الرئيسية » مقالات » انجيلينا جولي ام الجامعه العربيه؟؟

انجيلينا جولي ام الجامعه العربيه؟؟

ماذا لو ترشحت الممثله الامريكيه الحسناء انجيلينا جولي لمنصب رئيس الولايات المتحده الامريكيه ؟؟ومن سيصوت لها ؟؟

هذه الاسئله لم اجد صعوبة كبيره في ايجاد الجواب الشافي لها مني او من افراد اسرتي او حتى من اصدقائي او معارفي الذين طرحت تساؤلاتي عليهم

اجمعنا باننا سنصوت لها ونعتز بتصويتنا للجمال وللحب وللانسانيه وللشجاعه وللصوت البريء،الذي لم يدخل لعبة المصالح والسياسه واهداف شركات البترول والحروب والدمار،وسنلغي بعد ذلك (المطي)والفيل(شعارات الحزب الديمقراطي والحزب الجمهوري) وسنلقي بحملات تجار الحروب والمصالح والبزنس الى الجحيم

لكننا انتبهنا اننا (رحنا زايد )،حيث لازلنا جميعا نحلم بامتلاك الجواز العراقي g لان جوازنا ال s نايم على كلوبنا(مشلغم )،كما قال ولدي الذي يتقن التعامل مع المصطلحات الجديده التي برزت بعد التغيير

وبما اننا عراقيون يعني اننا محرومون من هذه الفرصه الثمينه ولو اننا امتلكنا الجواز الامريكي سيكون قرارنا رهينا بنية الحسناء الشجاعه جولي،اذاما فكرت بالترشح للرئاسه بدلا من هيلاري كلنتون،التي تريد دخول البيت الابيض لتعيش ذكريات زوجها كلنتون مع مونيكا!!

وبما اننا لم نلحق باي ثمن ركب الدعايه الامريكيه القويه الا اننا وبشكل متواضع نريد كعراقيين ان نرد التحية باحسن منها،علينا جميعا ان نثمن دور الممثله الشجاعه لدورها الكبير لتفقد اللاجئيين العراقيين والاحساس بمعاناتهم الكبيره،التي لم يعرها بعض ساستنا وجميع ابناء امتينا العربيه والاسلاميه اي اهتمام !!

لقد تجاوزت جولينا بزياراتها المتكرره للاجئيين العراقيين كل زعماء الامه العربي، وكل قادة الدول العربيه ووضعتهم جميعا امام واقعهم الذي يعيشونه،حيث الخسه،وفقدان الشعور والضمير،ووضعت امامهم تعاليم دين لم يطبقوه واخلاق امه تجاوزوها بافعالهم الشائنه.
لم تطلب جولي حمايه كبيره كي تزور العراق او لاجئيه بمخيماتهم مثلما يطالب كل المسؤولين العرب بذلك،ومثلما تتحجج البعثات الدبلوماسيه العربيه بذلك وتمانع للان في فتح سفاراتها ببغداد

وعندما تعود لامريكا فانها لن تحسب زيارتها الينا منه علينا،مثلما فعل ويفعل العرب حينما زودونا بعد التغيير بمواد غذائيه فاسده واستعرضتها كامرات فضائياتهم قبل ان تصل افواه الجائعين

وهي بالتاكيد لن تؤيد حزب او جماعة في العراق،جاءت من اجل اللاجئين وسوف تعود وتعمل من اجل العمل الجاد لوضع حد لمعاناتهم،لم تتصل بجماعة اليماني،ولم ترسل الاموال للانتحاريين ولم تجند معجبيها بالتوجه للموت او الانتحار بالعراق،مثلما فعل العرب وساستهم وبعض متدينيهم ومشايخهم بنا

فايهما احسن لنا كعراقيين الممثله الحسناء ام الجامعه العربيه؟؟

رب قائل يقول انها جاءت بفعل منصبها الاممي

تري كم من مشاهير الامه العربيه يحملون نفس المنصب وعندهم نفس المواصفات؟ هل من مشهور عربي فعل مثلما فعلت؟

حكى لي الزميل جمعه الحلفي معاناته والعراقيين جميعا ايام حكم الطاغيه صدام،حيث كان يقيم بسوريا،اراد هو ومجموعه من المثقفين العراقيين الاتصال بالممثل دريد لحام،وهو ايضا يحمل منصبا امميا وحثه من اجل ان يقف معهم للدفاع عن اطفال العراق،لكنه عجز وغيره حاول وعجز امام اصراردريد لحام على عدم الزج بنفسه بمثل هذه الامور!! (مرحبا امة العرب)

هل لمبادرة عادل امام وزيارته اليتيمه لسوريا من اثر على الحكومه السوريه؟؟ التي فرضت الفيزا لمنع تدفق اللاجئين العراقيين على اراضيها.وهل للممثلين العرب الذين يحملون منصبا امميا قبل ان يستقيلوا احتجاجا على حرب صيف 2006بين حزب الله واسرائيل من موقف واضح من كارثة اللاجئين العراقيين.؟؟؟

اين يخفي مشاهير العراق وجوههم بعد مبادرات جولي؟؟

لم تتحجج بالحمل،ولم تخف الوضع الامني،ولم تحسب حساب زوجها وغيرته القاتله (والله حقه يغار)،او اي احد بل جاءت من اجل غايه نبيله ابتعد مشاهير وقادة وزعماء العرب وكتابهم،الذين ينفخون بابواق صدئه ويحاولون النيل من الحكومه العراقيه باي ثمن،حيث استغل عبد الرحمن الراشد زيارتها للنيل من الحكومه ولم يكلف نفسه ليقول هل من احد منا نحن الكتاب العرب زار العراق؟ مثلما فعل اغلب الكتاب الاجانب،او تفقد مخيمات اللاجئين حتى يتسنى لهم الكتابه عن معاناتهم عن قرب ولتكون لكتاباتهم مصداقيه؟؟

سألني ابني الصغير قائلا:اننا نؤمن بالمعاد،وبيوم القيامه، وبالحساب هل سيحاسب الله انجيلينا مثلما يحاسب ابن جبرين؟ اومثلما يحاسب الممثله رغده؟

احيل تساؤلات طفلي الصغير لاصحاب الاختصاص للاجابه عليها