الرئيسية » مقالات » إستراحة للقراء … إضحك

إستراحة للقراء … إضحك

نشرت الصحف الاُردنية خبر سرقة جميع أحذية المصلين التي خلعوها عند مدخل الجامع لغرض صلاة الجماعة مما إضطروا للعودة إلى منازلهم البعيدة عن المسجد وهم حفاة. خبث السارق تجلى في إختياره يوم البرد القارص وكثافة تساقط الثلوج في الأردن موعداً للقيام بالسرقة!!!
الخبر الآنف ليس جديداً أو غريباً ولا يقتصر وقوعه في الاُردن فقط فكثيراً ما سمعنا عن ( إختفاء ) أحذية ألمصلين، إذ لا يجدها أصحابها عند إنتهائهم من أداء فريضة الصلاة في بلدان الإسلامية وحتى من أمام المساجد في أوطان ( الكفار )!!!
ولكني أريد أن أسرد عليكم قصة طبيب عربي ( إختفت ) نعالاته من عيادته!!!..
في مداخل جميع مستشفيات السويد وعيادات أطباءها وكذلك غالبية الدوائر والمكاتب توجد صناديق مملوءة بجوارب نايلونية الصنع ليغلف المراجعين أحذيتهم بها عند زيارتهم لها، حفاظاً على النظافة والصحة. ويرمونها في صناديق غير الاُولى عند الخروج لغرض إتلافها..!!!
طبيب من ( جماعتنا ). غالبية مراجعيه من ( جماعتنا ) أيضاً. فكر إقتصادياً فجلب من بلده ( نعالات ) فاخرة وجميلة ووضعها في مدخل عيادته ليستخدمها زائريه بدل أحذيتهم عند الدخول إليه ويعيدونها إلى مكانها عند الخروج ليستخدمها الآخرين. وبذلك سيتخلص من التكاليف الباهضة للجوارب النايلونية ذات الإستعمال لمرة واحدة..
في اليوم الأول وضع 12 زوج ( نعالات ) إختفت منها 4 زواج وبقت ثمانية.
في اليوم الثاني إختفت 3 أزواج وبقت خمسة عندها وضع لوحة فوق موقع ( النعالات ) كتب فيها ( أخي المراجع لا تنسى حذاءك عند الخروج ). القصد هو. أن يترك المراجع ( النعالات ) في مكانها عند إنتهاء الزيارة فثمنها لا يدخل ضمن إجور الكشفية ولكن المراجعون أبوا إلا تفسير المكتوب في اللوحة ب.( إبق منتعلاً النعال وخذ حذاءك معك !!!! )
في اليوم الثالث لم يبقى ولا ( نعال ) واحد !!!
في اليوم الرابع. دخل عليه أحد المراجعين وقبل أن يشرح للدكتور مرضه سأل..
دكتور أشو ماكو نعالات بالباب؟؟؟
رد الدكتور.. حبيبي إدخل بقندرتك وآني أكنس وراك.. من أنعل ابو النعل وأبو السواهن !!!!!!

1 –

واحد دخل سوبر ماركت.. سأل بتاع اللحمة / كيلو اللحمة بكام
أجابه الجزار / 30 جنيه !!
قعد المسكين يدعي / ( الله يخرب بيتك يا عطية، يا للي مش عاوزني آكل لحمة ).
سأل كيلو السمك بكام.؟
قال له بتاع السمك / 15 جنيه!!!
قعد المسكين يدعي / ( الله يخرب بيتك يا عطية، يا للي مش عاوزني آكل سمك ).
سأل بكام الفرخة؟
قال له بتاع الفراخ / 10 جنيه!!!
قعد المسكين يدعي / ( الله يخرب بيتك يا عطية، ياللي مش عاوزني آكل فراخ ).
واحد مخبر سمعه. قبض عليه وراح واخدو على القسم. دخل على الضابط وصاح / تمام يا فندم..
الضابط سأله / ماسك الراجل ده ليه؟؟
جاوبه المخبر / الراجل ده مش عارف إسم الريس يا فندم!!!!!!!!!!!!!!!!!!

2 –
الطائرة في الجو.
الكابتن يرحب بالركاب ويقدم بعض النصائح والمعلومات.
فجاةً يصرخ مذعوراً.. آخ، شو هادا؟! العمى.. ولييييييييييي. رحنا..
يحل صمت مطبق وثقيل في الطائرة. ( الكل إنكتم، لا حس ولا نفس ).
ثم يُسمع صوت الكابتن مرة ثانية وهو يقول. أنا آسف. المضيفة دلقت كاسة الشاي عليي ولو تشوفوا شو صار ببنطلوني الأبيض من الأمام.
هنا يصيح أحد الركاب. طُز فيك وببنطلونك، تعال وشوف بنطلوناتنا شو صار فيها من ورا… !!!!!

3 –

لاحظت الزوجة ( الوفية ) الذهول على وجه زوجها عند دخوله الشقة. إستفسرت منه عن السبب فقال بتذمر / لقد سمعت بأن الشخص الوسيم الذي يسكن في الشقة التي تحتنا، قد ضاجع جميع زوجات سكان العمارة إلا واحدة لم يمارس معها فعل الخيانة.
بكل ثقة ردت الزوجة ( الوفية ) قائلة / نعم هذا صحيح وأنا أعرف تلك المرأة فهي. ربيعة القبيحة التي تسكن في الطابق الرابع من عمارتنا. حقة من ما راح وياها. إتلعب مليون نفس !!!!!

4 – قصة ليلى والذئب الجديدة…
يحكى أن ليلى رأت الذئب وراء شجرة فسألته. هل أنت الذئب؟ أجاب نعم.
ثم رأته في المغارة فسألته. هل أنت الذئب؟ أجابها بنعم.
ثم رأته في الحقل فسألته. هل أنت الذئب رد عليها بأدب. نعم.
بعد ذلك رأته وراء صخرة فسألته. هل أنت الذئب؟
فقال الذئب بعصبية. شكَيد تلحين؟! أي آني الذيب. بس خليني أبول، مو راح أسويه بنفسي !!!!

5 – دليل السعادة الزوجية في إختيار الزوجة المناسبة..

من يحب الزين. ياخذ شركسية
من يحب العافية ياخذ رومية.
من يحب الجود. ياخذ إماراتية.
من يحب النفخة. ياخذ تركية.
من يحب الرزانة ياخذ إنكليزية.
من يحب الإقتصاد. ياخذ فرنسية
من يحب الصبر والجلد. ياخذ هندية.
من يحب قلة العقل. ياخذ صينية.
من يحب النظافة ياخذ يابانية.
من يحب الصرامة ياخذ ألمانية.
من يحب الجاذبية. ياخذ إسبانية.
من يحب الوطنية ياخذ دنكماركية.
من يحب البساطة ياخذ هولندية
من يحب البذخ والإسراف. ياخذ أمريكية
من يحب الشغل. ياخذ مغربية
من يحب الدلع. ياخذ لبنانية.
من يحب المنسف. ياخذ اُردنية
من يحب الدلال. ياخذ سورية.
من يحب النكتة والملوخية. ياخذ مصرية.
من يحب البجي والقهر واللطمية. ياخذ عراقية
وأخيراً أترك لعزيزي القاريء ملء الفراغ بذكر دولة السؤآل التالي..
من يريد أن يحصل على الثواب والأجر في زواجه
ياخذ —————— !!!!