الرئيسية » مقالات » عالم مختلف ممكن !

عالم مختلف ممكن !

بيان صادر عن الرابطة المناهضة لقمة الثمانية في هوكايدو

ترجمة : مازن كم الماز

إننا ضد قمة الثمانية في بحيرة تويا كما أننا نرفض النيو ليبرالية . ( بالنيو ليبرالية نحن نعني الحركة لإلغاء القيود المختلفة على طريقة عمل تقوم على حرية رأس المال في عبور الحدود . فيم يصبح العالم سوقا عابرة للحدود بواسطة هذا النوع من العولمة و عبر تكديس الشركات القوية في البلدان القوية المزيد من القوة , فإن الكثير من الناس في العالم يجبرون على العيش في جوع و فقر و هم عرضة لتدمير جدي لمعيشتهم ) .
من السابع من يوليو تموز 2008 و حتى التاسع منه سوف تنعقد قمة الثمانية في بحيرة تويا , هوكايدو . يتألف المشاركين فيما يسمى مجموعة الثمانية من الولايات المتحدة , بريطانيا , إيطاليا , ألمانيا , فرنسا , اليابان , كندا و روسيا , التي يشكل مجموع سكانها 14 % تقريبا من مجموع سكان العالم . على الرغم من ذلك فإن هذه البلدان الثمانية تزعم أنها يجب أن تتخذ أكثر القرارات العالمية أهمية .
لا يمكننا أن نسمح بعد الآن بانهيار معيشتنا و عملنا , و لا بتردي ظروف عملنا .
لدينا ما يكفي من التباينات في مجتمعنا , و فوق ذلك فإنها في تزايد في كل مكان في هذا العالم .
تزداد المنتجات الزراعية المستوردة تحت اسم حرية التجارة . لا يمكن للمزارعين أن يستمروا بالزراعة إذا لم يتخذ أي فعل بهذا الصدد . يجري تهديد سلامة غذائنا . إننا جميعا نواجه صعوبات جمة . و هذا يجري في كل مكان في العالم .
يجري التعامل مع القضايا البيئية وفق النزوات الأنانية للقوى الكبرى و التي روجت لاستخدام الطاقة النووية الخطرة و العقيمة بحجة إنقاص غاز الكربون . هذا أيضا يجري في كل العالم .
لقد جعلت دول مجموعة الثمانية العالم نادي قمار للرأسمال المضارب . ترتفع أسعار النفط فجأة , و ترتفع أسعار الحبوب . عندها , و كالعادة , فإن الناس هم الذين يعانون . إنها حياة الناس في كل مكان في العالم هي تلك الموضوعة على طاولات المراهنات في نادي قمار رأس المال ذلك .
ينتشر الفقر عبر العالم . تقف بلدان مجموعة الثمانية بعدائية من دول في أمريكا الوسطى و الجنوبية لأنها تتخذ موقفا ضد للفقر .
تنتشر الحروب و الدول البوليسية في العالم . و يجري تطوير أسلحة جديدة واحدة تلو الأخرى , و تقوم دول مجموعة الثمانية ببيعها للعالم . و باسم سياسات معاداة الإرهاب فإن السلام و حقوق الإنسان و الديمقراطية في خطر داهم .
إننا نؤمن بأن العولمة التي تروج لها مجموعة الثمانية هي التي تسبب هذه النتائج . و تضامنا مع الناس العاديين على امتداد الكوكب فإننا و بشكل حازم نقف ضد عولمتهم النيو ليبرالية .
إننا نقاتل تضامنا مع المهمشين و المضطهدين اجتماعيا , مثل أصحاب الحاجات الخاصة و النساء .
تمتلك بلدان مجموعة الثمانية تاريخا طويلا من ذبح و اضطهاد السكان الأصليين . أكثر من ذلك فإن اليابان , رئيس القمة , لم تعترف بحقوق السكان الأصليين لشعب الأينو . إننا لا نقر بهذا الظلم و نقاوم تضامنا مع شعب هوكايدو مستخدمين كل أشكال الخطاب و السلوك و التعبير المرخصة بالاسم في دستور اليابان .
إننا نناشد كل الناس المفكرين , دعونا نوحد عقولنا معا , و نرفع أصواتنا بكل طرقنا المتنوعة و نقاوم !

22 كانون الثاني يناير 2008

ترجمة : مازن كم الماز
نقلا عن //linux7.sanpal.co.jp/no-g8/?q=taxonomy/term/19