الرئيسية » مقالات » أوقفوا توغلكم أيها المعتدون..!!!

أوقفوا توغلكم أيها المعتدون..!!!

بكل كلمات الإستنكار والشجب، أدين توغلكم العسكري أيها المتوغلون الأتراك في أرض العراق المقدسة، وأدين بكل كلمات الإستنكار والرفض، التواطيء الأمريكي الغادر معكم، في إستباحة أرض الوطن، من وراء قرارات الأمم المتحدة والمجتمع الدولي..!!!

أطالب مجلس البرلمان العراقي الى تحمل مسؤوليته الوطنية، بقطع إجازته ودعوة حكومة السيد المالكي الى الضغط على قوات متعددة الجنسية للقيام بدورها بوقف العدوان التركي الغاشم، والدعوة الى مجلس الأمن لعقد جلسة طارئة وإصدار قرار بوقف العدوان التركي فوراً والإنسحاب من أراضي العراق وإدانة العدوان التركي الغاشم..!!

أدعوا الحكومة العراقية الإتحادية ورئاسة الإقليم وحكومته المنتخبة والبرلمان الكوردي، الى إتخاذ موقف موحد عاجل من العدوان ، والإعلان عن شجبه وإستنكاره وإتخاذ الإجراءات الدفاعية والسياسية المناسبة لصد العدوان، والتسريع بإتخاذ كل ما يمكن من الإجراءات التي تكفل حماية المدنيين وإجلائهم من مناطق الغزو والإحتلال لضمان سلامتهم..!!

أدعوا الحكومة العراقية وبالتعاون مع الجامعة العربية والمنظمات الدولية الى العمل المياشر ضد العدوان التركي لوقفه وسحب القطعات العسكرية التركية الفوري من شمال العراق، وأهيب بكافة منظمات المجتمع المدني العراقية والعربية والإعلام العربي ومنظمات حقوق الإنسان، الى الوقوف بوجه العدوان التركي السافر، وفضحه وإستنكاره والتضامن مع شعبنا الكوردي الباسل في العراق، في الدفاع عن حقه المشروع في بناء تجربته الوطنية الديمقراطية..!!

لقد أوغلت الحكومة التركية، وتحت ذريعة مطاردة قوات بيشمركة ppk، بالعدوان على الشعب الكوردي في شمال العراق، وإنتهاك سيادة العراق وإحتلال أراضيه، وتجاوزت كل الأعراف الدولية وقوانين حقوق الإنسان في قيامها بإبادة السكان المدنيين، وإستخدامها السلاح الأمريكي بكل أنواعه، لقتل وترويع النساء والأطفال وحرق القرى والماشية، وحصار المناطق الريفية وقطع الطرق أما الفارين من جحيم طائراتها وقذائف الدبابات وأسلحة جنودها المتوغلين..!!

ليس أمام الحكومة العراقية وحكومة إقليم كوردستان إلا إعلان موقفهما الموحد الواضح أزاء العدوان، والدعوة الفورية لوقفه وشجبه وإستنكاره، أما الغزل التلفوني فلا أظنن أن العسكرتارية التركية بحاجة للمزيد من سماعه. كما وعليهما تحميل القوات متعددة الجنسيات كامل المسؤولية في إختراق القوات التركية لحدود العراق الدولية والتوغل الصارخ في أراضيه، وشجب وإستنكار التواطيء الأمريكي والإسرائيلي بما يقدماه من دعم لوجستي لقوات الغزو والعدوان..!

وكل الدعم للشعب الكوردي البطل..!
والمجد للعراق ولشعب العراق المجيد..!
http://news.bbc.co.uk/hi/arabic/
middle_east_news/newsid_7258000/7258336.stm