الرئيسية » مقالات » النشرة الاخبارية اليومية 8/2/2008

النشرة الاخبارية اليومية 8/2/2008

الاخبار السياسية
العلاقات الرومانية ـ اليونانية
1ـ وصل رئيس الوزراء اليوناني Kostas Karamanlis الى العاصمة الرومانية بخارست يوم امس الخميس المصادف 7/2/2008 بدعوة من نظيره الروماني كالين بوبسكو تاريجيانو Calin Popescu Tariceanuلبحث العلاقات الثنائية بين البلدين.
وقد اكد رئيس الوزراء الروماني على ضرورة تنسيق جهود البلدين كشركاء في الاتحاد الاوربي ومنطقة البحر الاسود لايجاد حل للمشاكل التي تعاني منها المنطقة من اجل ضمان امنها واستقرارها، من جانبه اكد رئيس الوزراء اليوناني على ضرورة تقوية التعاون ما بين دول البلقان والاتحاد الاوربي وبهذا ستتبلور رؤية مشتركة لحل مشاكل دول البلقان الغربية التي مزقتها الصراعات العرقية( وتجدر الاشارة هنا الى ان الاتحاد الاوربي يسعى الى ضم وتكامل دول البلقان الغربية املاً منه بان تشارك هذه الدول في تعزيز السلم في المنطقة لذا وضع الاتحاد الاوربي ستراتيجية للتعامل مع تلك الدول تشمل على دعم استقرار المنطقة، العمل على ازدهارها وتشجيح الحريات في بلدان جنوب شرق اوربا مثل : كرواتيا وصربيا والجبل الاسود و البوسنة والهرسك ومقدونيا والبانيا، وان الاطار الذي يقرب الاتحاد الاوربي من هذه الدول هو مشروع الاستقرار والتعاون الذي يعمل على تشجيع الاصلاحات).
كما تم التطرق الى موضوع اقليم كوسوفو و العلاقة مع تركيا وافاقها و قضية قبرص وقمة حلف الناتو التي ستعقد في العاصمة الرومانية بخارست في شهر نيسان القادم.
وقد تم التوقيع على هامش هذه الزيارة على اتفاقية تعاون بين البلدين في مجال الطاقة لمدة خمس سنوات قابلة للتمديد سنتين اضافيتين وستدخل حيز التطبيق بعد المصادقة عليها من قبل الجهات الرسمية في كلا البلدين وهي بمثابة اطار للعمل بين البلدين في مجال النفط والغاز والكهرباء.
وقد اكد رئيس الوزراء الروماني ان موضوع الطاقة موضوع مهم ليس لرومانيا واليونان فقط وانما لكل دول الاتحاد الاوربي التي تسعى الى تبني ستراتيجية مشتركة تجاه هذا الموضوع.
( الخبر نشر في صحيفة Nine Oclock الناطقة باللغة الانكليزية في عددها الصادر يوم الجمعة المصادف 8/2/2008).
ازمة وزيرة العدل
2ـ استطاع الرئيس الروماني ترايان باسيسكو ان يتفوق على رئيس وزرائه كالين بوبسكو تاريجيانو في خلافهما الاخير حول تعيين السيدة Norica Nicolai في منصب وزيرة للعدل بعد ان اصدرت المحكمة الدستورية قرارها حول هذا الموضوع مشيرة فيه الى حق الرئيس الروماني رفض المرشح الذي يقترحه رئيس الوزراء لشغل أي منصب وزاري استناداً للمادة 85 الفقرة 2، وقد اشارت المحكمة انه طبقاً لهذا القرار فان على رئيس الوزراء تسمية شخص اخر لشغل هذا المنصب.
وكما هو متوقع اثار هذا القرار ردود افعال ما بين مؤيد ورافض له، فقد انتقد الحزب القومي الليبرالي PNL قرار المحكمة هذا، مشيراً الى ان المحكمة التي تحاول الدفاع عن اعضاء سابقين في الشرطة السياسية من الطبيعي ان تكون معرضة للابتزاز وتقوم باصدار مثل هذا القرار، من جهة اخرى رحب الحزب الديمقراطي ـ الليبرالي PD-L بهذا القرار مشيراً الى ان قرار المحكمة هذا يثبت ان رئيس الوزراء يضع مصلحة حزبه فوق مصلحة العدالة في رومانيا.
وتجدر الاشارة الى ان موضوع تعيين السيدة Norica Nicolai كان من المواضيع الاكثر خلافية بين الرئيس باسيسكو ورئيس وزرائه منذ شهر كانون الاول عام 2007، اذ رفض الرئيس باسيسكو تعين السيدة Nicolai في منصب وزيرة للعدل خلفاً للوزير السابق Tudor Chiuariu بناء على مقترح رئيس الوزراء كالين بوبسكو تاريجيانو.
ويبدو ان قرار المحكمة هذا لن يكون نهاية الصراع ما بين الرئيس باسيسكو ورئيس وزرائه اللذان اعتادا على افتعال الازمات بينهما منذ فوزهما في الانتخابات عام 2004.
(الخبر نشر في صحيفة Ziua الناطقة باللغة الرومانية في عددها الصادر يوم الجمعة المصادف 8/2/2008).
ملف الشرطة السياسية
3ـ بعد اسبوع من قرار المحكمة الدستورية الذي اشارت فيه الى ان القانون الذي يعمل بموجبه المجلس الوطني لدراسة ارشيف الشرطة السياسية CNSAS مخالف للدستور، عبر الرئيس باسيسكو عن موقفه الرافض لهذا القرار، مشيراً الى ان 25% من القضاة هم من المتعاونين مع الشرطة السياسية وهو ما اتضح بعد قيام المجلس بتدقيق 1175 ملف خاص بهؤلاء القضاة خلال عام 2007 ، موضحاً الى ان قرار المحكمة هذا هو نتيجة طبيعية لعودة الشيوعية الى رومانيا بوجه اخر.
(الخبر نشر في صحيفة Evenimentul Zilei الناطقة باللغة الرومانية في عددها الصادر يوم الجمعة المصادف 8/2/2008).
مشاركة رومانيا في قوات EUFOR
4ـ اكد وزير الدفاع الروماني تيودر ميليشكانو Teodor Melescanu يوم امس الخميس المصادف 7/2/2008 ان الرئيس باسيسكو كان على علم مسبق بموضوع ارسال قوات عسكرية الى تشاد ضمن القوات السلام EUFOR التابعة للاتحاد الاوربي، مشيراً الى ان هذا الموضوع تم طرحه خلال الاجتماع الاخير لمجلس الدفاع الاعلى CSAT الا انه لم يتم اتخاذ اي قرار بشانه، مضيفاً ( لقد كان موضوع ارسال قوات الى تشاد ضمن جدول اعمال اجتماع المجلس الذي عقد في شهر كانون الاول).
اما وزير الخارجية الرومانية ادريان شوريانو Adrian Cioroianu فقد اكد بدوره ان قرار ارسال قوات عسكرية رومانية الى الخارج هو من اختصاص الرئيس بعد اخذ موافقة المجلس الاعلى للدفاع CSAT ، مشيراً الى انه لم يُتخذ قراراً لحد الان حول ارسال قوات رومانية الى تشاد.
وتجدر الاشارة الى ان وكالة Mediafax الاخبارية الرومانية اشارت الى ان الرئيس الروماني ترايان باسيسكو Traian Basescu غير راضٍ عن التصريحات التي اعلنها كلاً من وزيري الدفاع تيودور مليشكانو Teodor Melescanu ووزير الخارجية ادريان شوريانو Adrian Cioroianu بشان ارسال قوات رومانية بمهات عسكرية خارج الاراضي الرومانية في تشاد دون اخذ موافقة المجلس الاعلى للدفاع (CSAT).
( الخبر نشر في صحيفة Nine Oclock الناطقة باللغة الانكليزية في عددها الصادر يوم الجمعة المصادف 8/2/2008).
القوات العسكرية الرومانية في العراق
5ـ ذكرت صحيفة Ziua الرومانية الى ان هجوماً صاروخي استهدف القاعدة العسكرية Tallil الامريكية في العراق والتي تضم فرقة المشاة العسكرية الرومانية الا ان الهجوم لم يسفر عن أي خسائر تذكر وهذا هو الهجوم الثالث الذي تتعرض له هذه القاعدة خلال الاربعة الايام الاخيرة.
(الخبر نشر في صحيفة Ziua الناطقة باللغة الرومانية في عددها الصادر يوم الجمعة المصادف 8/2/2008).

