الرئيسية » مقالات » بيان صادر عن هيئة العمل الوطني بغزة

بيان صادر عن هيئة العمل الوطني بغزة

خلال اجتماعها العادي يوم الأحد الموافق الثالث من شباط الجاري توقفت هيئة العمل الوطني بقطاع غزة أمام جملة من التطورات والأحداث خصوصاً ما يتعلق منها بالحصار الإسرائيلي على القطاع، وما جرى ويجري على الحدود مع مصر وقد أكدت الهيئة على ما يلي:
– تؤكد الهيئة إدانتها واستنكارها للحصار الخانق الذي تفرضه إسرائيل، ويندرج في إطار سياسة العقوبات الجماعية التي ترقى إلى مستوى جرائم الحرب التي يعاقب عليها القانون.
وفي هذا الإطار تدين الهيئة الموقف الأمريكي المنحاز بالكامل للسياسة الإسرائيلية والذي أدى إلى تعطيل صدور قرار من مجلس الأمن الدولي يدعو لإدانة إسرائيل ولرفع الحصار عن الشعب الفلسطيني.
وإذ تؤكد الهيئة أن إسرائيل التي تضرب بعرض الحائط بكل المواثيق الدولية، إنما تسعى لخنق سكان القطاع، وبالتدريج دفع كل قطاع غزة خارج وحدة الشعب والأرض والقضية الفلسطينية، والتخلي تماماً عن مسئولياتها كدولة احتلال، فإنها تدعو شعبنا وقواه الوطنية إلى الحذر إزاء المخططات والأهداف الإسرائيلية الخبيثة وتدعو المجموعة العربية لمتابعة الجهد عبر المؤسسات الدولية المختلفة لرفع الحصار عن شعبنا.
– إن هيئة العمل الوطني، إذ تحيي الموقف المصري الذي تمثل في منع وقوع كارثة إنسانية محققة نتيجة الاختناق الذي دفع الناس إلى الحدود، فإنها تدعو الشقيقة مصر إلى متابعة دورها القومي في دعم وحدة الشعب الفلسطيني وقضيته وفي العمل من أجل معالجة الانقسام الداخلي الذي تستغله إسرائيل أبشع استغلال لتحقيق مصالحها وأهدافها.
– تدعو هيئة العمل الوطني كافة القوى السياسية لتوخي المصلحة الوطنية العليا للشعب الفلسطيني بالتعاون مع مبادرة الرئيس محمود عباس لإدارة المعابر بما في ذلك معبر رفح، مع ضرورة العمل على رفع اليد الإسرائيلية عن معبر رفح، بما يسهل الحركة بدون عوائق، ومن أجل تحسين شروط العمل في المعبر لصالح رفع الحصار وتسهيل حياة الناس.
وتحذر هيئة العمل الوطني من عدوان إسرائيلي بشع على الشعب الفلسطيني خصوصاً في قطاع غزة، ولذلك فإنها تدعو إلى التماسك، وتجاوز العقبات أمام الحوار الوطني والوحدة، ومن أجل تعزيز صمود شعبنا على أرضه، ولتعزيز تمسكه بثوابته وأهدافه الوطنية.

هيئة العمل الوطني – قطاع غزة
5/2/2008