الرئيسية » مقالات » الدائرة النسائية وإتحاد لجان المرأة العاملة لحزب الشعب الفلسطيني تحيي لقاء ا وطنيا في مخيم عين الحلوة

الدائرة النسائية وإتحاد لجان المرأة العاملة لحزب الشعب الفلسطيني تحيي لقاء ا وطنيا في مخيم عين الحلوة

نظـمت الدائرةالنسائية الحزبية وإتحاد لجان المرأة العاملة الفلسطينيه في حزب الشعب الفلسطيني، و لمناسبة الذكرى السادسة والعشرين لإعادة تاسيس الحزب لقاء وطنيا تضامنيامع شعبنا الفلسطيني، وضـد الحصار والعدوان الاسرائيلي وذلك في قاعـة إتحاد الشباب الفلسطيني في مخيم عين الحلوة ، و بمشاركة وحضور إيمان سـعـد على راس وفـد من الهيئة النسائية الشعبيه في لبنان، وممثلات الإتحاد العام للمراة الفلسطينيه والأطر النسائية الفلسطينيه الفصائليه والحزبيه والأهلية في منطقة صيدا ومخيم عين الحلوة ، وحشـد غفيـر من الاطر النسائيةالفلسطينية .
* إفتتـحت اللقاء فـادية الحسـن مشيدة بتضحيات أبناء شعبينا اللبناني والفلسطيني والعربي من أجل الحقوق الوطنيه والقوميه في فلسطين ولبنان وسوريا والأمة العربيه ،كما أشـارت إلى أهمية العمل على وضع أجنـدة خاصة بتحركات الدعم ومناصرة أبناء الشعب الفلسطيني المحاصرين بالوطن المحتل وخاصة في غـزة ،كما أكـدت على ضرورة التمسك بمنظمة التحريرالفلسطينيه بإعتبارها العنوان الشرعي والرسمي للشعب الفلسطيني والمدخل الحقيقي لبلورة الوحدة الوطنيه دفاعا عن الحقوق الوطنيه الثابته في العودة وإقامة الدولة الفلسطينيه المستقلة وعاصمتها القدس، ورأت بأن تنظيم المرأة لصفوفها يمكنها من الإضطلاع بمسؤولياتها وإنجاز مهامها بنجاح كبير .
كلمة إيمان سـعـد ألقتها بالنيابـة عنهاالعضوة القيادية في الهيئة النسائية الشعبيه في لبنان فـاديـة خريـش ،وجهت خلالها التحية لحزب الشعب الفلسطيني بمناسبة ذكرى إعادة تأسيسه السادسة والعشرون ولكفاح الشعب الفلسطيني وفصائله المقاومة في الضفة الغربيه وغـزة في مواجهة الاحتلال والقمع ،والثائر في مواجهة حـرب التجويع والإبادة،مؤكـدة على أن الشعب الفلسطيني المناضل سيحقق النصرلامحالة،وأنه سيقيم دولة فلسطين المستقله وعاصمتها القدس الشريف،كما وأن الاخـوة اللاجئين سـوف يعودون إلى وطنهم وديارهم،
وقالت : “ونحن إذ نحتفل اليوم بالذكرى الثالثة والعشرون لتحريرصيدا من الاحتلال الاسرائيلي على أيدي المقاومة الوطنيه البطلة،نشاهـد تصاعدا بالهجوم الامريكي الصهيوني على لبنان وفلسطين والعراق وسائر الأقطار العربيه،وهو الهجوم الذي يستهدف القضاء على المقاومة وفرض الاستسلام على الامة العربيه،ويلجأ من أجل تحقيق اهدافه إلى زرع بـذور الشقاق وإثارة الصراعات الفئويه والمذهبيه والطائفيه والعنصريه، لذلك نشعر بأهمية تجاوز الانقسامات والخلافات الثانويه وندرك ضرورة توحيد الصفوف تحت رايـة المقاومة الظافـرة لكي نتمكن من إحراز الانتصار على العدو وعملائـه ، وتحيق الاهـداف الوطنيه والقوميـه “.

* كلمة الدائرة النسائية الحزبية لحزب الشعب الفلسطيني ألقتها عضو لجنة إقليم لبنان مسؤولة إتحاد لجان المرأة العاملة الفلسطينيه دنيـا خضـرأشارت خلالها إلى أن المرأة وخاصة في فلسطين ولبنان تمكنت من تجاوز الكثير الكثير من الصعاب والمعيقات الإجتماعية والاقتصادية وناضلت بجدارة لأخذ دورها لدرجـة قدمت فيه المسؤوليات الوطنيه على مادونها ، إيمانا منها بأن الحرية والاستقلال الوطني هـو المدخـل الحقيقي لباقي مهامها وحقوقها بما فيه الحقوق الاجتماعية والسياسيه .
واشارت خضر في كلمتها الى وجود مخاطر جدية تطال المشروع الوطني والقضية الفلسطينيه برمتها ويزيـد من معاناة الشعب الفلسطيني في الوطن والشتات أيضا ،مما يستلزم العمل بجدية للخروج من حالة الانقسام الفلسطيني والعودة لتصويب الأمور وتحمل كافة القوى لمسؤولياتها والعمل على :
– إرسـاء دعائـم الوحـدة الوطنيه، والبـدء بخطـوات مسؤولة، تليق بتضحيات شعبنا ،تتهيء بفعلها المناخات الوطنيه الوحـدويـه، بما فيها الإستعـداد الجـدي، لإعادة المؤسسات الفلسطينيه في غـزة ، لحضن الشرعية الدستوريه، ممثلة بالرئيس المنتخب السيد محمود عباس، والبـدء الفوري بالحوارالوطني الفلسطيني الشامل ، بما يضمن تفعيل وتطويرمنظمة التحريرالفلسطينيه، ومؤسساتها ،والحفاظ على برنامجها السياسي وبوصلتها الكفاحيه .
– الحفاظ على الإتحاد العام للمرأة الفلسطينيه ، وتعزيز وحـدته، وتفعيل أداءه، وتطويـربرامجه .
– دعـوة السلطات الحكوميه في لبنان للإيفاء بتعهـداتها تجاه إعادة بناء مخيم نهرالبارد وعـودة أهله ،والافراج عن الحقوق المدنية والاجتماعيـه .
– مطالبة الأنـروا بتنفيذ تعهداتها التي جرى قطعها قبـل نزوح الأهالي عن المخيم وبعـد النزوح أيضا ، بما فيه تحسين التقديمات الصحية والتعليميه والإجتماعية والخدماتيـه لكافة أبناء الشعب الفلسطيني .
وقامت إيمان سـعـد وممثلات الاتحاد العام للمرأة الفلسطينيه والاطر النسائية الفلسطينية بإفتتاح معرض الأعمال اليدويه الذي ضم أشغال يدوية وتراثية فلسطينيه ومن وحي المناسبة .

16/2/2008