الرئيسية » مقالات » أحداث في ذاكرتي كتاب جديد للباحث حامد الحمداني

أحداث في ذاكرتي كتاب جديد للباحث حامد الحمداني


يضم هذا الكتاب مزيجاً من الأحداث الشخصية والسياسية والاجتماعية التي عايشتها، وكنت أما مشاركاً فيها أو شاهداً عليها، وقد حرصت على أن لا أدع الإحداث الشخصية تطغي على صفحات هذا الكتاب. مركزاً في معظم صفحاته على الإحداث السياسية والاجتماعية التي عاصرتها، والمتعلقة بتاريخ العراق بوجه خاص، والعالم العربي بوجه عام، خلال ما يزيد على السبعين عاماً، لحدوني الرغبة في نقل تلك الأحداث للقراء من أجيالنا الصاعدة بكل أمانة وموضوعية، وبما يمليه عليَّ ضميري، لا ابتغي من وراء ذلك أي مجدٍ لشخصي، أو تضخيم ٍ لدوري في معترك العمل السياسي، شأني في ذلك شأن الجندي المجهول الذي دافع بكل ما يمتلك من طاقة عن قضايا شعبه ووطنه، مناضلاً من أجل التحرر والديمقراطية واحترام حقوق الانسان، من دون تحقيق أي هدف شخصي أو مصلحة ذاتية.
لقد كانت الطموحات الشخصية عندي تأتي دائماً في الدرجة الثانية في حياتي بمجملها، وكان جُلَّ اهتمامي هو كيف أستطيع أن أساهم في خدمة وطني وشعبي بوجه خاص، والمجتمع الإنساني قاطبة بوجه عام، كفرد في هذا المجتمع الكبير يحمل فكراً إنسانيا متنوراً ومتحرراً، ويكن احتراماً ومحبة لبني الانسان، ويقدس روابط الأخوة التي تجمعنا بعضنا ببعض مهما اختلفت قومياتنا وأدياننا وأفكارنا وتوجهاتنا، طالما تصب جميعاً في خدمة الإنسانية، وتحررها من نير العبودية والاستغلال والجهل والفقر والمرض، والتصدي الشجاع لقوى الظلام والفاشية التي تنشر الموت والخراب والدمار، والنضال الدائب لفرض تطبيق شرعة حقوق الانسان، والسعي لتحقيق العدالة الاجتماعية في المجتمع الإنساني قاطبة كي يسود الأمن السلام في العالم اجمع.
الكتاب يقع في 404 صفحة من القطع الكبير، وللحصول على نسخة من هذا الكتاب الاتصال بالمؤلف مباشرة.