أخبار العراق
زيباري يزور موسكو
ـ يصل وزير الخارجية العراقية السيد هوشيار زيباري الى موسكو الاثنين المقبل, وسيوقع خلال الزيارة اتفاقية اسقاط الديون المستحقة على العراق والتي تبلغ حوالي 10 ـ 13 مليار دولار.

رئيس الوزراء يستقبل سفيرة النوايا الحسنة
ـ استقبل رئيس الوزراء السيد نوري كامل المالكي يوم الخميس المصادف7/2/2008 مساعدة وزيرة الخارجية الامريكية للشؤون الديمقراطية والدولية السيدة بول دبريانسكي وسفيرة الامم المتحدة للنوايا الحسنة السيدة انجلينا جولي, وأكد السيد المالكي خلال اللقاء ان الحكومة بذلت أقصى الجهود لتحسين الوضع الأمني وتحقيق الأمن والاستقرار وتهيئة الأجواء لعودة المهاجرين العراقيين, وأشار الى ان تحسن الوضع الامني والتقدم الحاصل في موضوع المصالحة الوطنية, وعبرت مساعدة وزيرة الخارجية الأمريكية وسفيرة الأمم المتحدة للنوايا الحسنة عن تقديرهما لجهود الحكومة العراقية وارتياحهما لعودة المهاجرين العراقيين بعد تحسن الأوضاع الأمنية ورغبتهما في دعم ومساعدة الجهات واللجان المختصة التي شكلتها الحكومة من اجل تحسين أوضاع المهاجرين والمهجرين العراقيين.

الطالباني يستقبل السفير الصيني في بغداد
ـ استقبل الرئيس جلال طالباني يوم الخميس 7/2/2008 السفير الصيني في بغداد تشن شياودونغ واركان السفارة, واعرب خلال اللقاء عن تهانيه القلبية المخلصة للشعب الصيني وللرئيس هو جينتاو شخصيا بمناسبة راس السنة الصينية الجديدة، متمنيا لهذا البلد دوام التقدم والرفعة والازدهار وللعلاقات الثنائية بين الصين والعراق التوسع والتطور.