الرئيسية » مقالات » حواتمة يجتمع وسفراء الفاتيكان، إسبانيا، اليونان

حواتمة يجتمع وسفراء الفاتيكان، إسبانيا، اليونان

• لا لخطط حكومة أولمرت ـ باراك بغزو قطاع غزة
• لا لسياسة حكومة الاحتلال بنهب الأرض واستعمار الاستيطان
• الاتحاد الأوروبي والكتل الدولية الكبرى مدعوة لوقف العدوان والمجازر الإسرائيلية في فلسطين المحتلة

اجتمع نايف حواتمة الأمين العام للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين وسفراء كل من الفاتيكان، إسبانيا، اليونان.
سلسلة الاجتماعات تأتي في سياق جهود الجبهة الديمقراطية الإقليمية والدولية المتواصلة لردع العدوان الدموي الإسرائيلي التوسعي على قطاع غزة والقدس والضفة الفلسطينية.
حواتمة أشار إلى خطط حكومة أولمرت ـ باراك اليمينية للغزو الواسع لقطاع غزة بجانب المجازر اليومية الجارية، وسياسة نهب الأرض، وتكثيف الاستعمار الاستيطاني في القدس المحتلة وضواحيها ببناء 10 آلاف وحدة سكنية جديدة.
حواتمة دعا دول الاتحاد الأوروبي والكتل الدولية الكبرى للضغط على حكومة الاحتلال، ووقف مجازرها اليومية في قطاع غزة، ووقف الاستيطان الاستعماري في القدس والضفة وأعمال القتل والاغتيال والاعتقال.
وأكد أن دوامة العنف والموت تقود إلى تعطيل وفشل الحلول السياسية عملاً بالقرارات الدولية، ووضع مفاوضات عباس ـ أولمرت في نفق مسدود.
السفراء أكدوا التزام الاتحاد الأوروبي بالقرارات الدولية وخريطة الطريق، وأن لا سلام في الشرق الأوسط بدون إنجاز حقوق الشعب الفلسطيني بتقرير المصير والدولة المستقلة، وحل مشكلة اللاجئين عملاً بالقرار الأممي 194.

الإعلام المركزي