الرئيسية » بيستون » مقترحات قدمت الى مؤتمر الكورد الفيليين المنعقد في موقع صوت العراق

مقترحات قدمت الى مؤتمر الكورد الفيليين المنعقد في موقع صوت العراق

مقترحات قدمت الى مؤتمر الكورد الفيليين المنعقد في موقع صوت العراق
الالكتروني بتاريخ 2 / 8 / 2008
د . مؤيد عبد الستار
مقدمة
منذ سنوات يحاول الكورد الفيليون عقد الاجتماعات والمؤتمرات في مختلف الدول الاوربية من اجل اعادة حقوقهم ومكافحة المظالم التي تعرضوا لها خلال العقود الماضية على ايدي حكومة صدام حسين وعصابته.
وقد عقدت مؤتمرات في المانيا /هامبورغ وفرنسا / ليل وبريطانيا /لندن والسويد / ستوكهولم وغيرها من البلدان. وكان لي شرف المساهمة في هذه المؤتمرات وانتخبت في مؤتمر هامبورغ لرئاسة تحرير جريدة صوت الكورد التي صدرت منها بعض الاعداد القليلة قبيل سقوط النظام عام 2003 وبعد سقوط النظام 2004.
وقد بذلت الجمعيات والمؤتمرات والشخصيات الكوردية السياسية والمستقلة الكثير من الجهود في سبيل تحقيق المطالب المشروعة للكورد الفيليين واعادة حقوقهم المسلوبة ولكن ماتحقق بعد سقوط النظام يكاد لايذكر ، فلا احد يعطي الكورد اذانا صاغية ويحاول الجميع ترحيل قضايا الكورد الفيليين الى المستقبل المجهول والالتفاف على حقوقهم كما خضعت مطالبهم الى مناورات سياسية من اجل اجهاضها وعدم تلبيتها.
ولذلك بادرت ادارة موقع صوت العراق الالكتروني لعقد هذا المؤتمر عن طريق اللقاء في البالتاك وشارك في اللقاء العديد من اللشخصيات والجمعيات الكوردية وبعض ممثلي الاحزاب وبعض الضيوف العرب العراقيين .
وفيما يلي المقترحات التي قدمتها في المؤتمر والمقترحات التي كنت قد قدمتها الى الحكومة العراقية وحكومة اقليم كردستان.
المقترحات
بين آونة واخرى يحاول لفيف من المخلصين من الكورد الفيليين طرق الابواب المغلقة في محاولة للوصول الى المسؤلين في الحكومة العراقية او في حكومة اقليم كردستان من أجل إيجاد بعض الحلول التي تعالج ما اصابهم من ظلم وجور كبيرين ، فالاف الشباب الذين اعتقلهم النظام السابق مازالوا مجهولي المصير ، واملاكهم مازالت في ايدي المغتصبين ، لا يردعهم قانون لاعادتها ولا تعمل الدوائر الحقوقية في الدولة على اعادتها لهم ، وقس على ذلك اموالهم التي صادرتها الحكومة البائدة ، والمشكلة الاصعب التي مازالوا يعانون منها بشكل كبير هي اوراقهم الثبوتية التي سلبتها حكومة الطغمة الصدامية منهم قبل تسفيرهم الى ايران ، فالذي استقر في ايران لايملك الوثائق التي يستطيع بها السفر او الانتقال من ايران الى العراق لانه لايملك الاثباتات التي تتيح له الحصول على حقوقه ، والذي استطاع مغادرة ايران واستقر في اوربا وحصل على جواز سفر دولة اوربية لايستطيع تقديم مستندات عراقية من اجل الحصول على حقوقه في استعادة الجنسية العراقية والعودة الى العراق لاستعادة هويته وحقوقه .
لذلك ومن أجل تسهيل قضايا الكورد الفيليين نطالب الجهات المسؤولة في الحكومة العراقية وحكومة اقليم كردستان الاسراع بتشكيل دوائر مختصة تابعة لرئاسة الوزراء ولرئاسة حكومة اقليم كردستان تساعد الكورد الفيليين في الحصول على حقوقهم المشروعة ، والكشف عن مصير ابنائهم المفقودين والمغيبين ، ومنح شهدائهم التكريم الذي يستحقونه ، وتخصيص نسب من المقاعد الدراسية لهم والوظائف الادارية ومنح كبار السن منهم راتبا تقاعديا يحفظ لهم العيش بكرامة في وطنهم العراق الجديد .
فيما يلي اهم النقاط التي نرى ان يعمل المؤتر على تحقيقها والمطالبة بها
اولا : تعيين و تسمية مركز داخل العراق ليكون مقرا لنشاط الكورد الفيليين ومنطلقا لفعالياتهم السياسية مثل مدينة خانقين او زرباطية .
ثانيا :تعيين و تسمية مركز خارج العراق ويفضل ان يكون في اوربا مثل لندن ليكون مركزا لفعاليات الكورد الفيليين في الخارج لسهولة الانطلاق منه والاتصال بالمنظمات العراقية والعربية والدولية.
ثالثا : انشاء موقع الكتروني خاص بالكورد الفيليين تحت اشراف مجموعة من المختصين والذين لديهم مواقع الكترونية مثل صوت العراق وموقع جلجامش وموقع اكاديمية الكورد الفيليين وموقع الاخبار وموقع الكاتب العراقي وغيرها.
رابعا : انشاء صحيفة ومحطة فضائية خاصة بالكورد الفيليين.
خامسا . مفاتحة الحكومة العراقية بشأن :
ا – تخصيص مقعد برلماني في مجلس النواب العراقي خاصص للكورد الفيليين .
2- منح وزارة واحدة على الاقل للكورد الفيليين .
سادسا : مفاتحة حكومة اقليم كردستان بشأن :
1- تخصيص مقعد خاص للكورد الفيليين في برلمان كوردستان.
2- منح وزارة واحدة على الاقل للكورد الفيليين في حكومة اقليم كردستان.