل – العراق ، اصدر كتباً عديدة منها: نشأة الصحافة العربية في الموصل ، تطور التعليم الوطني في العراق ، تاريخ الوطن العربي في العهد العثماني ، تاريخ الوطن العربي الحديث والمعاصر ، تاريخ العراق المعاصر . له اكثر من (500) بحثاً ودراسة منشورة . تولى عدد من المناصب أبرزها :رئيس جمعية المؤرخين والاثاريين في الموصل ، رئيس قسم التاريخ في كلية التربية – جامعة الموصل 1980-1995،مدير مركز الدراسات التركية1986-1988/1995- 2003 ، مدير مركز الدراسات الإقليمية منذ سنة 2006 وحتى ألان ، أمين تحرير موسوعة العراق الحضارية. شارك في العديد من الندوات والمؤتمرات داخل العراق وخارجه ،وقد حصل على اكثر من جائزة تكريمية وشهادة تقديرية لجهوده في النشر العلمي .